الإثنين، 05 ديسمبر 2022 12:36 م

"إسكان الشيوخ" تقر حظر التصالح فى المخالفات بالأراضى الخاضعة للآثار وحماية النيل

"إسكان الشيوخ" تقر حظر التصالح فى المخالفات بالأراضى الخاضعة للآثار وحماية النيل مجلس الشيوخ
الثلاثاء، 22 نوفمبر 2022 03:35 م
كتب كامل كامل

وافقت لجنة الإسكان بمجلس الشيوخ برئاسة النائب خالد سعيد على المادة الثانية من مشروع قانون تقنين أوضاع بعض مخالفات البناء والتصالح فيها، كما جاءت المادة بمشروع قانون الحكومة، والتى تحظر تقنين أوضاع التصالح في أماكن محددة.

وتنص المادة على يحظر تقنين الأوضاع والتصالح في نطاق تطبيق أحكام هذا القانون علي أي مخالفات البنائية الآتية:

أولا: الأعمال المخلة بالسلامة الإنشائية للبناء.

ثانيا: البناء علي الأراضى الخاضعة لقانوني حماية الآثار وحماية نهر النيل.

وأكدت المذكرة الإيضاحية لمشروع قانون التصالح فى مخالفات البناء المقدم من الحكومة للبرلمان، وتناقشه لجنة الإسكان بمجلس الشيوخ، أن مشروع القانون التصالح فى مخالفات البناء الجديد أجاز التصالح فى الحالات التى خارج الحيز العمرانى.

وقالت المذكرة الإيضاحية فى مشروع قانون تقنين أوضاع بعض مخالفات البناء، والتصالح فيها:" يعد ملف التصالح على مخالفات البناء، وتقنين أوضاعها أحد أهم التحديات التى تواجه الدولة، وتسعى الحكومة جاهدة لغلق هذا الملف، ووقف المزيد من النمو العشوائى، وغير المخطط. وقد كشف التطبيق العملى للقانون رقم (۱۷) لسنة ۲۰۱۹ بشأن التصالح فى بعض مخالفات البناء، وتقنين أوضاعها عن بعض الصعوبات، والعقبات، بالرغم مما أجراه المشرع من تعديلات صدرت بالقانون رقم (۱) لسنة ۲۰۲۰) رغبة منه فى التيسير على المواطنين، إلا أن غالبية تلك الإشكاليات تعلقت بالحالات المحظور التصالح عليها، مما أدى إلى رفض الكثير من طلبات التصالح، على الرغم من كون تلك المخالفات قائمة بالفعل، ويصعب أو يستحيل فى بعض الأحيان إزالتها، ومن ثم ارتات الحكومة وضع تشريع باحكام جديدة، لمعالجة إشكاليات القانون السابق، بالإضافة إلى رغبتها فى التيسير على المواطنين فى الإجراءات، والذى من شانه التحفيز نحو التقدم بطلبات لتقنين الأوضاع المخالفة، مع التمسك بالتحقق من توافر السلامة الإنشائية، ومن ثم تم إعداد مشروع قانون جديد من خمس عشرة مادة، بخلاف مادتى إصدار اللائحة التنفيذية، والنشر بالجريدة الرسمية.


الأكثر قراءة



print