الأربعاء، 05 أكتوبر 2022 02:15 م

نائبة تطالب التعليم العالى بالكشف عن معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية المصرية عالميًا

نائبة تطالب التعليم العالى بالكشف عن معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية المصرية عالميًا النائبة حنان حسنى يشار
الأربعاء، 21 سبتمبر 2022 09:00 م
كتب أحمد حمادة

 

تقدمت النائبة الدكتورة حنان حسني يشار، عضو مجلس النواب ، بسؤال موجه إلى الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي، حول معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية المصرية عالميًا ، مشيرة إلى أن البحث العلمي هو أساس بناء جمهورية جديدة قائمة على العلم، قائلة : فلا تنمية أو نهضة اقتصادية واجتماعية دون الاقتناع بأهمية وحيوية الاعتماد على البحث العلمى ومشاركة القطاعات الحكومية والخاصة فى دعمه وزيادة حجم الإنفاق عليه وحل جميع المعوقات التي تواجهه.

 

وأوضحت يشار ،  أن مصر في عهد الرئيس السيسي، تؤمن تمامًا بأهمية البحث العلمي وتُعطي له أولوية على أجندتها السياسية والاقتصادية، ولا تبخل بتخصيص نسبة كبيرة من ناتجها القومى للإنفاق على الأبحاث العلمية فى جميع التخصصات ، مضيفة :على الرغم من زيادة الإنتاج العلمى المصرى باطراد من (9.485) بحث فى عام (2010) إلى ما يقارب (22.144) بحث فى عام (2018)، أى بمعدل نمو سنوي متوسط (12.6) في المائة، فإن متوسط عدد الاستشهادات للبحث الواحد قد شهدت تراجعًا من "14.6" استشهاد في عام 2010، إلى "8.8" استشهاد في عام 2015، ثم إلى "1.7" استشهاد فقط في عام 2018.

 

وأضافت أن هذه المؤشرات تُشير بشكل عام إلى تراجع جودة النشر العلمى المصرى، ومدى الاستفادة به أو الإشارة إليه من قِبل باحثين آخرين، لافتة إلى أن معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية، أصبح في عصر العولمة وسهولة الاطلاع والحصول على البحوث، أينما جُريت من أهم المعايير المُتبعة للدلالة على أهمية وقيمة هذا البحث، ويُرفع من اسم الجامعة التي ينتمي إليها الباحث، ويُرفع من ترتيب الدولة التي تنتمي إليها جنسية الباحث، في مؤشر البحث العلمي عالميًا.

 

وأشارت إلى أننا في حاجة إلى الوقوف على معدل الاستشهاد بالبحوث العلمية المصرية خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، والوقوف أيضًا على أسباب التراجع في الفترة من"2010 إلى 2018"، ونصيب الجامعات في الأقاليم من معدل الاستشهاد ببحوثهم عالميًا.

 

 


الأكثر قراءة



print