السبت، 02 يوليه 2022 03:21 ص

الخدمات البيطرية: عدم الإبلاغ عن الحمى القلاعية جريمة..و"زراعة النواب" تطالب بالتصدى للفيروس

الخدمات البيطرية: عدم الإبلاغ عن الحمى القلاعية جريمة..و"زراعة النواب" تطالب بالتصدى للفيروس مجلس النواب
الثلاثاء، 21 يونيو 2022 10:00 م
كتب ـ هشام عبد الجليل
قال عبد الحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إن الخدمات البيطرية بمثابة صمام الأمان للدولة المصرية، ومنذ عام 2017 هناك اهتمام غير مسبوق بالوحدات البيطرية وتم تطوير وحدات لما ترى التطوير من الخمسينات من القرن الماضى. 
 
 
وأوضح محمود، أن مبادرة " حياة كريمة" لها دور كبير فى تطوير وحدات الكب البيطرى، حيث كان لها الفضل فى تطوير 1833 وحدة بيطرية، كما قامت بعمل 600 وحدة تلقيح صناعى لتحسين خدمة التحسين الوراثى.
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب اليوم، برئاسة النائب هشام الحصرى، رئيس اللجنة، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة بشأن وحدات الطب البيطرى والأسمدة تفعيل مركز الزراعات التعاقدية.
 
وتابع:" يتم وضع أولويات من قبل الطب البيطرى بشأن التطوير، ومن ثم أصبح هناك بنية تحتية قوية للطب البيطرى، وفيما يخص الحمى القلاعية من لم يبلغ عنها جريمة أيا كان مربى أو دكتور".
 
واستكمل:" نتابع المرض من خلال الإخطار ليتم محاصرة المرض وعمل حزام وتم ذلك فى عام 2018، وهناك بعض الممارسات التى ينتج عنها زيادة انتشار المرض ضد إجراءات الأمن الحالى، منها على سبيل المثال رغبة بعض المربيين التحصين بأنفسهم بالإضافة إلى عدم وجود عقوبة.
 
وأشار محمود، إلى أنه يتم عمل ثلاث حملات فى العام، مؤكدا استعداد مديرية الطب البيطرى لمثل هذه الأمور والتعامل بحسم وقوة مع الواقعة. 
 
وشدد النائب هشام الحصرى ، رئيس اللجنة، على ضرورة استعداد الوزارة جيدا للحمى وامتلاك اللقاحات اللازمة فى ظل الأوضاع الراهنة.
 
 
 
 
 

print