الأربعاء، 24 أبريل 2024 05:34 ص

الذهب الأصفر.. روشتة برلمانية لتحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح..استنباط سلالات جديدة وتوفير مستلزمات الإنتاج للمزارعين.. وتوصيات للنهوض بخصائص التربة والزراعة وزيادة دور القومى للبحوث لإنتاج التقاوى

الذهب الأصفر.. روشتة برلمانية لتحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح..استنباط سلالات جديدة وتوفير مستلزمات الإنتاج للمزارعين.. وتوصيات للنهوض بخصائص التربة والزراعة وزيادة دور القومى للبحوث لإنتاج التقاوى الذهب الاصفر
السبت، 23 سبتمبر 2023 03:00 م

 

 
طالب عدد من أعضاء مجلس النواب، وزارة الزراعة كشف النقاب عن الخطة الخاصة بالاستعداد لموسم زراعة القمح مبكرا، مؤكدين على أن القمح من أهم المحاصيل الاستراتيجية على الإطلاق، ومن ثم على الوزارة أن تعمل طوال الوقت على وضع رؤية جادة وخطة قصيرة الأجل وأخرى طويلة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الاستراتيجية بشكل عام، وتوفير كافة المستلزمات للفلاحين فى موسم زراعة القمح على وجه التحديد لأهميته فى تحقيق الأمن الغذائى.
وفى هذا الإطار، طالب النائب عادل عامر، عضو لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، وزارة الزراعة إعلان خطتها بشأن الاستعداد لموسم زراعة القمح، قائلا:" الأمر ليس متعلق بالتقاوى فقط ولكن كافة التفاصيل، بداية من المساحات المزمع زراعتها، والأسمدة، والمقننات المائية والطرق الحديثة فى الرى، وكافة التفاصيل".
وتساءل عضو لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، هل عملت الوزارة على استنباط سلالات جديدة عالية الانتاجية لزيادة الانتاج خاصة وان الدولة تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتى من محصول القمح الذى يعد واحدا من أهم المحاصيل الاستراتيجية على الإطلاق، وماذا عن آليات تطبيق وتفعيل الدورة الزراعية.
وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة خلق قنوات اتصال مباشرة مع الفلاحين بمختلف محافظات الجمهورية للوقوف على العقبات والعراقيل ومن المفترض أن يتم العمل بخطة مسبقة لعدم وجود عقبات خاصة فى موسم زراعة القمح على وجه التحديد.
 وفى ذات الصدد، قال النائب محمد صابر عبد القوى، أمين سر لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، إن تحقيق الاكتفاء الذاتى من محصول القمح يتطلب زيادة الانتاجية فى المقام الاول، وهذه الزيادة تعتمد فى الأساس على استخدام تقنيات زراعية متقدمة مثل الري الحديث واستخدام الأسمدة العضوية والكيماوية المناسبة. 
وشدد أمين سر لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، على ضرورة تحسين الأصناف الزراعية لزيادة المحصول من خلال التربية النباتية والتكاثر الاصطناعي، إضافة إلى اهمية تطوير البنية التحتية الزراعية وذلك لضمان تحقيق الاكتفاء الذاتي، مشددا على ضرورة الاعتماد على التكنولوجيا والبحث العلمي فى الزراعة وزيادة دور البحث العلمى فى القطاع الزراعى، والاعتماد أيضا على تقنيات زراعية متقدمة وإدخال الابتكارات في الإنتاج الزراعي.
فيما طالب النائب جمال الشورى، عضو مجلس النواب، تشجيع الاستثمار في القطاع الزراعي وذلك ن خلال الاستفادة من المشروعات القومية فى القطاع وتعزيز الاستثمارات في القطاع الزراعي لتحسين البنية التحتية وتوفير التمويل والتكنولوجيا اللازمة للمزارعين، إَافة لأهمية توفير المزيد من الحوافز  المالية والتسهيلات الضريبية للمستثمرين في القطاع الزراعي.
وأكد عضو مجلس النواب، على أن الإرشاد الزراعى يقع عليه عبء كبير فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الاستراتيجية، ولهذا يجب توفير التدريب المناسب ونقل المعرفة للمزارعين والعمال الزراعيين لتعزيز المهارات الزراعية وتطوير الممارسات الفعالة في إنتاج القمح، إضافة إلى تحديد الأهداف الوطنية للإنتاج الزراعي وضمان توافر الموارد اللازمة لتحقيق هذه الأهداف.
وطالب عضو مجلس النواب، وزارة الزراعة تحديث بياناتها طوال الوقت والعمل على الانتهاء من ميكنة القطاع الزراعي بالكامل والتوسع فى الزراعات التعاقدية لضمان تحقيق الأمن الغذائى، تحقيق الاكتفاء فى عدد من المحاصيل أبرزها القمح الذي يعد من أهم المحاصيل الاستراتيجية على الإطلاق.

print