الأحد، 21 أبريل 2024 06:00 م

المباني التراثية المرتبطة بالتاريخ القومي محمية بأمر القانون

المباني التراثية المرتبطة بالتاريخ القومي محمية بأمر القانون أرشيفية
الأربعاء، 03 أبريل 2024 01:00 ص
كتب محمود حسين
 
 
 
 
 حدد قانون تنظيم هدم المباني والمنشآت غير الآيلة للسقوط والحفاظ على التراث المعماري، الصادر بالقانون رقم 3 لسنة 2020 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 144 لسنة 2006، العقارات والمباني التراثية المحظور هدمها.
 
ووفقا للائحة التنفيذية لقانون تنظيم هدم المبانى والمنشآت غير الآيلة للسقوط والحفاظ على التراث المعماري، تتولى لجنة حصر المبانى والمنشآت الصادر بها قرار من المحافظ المختص حصر المبانى والمنشآت ذات الطراز المعمارى المتميز المرتبطة بالتاريخ القومى أو شخصية تاريخية أو التى تمثل حقبة تاريخية أو التى تعتبر مزارا سياحيا، وذلك لبيان مدى مطابقتها للمعايير ومواصفات المبانى والمنشآت الصادر بها قرار رئيس مجلس الوزراء، وللجنة في سبيل إنجاز مهامها الرجوع إلى المعلومات الوثائقية وقواعد البيانات لهذه المباني لدى الجهات ذات الصلة.
 
 
 
وتنص المادة (2)، على أن تقوم لجنة حصر المباني والمنشآت بقيد العقارات المحظور هدمها فى سجلات يوضح بها أسباب القيد للمباني والمنشآت، وذلك على النحو التالى :
 
 
 
1- المبانى والمنشآت ذات الطراز المعمارى المتميز.
 
 
 
2- المبانى والمنشآت المرتبطة بالتاريخ القومى.
 
 
 
3- المبانى والمنشآت المرتبطة بشخصية تاريخية.
 
 
 
4- المبانى والمنشآت التى تمثل حقبة تاريخية.
 
 
 
5- المبانى والمنشآت التى تعتبر مزارا سياحيا.
 
 
 
ويدون فى السجلات البيانات الخاصة بالمبانى والمنشآت، وعلى الأخص :
 
 
 
1- موقع المبانى والعقارات بالتفصيل.
 
 
 
2- مكونات المبنى وتفاصيله.
 
 
 
3- اسم المالك والشاغلين.
 
 
 
4- الحالة القانونية للمبانى والمنشآت.
 
 
 
5- استخدام المبنى ووظيفته.
 
 
 
6- نوعية الإنشاء.
 
 
 
7- الحالة الإنشائية الظاهرية للمبنى.
 
 
 
8- العناصر والأجزاء التى تستوجب الحفاظ عليها.
 
 
 
وتدعم السجلات بالصور الفوتوغرافية للمبانى والمنشآت المحظور هدمها، كما تقوم اللجنة بقيد ما يستجد من عقارات أو حذفها إذا دعت الحاجة.
 
 
 
 
 
 
 
 

الأكثر قراءة



print