الجمعة، 19 أغسطس 2022 09:55 م

وزير التموين: بدء استلام الأرز الشعير من المزارعين السبت.. نستهدف تأمين مخزون استراتجيى 3 أشهر والأولوية للمحلى.. وشعبة الأرز: نواصل التوريد لدعم القيادة السياسية

وداعا أزمات السلع الأساسية

وداعا أزمات السلع الأساسية
الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 12:00 م
كتب مدحت وهبة
تواصل الحكومة والممثلة فى وزارة التموين والتجارة الداخلية توفير السلع الاستراتيجية للمواطنين أول بأول، حيث أكد الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية بدء استلام الأرز الشعر من المزارعين اعتبارا من يوم السبت المقبل ولمدة شهرين بسعر 4400 جنيه لطن الأرز رفيع الحبة وبدرجة نظافة 94% ،و 4600 جنيه لأرز عريض الحبة كما سيتم شراء الأرز بدرجة نظافة 96% رفيع الحبة بسعر 4450 جنيها، وعريض الحبة بـ 4650 جنيها للطن، فى حين سيتم شراء الأرز درجة نظافة 98% بـ 4500 جنيه للأرز رفيع الحبة، وعريض الحبة بـ 4700 جنيه للطن، مع اضافة علاوة جفاف بقيمة ٥٠ جنيها لطن الأرز الشعير بنسبة رطوبة 12% فأقل ،على أن يتم إسناده لشركات المضارب لتحويله إلى ارز أبيض لطرحة على بطاقات التموين وكذلك فى منافذ المجمعات الاستهلاكية وتوفيره أول بأول للموطنين بجانب توفير كافة السلع الأساسية طوال الوقت تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بتوفير السلع وكذلك تأمين احتياجات البلاد لعدة أشهر.
 
"المصيلحى": السعة التخزينية للأرز الشعير لدى شركات القطاع العام 700 ألف طن
 
وأضاف الوزير فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى" أن الوزارة تستهدف شراء كميات كبيرة من الأرز الشعير حتى يكون لدى الوزارة مخزون استراتيجى من الأرز على الأقل 3 أشهر بجانب توفير السلعة أول بأول وطرحها بشكل مستمر بنفس السعر على بطاقات التموين وهو 8 جنيهات لكيلو الأرز المحلى قائلا: "أسعار الأرز على بطاقات التموين ستظل ثابتة مع المحصول الجديد دون زيادة "، لافتا إلى أن 6 شركات مضارب الأرز التابعين للوزارة لديهم سعة تخزينية تقرب من 700 ألف طن وأنه فى حالة زيادة كميات الأرز التى سيتم توريدها من المزارعين سيتم تخزين الأرز أيضا فى الصوامع وتبيضه إلى أرز أبيض وطرحه أرز معبأ بالكيلو على بطاقات التموين ومنافذ المجمعات الاستهلاكية وفروع الشركات التابعة فى مختلف المناطق.

IMG-20180910-WA0065

 

 

وفيما يتعلق بموافقة الحكومة على استيراد الأرز من الخراج تزامنا مع موسم الأرز المحلى ، أوضح "المصيلحى " ان الوزارة تقوم حاليا بالاستعداد لاستلام الأرز الشعير المحلى من المزارعين ،حيث أن الأرز المحلى له الأولولية وانه فى حالة احتياج اى كميات من الأرز سيتم الحصول على الأرز من دولة فيتنام وفقا لاتفاقية التعوان بين جمهورية فيتنام ومصر كما يوجد العديد من بلاد المنشأ  حيث سيتم استيراد نوعيات جيدة وتتماشى مع ذوق المواطن المصرى ، لافتا الى ان شهرى أغسطس وسبتمبر  حصلت الوزارة على الارز المحلى من الموردين بشكل منتظم ويتم طرحه على البطاقات قائلا :" سلعة الأرز متوفره وبكميات تكفى احتياجات المواطنين " .

 من جانبة أكد  الدكتور رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، أن الشعبة وأصحاب المضارب يواصلون توريد الأرز الأبيض لوزارة التموين بهدف توفيره للمواطنين على البطاقات التموينية وفى منافذ المجمعات الاستهلاكية  ،ولحرص الشعبة على دعم  القيادة السياسية التى تحرص على توفير السلع الاساسية للمواطنين طوالالوقت وكذلك العمل على تأمين احتياجات البلاد من هذه السلع لافتا الى انه لا يوجد اى أزمه فى سلعة الأارز وأن الكميات المتواجده فى الأسواق حاليا تكفى احتيجات المواطنين لفترات طويلة ، كما أن دخول محصول الأرز الجديد يعزز المخزون الاستراتيجى للبلاد .

 

أ

سعار الأرز الأبيض مستقرة حاليا ويتراوح سعر الطن من 6800 إلى 8500 جنيه

 

وأضاف الدكتور رجب شحاته  أن شعبة الأرز على تواصل مستمر مع الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية  لتوريد الارز لصالح الوزارة و إن أسعار الأرز الأبيض مستقرة حاليا ويتراوح سعر الطن من 6800 إلى 8500 جنيه، وانه سيتم توريد كميات تقرب من 40 ألف طن أرز خلال الشهر الجارى، وأن الأرز داخل الأسواق المصرية  سواء من كميات العام الماضى أو من المحصول الجديد سيكفى احتياجات المواطنين من خلال البطاقات التموينية أو من خلال منافذ المجمعات الاستهلاكية والأسواق الحرة حتى شهر أكتوبر من العام المقبل.

 

IMG-20180910-WA0066
 

 


print