الثلاثاء، 09 أغسطس 2022 03:55 ص

ترحيب كبار الصحفيين والإعلام بإعداد المالية تشريع لفرض ضرائب على إعلانات "فيس بوك".. ويؤكدون: سيساعد الصحف على مواجهة التحديات الاقتصادية.. وسيمثل "طوق النجاة" لوسائل الإعلام المصرية

خبراء الإعلام يشيدون بفرض ضرائب على "الفيس"

خبراء الإعلام يشيدون بفرض ضرائب على "الفيس"
الإثنين، 23 يوليه 2018 06:00 ص
كتب محمد السيد – محمود العمرى

أشاد عدد من الإعلاميين وكبار الصحفيين بتحرك وزارة المالية فى إعدادها تشريع جديد بفرض ضرائب على إعلانات "جوجل" و"فيس بوك" و"إنستجرام" والمنصات الإلكترونية المختلفة، المحصلة من السوق المصرية، وذلك بعد الدعوة التى أطلقها الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس تحرير جريدة "اليوم السابع"، مؤكدين أن هذه الخطوة ستحيى الصحافة المصرية ووسائل الإعلام المصرية، وستزيد من مواردها الاقتصادية.


 

وقال الدكتور سامى عبد العزيز الخبير الإعلامى وعميد كلية إعلام القاهرة الأسبق، إن تحرك وزير المالية الدكتور محمد معيط فى إعداد تشريع أمام البرلمان خلال شهرين لفرض ضرائب على إعلانات "فيس بوك وجوجل"، خطوة إيجابية لأنها لن تتركهم يتربحوا بلا ثمن، وهذه الخطوة تحسب لوزارة المالية، والكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير "اليوم السابع" لأنه أول من تحرك فى هذه الخطوة.

وأضاف الخبير الإعلامى فى تصريح لـ"اليوم السابع" لكن هذه الخطوة تحتاج التحرك فى عدة نقاط، الإ وهى أن يتم عقد اجتماع من خلال وزارة المالية مع الشركات الكبرى والمتخصصة فى هذا المجال، وخاصة أن هؤلاء لهم العديد من طرق التحايل، ولابد أن يكون كل الأمور بوضوح حتى لا يواجه هذا الأمر من خلال الاختراق والقرصنة الخارجية، إضافة إلى عقد جلسات مع المتخصصين والخبرات من الإعلاميين ورؤساء التحرير وغيرهم.

 

وتابع أنه لابد من أن يتم التمهيد الإعلامى الجاد، حتى لا تكون حملات قصيرة المدى وتنتهى فى فترة قصيرة، وهذا الأمر يتطلب أن يستمر حتى بعد التطبيق وليس قبل ويتم الصمت بعد ذلك.

 

قال الدكتور محمود علم الدين عضو الهيئة الوطنية للصحافة وأستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، أن إعداد تشريع لفرض ضرائب على إعلانات جوجل والفيس بوك خطوة جيدة ونوع من تصحيح المسار، مضيفا أن هذا الأمر يحتاج إلى تواجد فروت أو ممثلين لبعض الشركات المزودة بخدمات الإنترنت المختلفة فى مصر.


 

 

وأضاف محمود علم الدين فى تصريح لـ"برلمانى"، أنه ينبغى أن يشارك فى هذا الأمر أطراف عديدة بداية من وزارة المالية ووزارة الخارجية ووزارة التجارة والهيئات الإعلامية، متابعا: "هل حسم وزير المالية من أين سيقوم بتحصيل تلك الضرائب ؟".

 

ولفت عضو الهيئة الوطنية للصحافة أن هذا التشريع سيساهم فى توفير موارد مالية للصحف تساعدها فى مواجهة التحديات الاقتصادية التى تواجهها، وسيساهم فى توفير موارد للمواقع الإلكترونية.

 

وقال عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة الشروق، إنه يحيى تحرك وزير المالية الدكتور محمد معيط فى تحركهم فى إعداد تشريع أمام البرلمان خلال شهرين لفرض ضرائب على إعلانات الفيس بوك وجوجل، وهذا نتيجة للمبادرة التى طرحها خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة "برلمانى"، وكنت أبلغته من قبل أننا داعمين لها، وهذه خطوة فى الطريح الصحيح لإحياء الصحافة المصرية من جديد.


 

وأضاف رئيس تحرير جريدة الشروق فى تصريح لـ"برلمانى" أننا نتمنى الانتهاء سريعا من هذا التشريع، وتقديمه للبرلمان ليكون أولوية خلال دور الانعقاد المقبلة، وخاصة أن الصحافة المصرية تدفع ثمنا باهظا مقابل ما يتم من المواقع العالمية وعلى رأسها الفيس بوك وجوجل، حتى أصبر الأمر يهدد كل المواقع المصرية، فهذا التحرك يكون خطوة قوية وجيدة فى الحفاظ على المواقع المصرية، وخصوصا بعد ارتفاع سعر الورق وتراجع نسب الإعلانات وكافة الأمور المتعلقة بصناعة الصحافة المصرية، ولابد على البرلمان أن يعجل بمناقشة التشريع بعد الانتهاء وتقديمه من وزارة المالية.

 

قال عصام كامل، رئيس تحرير جريدة "فيتو"، إن تحرك وزارة المالية فى إعداد تشريع لفرض ضرائب على إعلانات مواقع التواصل خطوة جيدة رغم أنها تاخرت، ولكن ربما يكون الإعلان فى الوقت الحالى هو تصويب للخطايا السابقة التى كانت فى السابق.


 

 

وأضاف رئيس تحرير جريدة فيتو فى تصريح لـ"برلمانى" أن التشريع سيكون بمثابة طوق نجاة للإعلام المصرى ككل وكل الوسائل الإعلامية والصحفية وسيجعلها تعيد مكانتها مرة أخرى، وسيكون هو ما يعادل بكفة الميزان لأن كل مواقع التواصل وجوجل كانوا لا يخضعون لضرائب مما يجعل سلعتهم رخيصة للمعلنين، وهو ما يجعلهم يعلنوا على هذه المواقع.

 

وتابع أن التشريع الجديد لابد وأن يواكب جميع الأنماط الجديدة، بحيث أنه سيظهر العديد من المواقع الجديد التابعة للتواصل الاجتماعى، فلابد وأن يتضمنها التشريع الجديد بعبارات فضفاضة، حتى لا تكون لديهم طرق للتحايل والهرب، ونثنى على وزارة المالية هذه الخطوة والتحرك تجاه إنقاذ المهنة.

 

وأكد سيد أبو زيد المستشار القانونى لنقابة الصحفيين، أن إعداد تشريع لفرض ضرائب على إعلانات جوجل والفيس بوك خطوة على الطريق الصحيح لاسترداد الكثير من حقوق الصحافة الإلكترونية من محركات البحث وشركات التواصل الاجتماعى، مضيفا أن ذلك التشريع سيضع حدا لاستهانة هذه المواقع على الإعلانات فى السوق المصرى.

 

وأضاف سيد ابو زيد فى تصريح ل"برلمانى"، أن الصحف الورقية قل توزيعها نتيجة للجوء الكثير للإعلان على الفيس بوك وجوجل، مشيرا إلى أن هناك حقوق كثيرة مهدرة لم تتمكن الصحف المصرية من الحصول عليها رغم أن هناك صحف عالمية تحصل على حقوقها من هذه المحركات.

 

وذكر سيد ابو زيد المستشار القانونى لنقابة الصحفيين، أن اعداد تشريع لفرض ضرائب على إعلانات جوجل والفيس بوك أمر جيد وسيزود موارد المواقع المصرية.

 

وكان الدكتور محمد معيط وزير المالية، قال أمس الأحد، إن وزارة المالية تعد حاليا دراسة شاملة وآليات تطبيق خاصة بفرض ضرائب على إعلانات "جوجل" و"فيس بوك"، و"إنستجرام" والمنصات الإلكترونية المختلفة المحصلة من السوق المصرية، وما يتطلبه ذلك من تعديلات تشريعية وتنفيذية أو إصدار تشريع جديد، مؤكدا أنها سوف تستغرق نحو شهرين وتعرض أمام الدورة البرلمانية القادمة لمجلس النواب فى أكتوبر المقبل.

 

وأضاف الدكتور محمد معيط، وزير المالية، فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى"، أن الدراسة على المعاملات التى تتم من داخل جمهورية مصر العربية من خلال شبكات التواصل الاجتماعى، لافتا إلى أن الدراسة التى تتم حاليا تشمل مسارين، الأول بإخضاع التعاملات عبر منصات التجارة الإلكترونية للضرائب، والثانى خاص بإعلانات منصات شبكات التواصل الاجتماعى بأنواعها أو الشركات الأجنبية التى تجلب إعلانات من السوق المصرية.

 


print