الإثنين، 26 سبتمبر 2022 12:14 م

طلبات إحاطة حول عقار "الإستروكس".. محمد إسماعيل: أخطر من الهيروين ويسبب الوفاة.. ويحى كدوانى: هناك قوى خارجية تحارب شبابنا بالمخدرات.. وشادية ثابت: يجب محاربة تلك المواد من المنبع

البرلمان يتصدى لشيطان المخدرات

البرلمان يتصدى لشيطان المخدرات البرلمان يتصدى لشيطان المخدرات
الأحد، 18 يونيو 2017 06:00 م
كتب محمد عبد العظيم – محمد صبحى

انتشرت تجارة المخدرات فى نوع جديد يحمل اسم "الإستروكس"، والذى يعد من أخطر المواد المخدرة التى انتشرت مؤخراً، وفى محاولة للتصدى لهذه الظاهرة، قدم عدد من نواب البرلمان طلبات احاطة من أجل التصدى إلى هذه الظاهرة، حيث قدم النائب محمد إسماعيل طالب إحاطة إلى وزير الصحة من أجل منع تداول هذا العقار وحظره ووضعه ضمن جدول المخدرات، وكذلك قدمت النائبة ثريا الشيخ طلب إحاطة حول انتشار هذا المخدر فى شبرا الخيمة.

 

محمد إسماعيل: يجب حظر تداول مخدر"الاستروكس" 

قال النائب محمد إسماعيل عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور إنه تقدم بطلب إحاطة إلى الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان لتوجيه إلى وزير الصحة بخصوص تداول "استروكس" على الرغم من كونه أحد المواد المخدرة .

 

وأضاف إسماعيل فى تصريح لـ" برلمانى" أن تناول مخدر "استروكس" يؤدى لوفيات كثيرة، بالإضافة إلى أنه يعتبر أخطر من الهيروين ويجب أن يتم وضعه ضمن مجموعة الأدوية المدرجة بالجدول .

 

وتابع عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب إن سيقترح أن يتم ضم"الاستروكس" لقانون العقوبات بحيث يتم القبض على أى شخص يتاجر فيه بالإضافة إلى توقيع عقوبة السجن 7 سنوات على الإتجار أو التعاطى.

 

النائبة ثريا الشيخ: منتشر بشكل كبير فى دائرة شبرا خاصة بين الشباب

تقدمت النائبة ثريا الشيخ، بطلب إحاطة للواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، بشأن انتشار مادة "الاستروكس" المخدرة بين الشباب، وبالتحديد فى مدينة شبرا الخيمة، قائلة: سعر العبوة الواحدة يصل إلى 25 جنيها وعليها إقبال غير مسبوق خاصة فى الفئة العمرية التى لم تتجاوز الـ25 عاما.

 

وأوضحت ثريا الشيخ، ان هذه المادة غير مجرمة فى القانون وخاصة أنها تستعمل كمخدر للخيول ولكن فى الآونة الأخيرة لجأ إليها الشباب نظرا لرخص سعرها غير أنها غير محرمة طبقا للقانون، مطالبة وزارة الداخلية بشن حملات لمنع انتشار هذه المادة مع توعية الشباب عن خطورتها علما بأنها تسبب الموت المفاجئ.

 

وأشارت ثريا الشيخ، إلى إن هذه العقار يحتوى على مواد كيميائية بجانب المادة المخدرة وهذا الأمر يتسبب فى الوفاة، مناشدة وسائل الإعلام الحكومى والخاص بتوعية الشباب من خلال عمل نشرات إعلامية حول خطورة هذا العقار وأنه يستخدم للخيول فقط.

 

وكيل "دفاع البرلمان": هناك قوى خارجية تحارب شبابنا بالمخدرات

أكد اللواء يحى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، أن لجنة الدفاع تؤيد إصدار تشريع ينص على تجريم الاتجار فى عقار الاستروكس ووضعه فى جدول المخدرات، مشيرا إلى أنه يجب التصدى بكل حزم لمن يثبت تورطه سواء بالاتجار أو الترويج لهذا المخدر الخطير.

 

وأضاف "كدوانى" فى تصريحات خاصة لـ "برلمانى"، أن المخدرات أحد وسائل الحرب التى تعتمد عليها الدول لتدمير طاقات الشعوب من خلال التأثير على شبابها وتدمير صحتهم لافتا إلى أن هناك سوق واعد للمخدرات فى مصر من خلال من يبيعون ضميرهم بالإضافة إلى أن هناك دول خارجية تسعى لاستغلال هذا الأمر لتدمير صحة شبابنا.

 

شادية ثابت: مخدر الاستروكس أقوى من البانجو ويجب محاربة تلك المواد من المنبع

قالت الدكتور شادية ثابت عضو مجلس النواب وعضو لجنة الشئون الصحية بالبرلمان إنها على حسب ما يشاع ويردد فان تأثير مخدر الاستروكس هلوسه للمتعاطين مثل المخدرات ولكنه أقوى من البانجو والبودرة.

 

وأضافت النائبة شادية ثابت فى تصريح لـ" برلمانى" أن تناول المخدرات يهدف لتدكير شباب الدولة لكونهم المستقبل والحاضر ولابد من التشديد الأمنى على المنافذ لمحاربة دخول مثل تلك المواد من الحدود فى البداية وتسريبها إلى الدولة المصرية حيث يتطلب الأمر ضرورة تكثيف الحملات الأمنية للتصدى لهذا المخدر .

 

وأشارت عضو لجنة الصحة بالبرلمان إلى أنه فور إحالة طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد إسماعيل سيتم دراسة ومناقشة الطلب داخل لجنة الصحة للوقوف على الأضرار الناتجة من تناول العقار وبحث العقوبات المقررة عليه، حيث إنه يعتبر من المواد المخدرة.

 


الأكثر قراءة



print