الخميس، 18 أغسطس 2022 07:06 م

زيادة الأدوية بنسبة 50% والمحاليل بنسبة 75% وأدوية الأورام بنسبة 25%.."صناعة الدواء": الاتفاق منذ يناير الماضى ولن يمس المواطنين.. ونواب "الصحة" يأملون توافر الأدوية المهمة بعد القرار

خلاص.. أزمة أدوية المستشفيات "هاتتحل"

خلاص.. أزمة أدوية المستشفيات "هاتتحل" زيادة أسعار مناقصات الأدوية لا تمس المواطن
الأربعاء، 31 مايو 2017 07:00 م
كتبت ريهام عبد الله

48 ساعة فقط على إعلان وزارة الصحة للأسعار الجديدة لأدوية المناقصات، وزيادة أسعارها وفقا لما أكده الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمى باسم الوزارة، استجابة لمطالب الشركات الموردة للأدوية لمستشفيات وزارة الصحة.

 

شركات الأدوية الموردة لمناقصات وزارة الصحة، والتى تضخ الأدوية لمستشفيات الوزارة والتأمين الصحى دخلت فى معترك مع الوزارة لمطالبتها والضغط عليها لتحريك أسعار أدوية المناقصات، وهو ما استجابت له الوزارة خاصة بعد تزايد استغاثات المستشفيات من تناقص حاد فى عدد كبير من الأصناف المهمة من الأدوية.

 

ومن المنتظر إعلان الأسعار الجديدة لأدوية المناقصة، خلال 48 ساعة وفقاً لما أعلنه خالد مجاهد المتحدث الرسمى باسم الوزارة، إذ أنه تم زيادة أدوية المناقصات بنسبة 50% والأدوية المتعلقة بالمحاليل بنسبة 75% وأدوية الأورام بنسبة 25%، وذلك بسبب توقف شركات الأدوية عن إمداد المستشفيات والمعاهد القومية للأدوية المدرجة فى مناقصات الوزارة السنوية.

 

اللغط الذى يسود فى الشارع هو توقعات بموجة ارتفاعات جديدة فى أسعار الدواء، إلا أن القضية لا تمس المواطن من قريب أو بعيد، فأدوية مناقصات وزارة الصحة هى التى تقوم بالتوريد لمستشفيات الوزارة، والمستشفيات التابعة لهيئة التأمين الصحى، كما أن هذه المناقصات مسؤولة عن توفير المستلزمات الطبية، المهمة لإجراء العمليات الهامة، والطوارئ وغيره.

    

شركات الأدوية طالبت كثيرا برفع أسعار أدوية المناقصات بسبب الخسائر التى تتعرض لها بعد تعويم الجنيه وارتفاع أسعار الدولار بصورة كبيرة.

 

"صناعة الدواء": الاتفاق على تحريك أسعار أدوية المناقصات منذ يناير الماضى

فى البداية أكد الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء، أن اتفاق وزارة الصحة مع شركات الأدوية لزيادة أسعار أدوية المناقصات من شهر يناير الماضى، خلال زيادة أسعار أدوية السوق.

                      

وقال رستم فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، إن زيادة أسعار أدوية المناقصات لن يتحملها المواطن المصرى، مشيراً إلى أن زيادة الأسعار كاملة تتحملها موازنة الدولة دون تحميل أعباء جديدة للمواطنين.

 

وأوضح نائب غرفة صناعة الدواء، أن وزارة الصحة كانت موافقة من حيث المبدأ على رفع أسعار أدوية المناقصات، وكانت تنتظر خطاب من وزارة المالية بالموافقة على زيادة المخصصات لرفع أسعار أدوية المناقصات بعد قرار تعويم الجنيه.

 

مكرم رضوان: "نأمل فى توفر الأدوية فى المستشفيات بعد قرار رفع أسعار أدوية المناقصات"

وبدوره أكد الدكتور مكرم رضوان، عضو لجنة الشؤون الصحية بالبرلمان، أن قرار وزارة الصحة برفع أسعار أدوية المناقصات جيد فى ظل النقص الحاد الذى تشهده مستشفيات وزارة الصحة من الأدوية والمستلزمات وغيره.

وقال رضوان فى تصريح خاص لـ"برلمانى" الأهم حاليا توفير الأدوية للمستشفيات، والتى تعانى من نقص الأدوية بصورة كبيرة، مضيفاً: "سنعالج التشوهات السعرية فيما بعد توفير الأدوية أهم".

وأعرب رضوان عن أمله فى أن تتوفر الأدوية فى المستشفيات الحكومية والتأمين الصحى، بعد تنفيذ قرار رفع الأسعار وتوقف نزيف الخسائر لشركات الأدوية.

 

مجدى مرشد: "قرار رفع أسعار أدوية المناقصات لن يمس المواطن بشىء وهدفه إيقاف خسائر الشركات"

ومن جانبه أوضح الدكتور مجدى مرشد عضو لجنة الشؤون الصحية بالبرلمان، أن المريض المصرى لن يتحمل أى أعباء جديدة فيما يخص رفع أسعار أدوية مناقصات وزارة الصحة، موضحا أن موازنة الدولة هى التى ستتحمل الفرق فى الأسعار كاملة دون تحميل المواطن بأى أعباء جديدة.

 

ورحب مرشد فى تصريح خاص لـ"برلمانى" بقرار وزير الصحة بالإعلان عن زيادة أسعار 980 دواء خاصة بأدوية المناقصات، مؤكداً أن القرار هدفه إيقاف نزيف خسائر شركات الأدوية بعد قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه نوفمبر الماضى، مضيفاً "الشركات الموردة للمناقصات كانت تعانى بعد ارتفاع سعر الدولار زيادة أسعار الأدوية، وأصبح من المستحيل أن تفى بتعهداتها فى المناقصات، وهو ما توجب تحريك أسعار أدوية المناقصات".

 


الأكثر قراءة



print