السبت، 24 فبراير 2024 06:47 م

رئيس "اقتصادية قناة السويس" يستقبل السفير التركى بالقاهرة لبحث سبل التعاون

رئيس "اقتصادية قناة السويس" يستقبل السفير التركى بالقاهرة لبحث سبل التعاون جانب من اللقاء
الثلاثاء، 06 فبراير 2024 01:17 م
كتبت- هبة حسام
استقبل وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، صالح موتلو شن، السفير التركي بالقاهرة، وذلك لبحث الملفات المشتركة وتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، لا سيما في شقه الاقتصادي الذي يشهد زخمًا متزايدًا خلال الفترة الراهنة.
 
 
وفي مستهل اللقاء، قدم وليد جمال الدين، عرضًا تقديميًا عن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وما تمنحه لمستثمريها من ميزاتٍ تنافسية سواء بما تملكه من 6 موانئ بحرية على البحرين الأحمر والمتوسط، و4 مناطق صناعية تتضمن 21 قطاعًا صناعيًّا مختلفًا.
 
 
وأشار جمال الدين، إلى أن المنطقة الاقتصادية تشهد تواجدًا للعديد من الاستثمارات التركية مثل مصنع Hayat Egypt المتخصص في المنتجات الصحية في منطقة السخنة المتكاملة، بالإضافة إلى أنه جاري التباحث حول تواجد كبرى شركات المنسوجات والملابس التركية في منطقة القنطرة غرب الصناعية الواعدة، أبرزها Jade textile، وKCG وغيرها، وهو ما يؤكد حرص الهيئة على دعم مستثمريها في المناطق الصناعية التابعة كافة والتزامها بتنفيذ رؤيتها الاستراتيجية الهادفة لتوطين الصناعة في القطاعات المستهدفة.
 
 
كما تجدر الإشارة إلى أنه جاري مناقشة تواجد منطقة صناعية تركية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
 
 
من جانبه، أبدى السفير التركي إعجابه بإمكانات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والتعاون القائم مع مجتمع الأعمال التركي، مبديًا اعتزاز بلاده بالدور الذي لعبه ميناء العريش التابع للمنطقة في توصيل المساعدات لدولة تركيا إبان كارثة الزلزال المدمر العام الماضي.
 
 
وأكد انفتاح الشركات التركية على تعزيز الشراكة مع المنطقة الاقتصادية، لا سيما في صناعات الملابس الجاهزة والمنسوجات القطاع الذي قال إن مصر أصبحت من أهم الوجهات الاستثمارية له، مشددًا على ضرورة التعاون لإطلاق خط "رورو" جديد بأحد موانئ الهيئة، الأمر الذي يساهم في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين.
 
 
من الجدير بالذكر أيضًا، تطرق اللقاء إلى مناقشة التعاون في مجالات الطاقة المتجددة سواء الوقود الأخضر أو الصناعات المغذية له مثل ألواح الطاقة الشمسية، وكذلك نشاط تموين السفن بالوقود الأخضر، فضلًا عن اقتراح إنشاء مركز للتدريب المهني في منطقة القنطرة غرب الصناعية لخدمة المشروعات الجاري إنشائها التي تتطلب عمالة كثيفة مدربة على أحدث النظم التكنولوجية في الإنتاج.

print