الأربعاء، 10 أغسطس 2022 12:02 ص

بسبب "رابطة العنق".. انقسام بالبرلمان الفرنسي

بسبب "رابطة العنق".. انقسام بالبرلمان الفرنسي
الأربعاء، 27 يوليه 2022 11:00 ص

قواعد اللباس وربطات العنق والملابس باهظة الثمن كلها أمور تثير الجدل والانقسام داخل الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، خصوصا بين النواب اليمين واليسار.

فقد طالبت رئيسة الجمعية الوطنية الفرنسية، يائيل برون بيفيه النواب بضرورة اعتماد أسلوب "صحيح" في اللباس، فيما تسبب عدم ارتداء بعض النواب ربطات العنق بإثارة جدل وانقسام بين نواب اليمين واليسار.

وأكدت برون بيفيه، وهي عضو في حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أثناء مقابلة عبر قناة "فرانس 2"، أنه لا يمكن "أن نأتي (البرلمان) بالزيّ الذي نريد".

وأضافت أن قواعد الجمعية الوطنية تنص "على ضرورة ارتداء أزياء شبيهة بملابس العمل"، وفقا لفرانس برس.

وقالت "عندما تدخلون إلى الجمعية الوطنية تحت قبة البرلمان، لا تعودون تمثلون أنفسكم، فأنتم مسؤولون منتخبون للأمة وتمثلون الفرنسيين، لذلك يجب أن تتصوروا دائما أن الفرنسيين يجب أن يفخروا بكم"، بحسب الوكالة الفرنسية.

وأضافت برون بيفيه "لست هنا لأؤدي دور شرطي اللباس في المجلس، أنا أثق في البرلمانيين".

 

 


الأكثر قراءة



print