الجمعة، 12 أغسطس 2022 04:17 ص

تويتر يشكل فريقا لمراقبة المحتوى الضار قبل ذكرى اقتحام الكونجرس

تويتر يشكل فريقا لمراقبة المحتوى الضار قبل ذكرى اقتحام الكونجرس اقتحام الكونجرس
الخميس، 06 يناير 2022 05:00 م
كتبت آمال رسلان

قال المسئولون عن موقع التواصل الاجتماعى تويتر، إن الشركة شكلت فريقًا قبيل الذكرى السنوية الأولى لاقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي، لمعالجة أي محتوى ضار مرتبط بالحدث.

 

وكان قد تم اتهام منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما في ذلك Twitter و Facebook بتمكين المتطرفين من تنظيم الحصار في 6 يناير 2021 ، عندما اقتحم أنصار الرئيس الجمهوري آنذاك دونالد ترامب مبنى الكابيتول لمنع الكونجرس من التصديق على فوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

 

وقالت تويتر – وفقا لرويترز - إنها "عقدت مجموعة عمل متعددة الوظائف" تتألف من أعضاء عبر فرق النزاهة والثقة والسلامة في موقعها، وهي خاصة بذكرى الهجوم على مبنى الكابيتول وستراقب المخاطر مثل التغريدات والحسابات التي تحرض على العنف، ولم تذكر الشركة عدد الأشخاص في فريق المراقبة.

 

وقالت الشركة إن الجهود تتوسع في عملها لمراقبة المنصة حول الأحداث العالمية الكبرى، وأضافت أنها ستستمر في مراقبة الموضوعات الشائعة ونتائج البحث عن المحتوى الضار.

 

وقال متحدث باسم "ميتا"، الشركة المعروفة سابقًا باسم Facebook ، في بيان أمس الأربعاء: "نحن نواصل بنشاط مراقبة التهديدات على منصتنا وسنرد وفقًا لذلك."

 

وقال متحدث باسم موقع يوتيوب، المملوك لشركة جوجل، إن منصة الفيديو عبر الإنترنت أزالت عشرات الآلاف من مقاطع الفيديو لانتهاكها سياساتها المتعلقة بالانتخابات الأمريكية خلال العام الماضي، وقال إنها واصلت المراقبة عن كثب بحثًا عن معلومات مضللة بشأن الانتخابات.

 

في مارس ، أدلى الرؤساء التنفيذيون لتويتر وجوجل وفيسبوك بشهاداتهم في جلسة استماع أمام الكونجرس وسألهم المشرعون الأمريكيون عما إذا كانت منصاتهم تحمل بعض المسؤولية عن أعمال الشغب.

 

 


print