الجمعة، 07 أكتوبر 2022 02:30 ص

النائب أحمد حتة: الإفراج عن المحبوسين ودمجهم خطوة مهمة وتطبيق عملى لاستراتيجية حقوق الإنسان

النائب أحمد حتة: الإفراج عن المحبوسين ودمجهم خطوة مهمة وتطبيق عملى لاستراتيجية حقوق الإنسان النائب أحمد حتة
الأربعاء، 21 سبتمبر 2022 09:30 م
كتب محمود حسين
 
 
أشاد النائب أحمد حتة، عضو مجلس النواب، بتواصل واستمرار قرارات العفو الرئاسي عن الشباب الصادر ضدهم أحكام قضائية نهائية، واستممرار صدور قرارات الإفراج عن محبوسين على ذمة قضايا، مشددا على أن ذلك يؤكد جدية إرادة الدولة في دعم الشباب وتعزيز الحقوق والحريات في ظل الجمهورية الجديدة، وتحقيق أهداف الحوار الوطني الذى أطلقه الرئيس عبد الفتح السيسي.
 
 
 
وأشار "حتة"، إلى أهمية ما تم تأكيده من إعادة دمج المفرج عنهم والصادر لهم قرارات عفو رئاسى مرة أخرى فى المجتمع وممارسة حياتهم بشكل طبيعي كالسابق، وجهود لجنة العفو الرئاسي لدمجهم وإعادتهم لعملهم، للاستفادة من قدراتهم وطاقاتهم.
 
 
 
 وقال عضو مجلس النواب، إن عمليات الإفراج تؤكد من جديد عزم الدولة على التسامح مع هؤلاء المصريين، ومنحهم فرصة جيدة لبدء صفحة جديدة، مشيرا إلى أن ذلك ظهر واضحا فى توجيهات الرئيس للجنة العفو الرئاسى بالتوسع فى عملها وإعادة تأهيل المفرج عنهم من سجناء الرأى سواء كانوا محبوسين بأحكام قضائية أو مخلى سبيلهم، إذا كانوا رهن التحقيق أمام النيابة العامة وإدماجهم فى المجتمع، وهو ما أدى إلى قيام لجنة العفو الرئاسى بدراسة حالات المفرج عنهم، كل حالة على حدى.
 
 
 
وثمن حتة، جهود لجنة العفو الرئاسي ومواصلة عملها وتنفيذ توجيهات القيادة السياسية، مشيرا إلى أن الدولة تطبق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، على أرض الواقع.
 
 
 
 

print