الإثنين، 15 يوليو 2024 02:09 ص

زراعة الشيوخ توصي بالتنسيق بين التعاونيات والقطاع الخاص لإنشاء بورصة ومراكز تجميع للبصل

زراعة الشيوخ توصي بالتنسيق بين التعاونيات والقطاع الخاص لإنشاء بورصة ومراكز تجميع للبصل لجنة الزراعة والرى بمجلس الشيوخ
الأربعاء، 03 يوليو 2024 07:53 م
كتب محمود حسين
 
 
 
 
واصلت لجنة الزراعة والرى بمجلس الشيوخ، خلال اجتماعها مساء اليوم الأربعاء، برئاسة المهندس عبد السلام الجبلى، رئيس اللجنة، مناقشة الاقتراح برغبة المقدم من النواب أحمد جلال أبو الدهب و محمود أبو سديرة، بشأن بورصة للبصل بمحافظة سوهاج.
 
 
وفي بداية الاجتماع، أكد المهندس عبد السلام الجبلى، أهمية موضوع الاقتراح بإنشاء بورصة للقصب في سوهاج، وأكد على ضرورة وجود دور للتعاونيات، في ذلك الموضوع، لاسيما وأن البيانات الإحصائية لمحصول البصل تؤكد أن حجم الإنتاج يصل إلي ٢.٥ مليون طن، من بينهم نحو نصف مليون طن يتم تصديره.
 
وأضاف الجبلي، حجم مساحات زراعة البصل تتفاوت من محافظة لأخرى، ولذلك يكون من الأفضل إنشاء بورصة لعدد من المحافظات ويتم تعميم الفكرة علي باقي المحافظات، وذلك بهدف الحفاظ علي ذلك المحصول الهام والمزارع المصرى.
 
 
وقال النائب محمود أبو سديرة، أن سوهاج تعد ثالث محافظة علي مستوى الجمهورية في إنتاج البصل، مشيرا إلي أهمية إنشاء بورصة سلعية 
للبصل إلي جانب مراكز للفرز والتجميع لتسهيل خطوات التصدير مما يؤدى إلي زيادة حجم الصادرات وخفض الأسعار.
 
 
وقال النائب عز الدين جودة، رئيس لجنة البصل بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أن إنتاج سوهاج من البصل جيد ويعد من الأنواع المميزة في التصدير، ويتم استخدام جزء منه للتصنيع والسوق المحلي.
 
وأكد ضرورة أن يكون هناك جهة تتولي تحديد السعر وتقييم جودة ونوعية المنتج الصالح للتصدير .
 
وقال المهندس محمود الطوخى، رئيس الجمعية الزراعية لتسويق الخضر والفاكهة، أن إنشاء البورصة السلعية فكرة ممتازة، ولكن ليس شرطا إنشائها في سوهاج، خاصة وأنها تزرع بصل أبيض غير مرغوب في التصدير بشكل كبير مقارنة بالبصل الأحمر الذى يزرع في الوجه البحري.
 
وأشار إلي وجود فرع لجمعية الخضر والفاكهة بسوهاح يمكنه المساعدة في إنشاء مراكز التجميع والفرز.
 
وأشار إلي أهمية توعية المزارعين فيما يتعلق بمتطلبات التصدير في جودة المحصول والزراعة العضوية 
 
 
وتساءل الجبلي، حول مدى وجوظ دور لمراكز البحوث في تحسين السلالات من البصل.
 
 
وبدوره أيد محمد سعد عبد العال رئيس جمعية المحاصيل بالدقهلية،
فكرة إنشاء البورصة، وتحقق العدالة لمختلف الأطراف، و تصب في صالح الفلاح، مشيرا إلي أن بنجاح البورصة يمكن تجميع عدد من المحافظات 
وتكرار التجربة.
وحول دور التعاونيات، شدد علي ضرورة تعديل القانون، حتى تتمكن الجمعيات التعاونية من الدخول في مشروعات.
 
واقترح أن يكون هناك تعاون بين القطاع الخاص والتعاونيات.
 
 
فيما قال النائب عمرو أبو السعود، أمين سر لجنة الزراعة والرى، أن فكرة البورصة تجربة جيدة، داعيا للتنسيق بين التعاونيات والقطاع الخاص لإنشاء مراكز الفرز والتجميع ، نظرا لعدم قدرة الجمعيات بمفردها بذلك.
 
 
وأيده النائب محمد سعد الشلمة، في أهمية دور التعاونيات، في ذلك الملف وكذلك في نشر الوعي بسلامة الغذاء 
 
 
ودعا نجيب محمدى عضو الجمعية المشتركة بالسنبلاوين، إلي تفعيل المادة ٢٩ من الدستور للحفاظ علي الفلاح من جشع التجار ، وذلك من خلال تحديد سعر ضمان للمحصول. 
 
 
وأوصت اللجنة، في ختام الاجتماع، بالتنسيق بين التعاونيات والقطاع الخاص في إنشاء بورصة ومراكز تجميع للبصل.
 
 
 

print