الإثنين، 17 يونيو 2024 05:12 م

عجز المدرسين كلاكيت تانى مرة أمام مجلس النواب.. برلمانية تطالب بحلول حقيقة لتوفير حوافز واقعية للمعلمين.. نائبة: يجب وضع رؤية محددة حول عدد المدرسين بكل مرحلة تعليمية

عجز المدرسين كلاكيت تانى مرة أمام مجلس النواب.. برلمانية تطالب بحلول حقيقة لتوفير حوافز واقعية للمعلمين.. نائبة: يجب وضع رؤية محددة حول عدد المدرسين بكل مرحلة تعليمية وزير التعليم
الأربعاء، 05 أكتوبر 2022 12:00 ص
ندى سليم
عجز المدرسين من أهم الملفات على طاولة مجلس النواب، بعد بداية دور الانعقاد الثالث، فهناك طلبات متجددة من قبل أعضاء مجلس النواب، لوزير التعليم، لإيجاد حلول حقيقية لحل أزمة عجز المدرسين في المدارس الحكومية، التى باتت تؤرق الأهالى وتؤثر على المنظومة التعليمية، خاصة مع ضباب الرؤية في تعيين الـ36 ألف معلم.
 
ومن جانبها قالت النائبة ألفت المزلاوي، عضو مجلس النواب، إن دور الانعقاد الجديد لمجلس النواب، سيشهد الكثير من المناقشات، حيث يحمل  قضايا تعليمية ساخنة على رأس النقاشات والمداولات، لعل أهمها سد العجز بالمعلمين، لاسيما أن أغلب المدارس تعاني من وجود نقص شديد في الكوادر التعليمية على مدار السنوات الماضية. 
 
وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أن من بين الملفات على طاولة مجلس النواب أيضًا، النظر في جدول المرتبات وتفادي الوقوع فى التجارب والأخطاء، فضلا عن الملفات التعليمية المختلفة التي ستحظي بنقاشات جادة وقرارات لازمة تحت قبة البرلمان.
 
وأكدت أنه: "مع عودة البرلمان للانعقاد، مازلت أطالب وزير التعليم، رضا حجازى، بأن يتريث ويفكر لبعض الوقت، ويبحث عن حلول حقيقة لتوفير حوافز واقعية للمعلمين وسد عجز المدارس بالضغط على حكومته، وذلك بدلا من تحميل المدرسين العاملين بجدول وأعمال إضافية".
 
كما طالبت النائبة سناء السعيد عضو مجلس النواب، بوضع رؤية محددة حول  عدد المعلمين بكل مرحلة من مراحل التعليم وعدد المُنتدبين منهم للإدارات التعليمية، وإعداد العجز بكل مرحلة وتوزيعها على المديريات.
 
وطالبت النائبة سناء السعيد بإرسال الرد مكتوبا وموزعا على المواد وعلى الإدارات التعليمية بمديرية أسيوط، وأن يكون شاملًا عدد المدرسين بكل إدارة تعليمية موزعة على المواد وعدد المنتدبين من كل مادة للإدارات التعليمية وعدد العجز بكل مادة موزعًا على الإدارات التعليمية.
 
وأكدت عضو مجلس النواب، أهمية إيجاد حل عاجل لهذه الأزمة خاصة في المحافظات التى تعانى من هذه المشكلة منذ فترة كبيرة، التى تؤثر على تعلم الأطفال للمناهج التعلميمية وتخلق جيل كامل لديه أزمة كبيرة فى التعلم.
 
كما قالت النائبة هالة أبو السعد، عضو مجلس النواب، إن أزمة نقص المعلمين وعدم قدرة المديرين بالمدرس على سد العجز وتوفير بدائل للتدريس للطلاب، جعلت بعض الفصول خاوية من المدرسين لفترات طويلة، وهو ما يمثل تحديا واضحا أمام وزارة التعليم.
 
وقالت النائبة هالة أبو السعد، أنها تقدمت في وقت سابق بطلب إحاطة، قالت فيه إن مدارس مصر تعاني من عجز في المدرسين خاصة مدرسي اللغة الإنجليزية في المرحلة الابتدائية والإعدادية، والإدارة التعليمية على علم بالأمر ، موجهه اللوم إلى وزير التربية والتعليم وأكدت أنه كان من الأولى على الوزير النظر إلى الـ36 ألف مدرس غير، حيث إن وزارة التربية والتعليم تعاقدت مع 36 ألف معلم تم اختيارهم عن طريق مسابقة أعلنت عنها الوزارة، وبالفعل تم التعاقد مع المعلمين لمدة 3 أشهر واستلموا العمل بالمدارس بعد تدريبهم، ثم قامت الوزارة بإنهاء التعاقد معهم في 30 يونيو 2020.

الأكثر قراءة



print