الأربعاء، 25 مايو 2022 02:51 م

بعد اشتعال أزمة الألتراس من جديد.. "مستقبل وطن": دعوة الرئيس فرصة لاندماجهم بالمجتمع مرة أخرى.. مرتضى منصور: "معنديش إلا الجزمة".. والسادات يطالب بمحاسبة القيادات الأمنية فى مذبحة بور سعيد

أزمة حقوق الإنسان تمتد إلى الألتراس

أزمة حقوق الإنسان تمتد إلى الألتراس أزمة حقوق الإنسان تمتد إلى الألتراس
الأحد، 07 فبراير 2016 09:00 ص
كتبت أسماء زيدان ومحمود العمرى وشروق عز الدين
بعد اشتعال أزمة الألتراس من جديد، بعد دعوة الرئيس للحوار، لم يستسلم شباب الألتراس للحوار، ذهبوا مجددا ليفسدوا مران الفريق ويعرقلون مسيرتهم لحصد بطولة الدورى المصرى، فى الوقت الذى دعم فيه البعض الحوار مع شباب الألتراس ولفظه البعض، وفى صراع التصريحات بين المستشار مرتضى منصور، وأنور السادات عضو مجلس النواب، قرر أحدهم أن يقف مع الدعوة، والآخر رفضها.
ألتراس الزمالك
ألتراس أهلاوى

مرتضى منصور للألتراس: "معنديش إلا الجزمة.. واللى هيقرب من النادى يتحمل"


فعلى غرار ما حدث من شباب ألتراس أهلاوى صباح أمس، حذر المستشار مرتضى منصور، عضو مجلس النواب ورئيس مجلس إدارة نادى الزمالك، كل شباب الألتراس "وايت نايتس" من الاقتراب من بوابة النادى اليوم أو غد، أو بعد سنة، وعلى بعد 3 كيلو مترات من النادى، وأن من يفعل هذا عليه أن يتحمل مسؤولية نفسه.
مرتضى منصور (5)
المستشار مرتضى منصور عضو مجلس النواب

وقال مرتضى منصور، فى مقطع فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، أمس السبت: "إلى كل أب وأم، اوعى تعيطى لو ابنك قرب من بوابة النادى واتقبض عليه أو اتعوّر، اوعى تقرب من بوابة النادى، وإلا أنت وأمك وأبوك تتحمّلوا".

وأضاف عضو مجلس النواب، موجهًا حديثة لشباب الألتراس: "لو اتعوّرت أنا مش مسؤول، ولو سجنت ما عنديش إلا الجزمة، كل أمن النادى مسلح، ولن يسمح بالبلطجة أمام نادى الزمالك، وبعدين إيه الشهداء اللى عايز تحتفل بيهم، أوعى تقرب من بوابة النادى، أصغر فرد أمن مسلح، وهنا فيه دفاع شرعى".

وتابع مرتضى منصور: "أنا معنديش وايت نايتس، دى ظاهرة إجرامية انتهت، ولو فكرت إنك تقرب من بوابة النادى، من أى بوابة، هتلاقوا حق الدفاع الشرعى، وإلا هحاسب أى فرد أمن عندى، وأنا حذّرت وكله بالقانون، واللى هيتمسك لو أبوه وأمه باسوا الجزم مش هطلّعهم تانى، وقد أعذر من أنذر"

السادات يشيد بدعوة السيسى للألتراس ويطالب بمحاسبة القيادات الأمنية فى مذبحة بورسعيد


وفى سياق معاكس كالعادة، أشاد محمد أنور السادات، عضو مجلس النواب عن محافظة المنوفية ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن الحوار مع شباب الألتراس ومشاركتهم فى متابعة تحقيقات مذبحة بورسعيد.
محمد انور السادات
محمد أنور السادات عضو مجلس النواب

وأشار "السادات" - فى بيان صادر عنه، أمس السبت - إلى أهمية اتخاذ عدة إجراءات قبل الحوار مع الشباب، لكى يطمئن الجميع لجدوى الحوار، وأن هناك إرادة سياسية حقيقية لإنهاء الأزمة والقصاص للشهداء، وتكمن هذه الإجراءات فى مايلى:
-لا بد من نشر ما تم التوصل إليه فى تحقيقات النيابة ولجان تقصى الحقائق، وعرضه على الرأى العام، حتى ولو كان ما تم التوصل إليه يسير وبسيط ولا يوجد دليل قاطع عليه، بالإضافة إلى سرعة إعادة التحقيق مع كل الأطراف التى تورطت فى المذبحة، سواء بالتخطيط أو التدبير أو المشاركة، وخصوصًا القيادات الأمنية، ووقفهم عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات، لأنه لا خلاف على أن هناك من يعرقل القضية ويطمس أدلتها.

وتابع النائب أنه لابد من اتخاذ إجراءات حاسمة ضد دعاة الفتن الذين يتهمون الشباب ليل نهار بأنهم ممولون وإرهابيون وخونة، سرعة العمل على رجوع المباريات مرة أخرى بالجمهور، على أن يتم تأمينها بشكل جيد، حتى ولو تمّت الاستعانة بشركات خاصة، ومراجعة أوضاع الشباب فى السجون، وخاصة الطلاب، والإفراج الفورى عن كل من لم تصدر بشأنه أحكام قضائية نهائية.

وأكد "السادات" فى بيانه، أهمية اتخاذ هذه الإجراءات لكى تعود الثقة بين الشباب والدولة مرة أخرى، وخصوصا بعد الإحباط الشديد والانعزال الذى زُرِع فى شباب مصر جميعًا جرّاء ممارسات خاطئة من بعض مسؤولى الدولة، مثل إلغاء نتيجة انتخابات الاتحادات الطلابية، والاعتقال العشوائى والاختفاء القسرى، مقترحًا تشكيل لجنة من مجلس النواب لمتابعة التحقيقات وعمل جلسات حوار مع الشباب للاستماع لأرائهم ومقترحاتهم، لتكون ضامنة لإنجاز التحقيقات والقصاص للشهداء وعودة الحقوق لأصحابها.
عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى

مجدى مرشد "نائب المؤتمر": مطالب الأولتراس فى المحاسبة وعودة الجماهير مشروعة


فيما قال مجدى مرشد، عضو مجلس النواب عن حزب المؤتمر، وعضو ائتلاف دعم مصر: إن مطالب شباب الأولتراس الأهلاوى الصادرة فى بيانهم، ردًّا على دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى للحوار والاطلاع على حقائق وتفاصيل التحقيقات فى حادث استاد بور سعيد، مطالب مشروعة تمامًا، ومن حقهم طلب عودة الملاعب لهم ومعاقبة المخطئين.
مجدى مرشد

وأضاف "مرشد" - فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى"- أن طلب التحقيق مع الجهات المسؤولة عن الحادث لا خطأ فيه، فالتحقيق هو الذى سيفصل بين المتضررين والخصوم فى الواقعة، وسيقرّ المقصر ويصل إلى المذنب والمتسبب فى قتل الأرواح البريئة، سواء فى حادثة بور سعيد أو واقعة استاد الدفاع الجوى.

ولفت عضو مجلس النواب عن حزب المؤتمر فى تصريحاته، إلى أن من يعارض دعوة الحوار مع أى فصيل أو جهة أو مجموعة، فهو معارض للتوافق الاجتماعى والاستقرار والحياة الاجتماعية السليمة، ومن يرفضون الحوار والتفاهم لديهم مفهوم خاطئ عن التوافق المجتمعى.

مستقبل وطن: دعوة الرئيس فرصة لاندماجهم بالمجتمع مرة أخرى


ومن جانبه قال أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن: إن بيان الألتراس، وأن كان يتحدث عن قضايا الماضى حتى الآن وعن حقوق الشهداء التى نطالب بها جميعًا طبقا لتحقيقات عادلة، إلا أنه بداية موفقة لفتح صفحة جديدة.
اشرف رشاد
أشرف رشاد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن

وأضاف "رشاد" - فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى"- أن على شباب الألتراس الاقتناع بأننا نسير بشكل مؤسسى، وأن تلبية دعوة رئيس الجمهورية بمثابة فرصة حقيقية لهم من أجل الاندماج فى المجتمع وضمن صفوف الشعب المصرى مرة أخرى.

واستطرد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن فى تصريحاته، مشدّدًا على أن الشعب يعلق كثيرًا من الآمال على هؤلاء الشباب فى جميع المجالات، وليس مجال الرياضة فقط، وعليهم ممارسة دورهم الوطنى، مؤكّدًا أنه يُناشد وزارة الداخلية لعودة الجماهير حال رؤيتها لتغيير الأوضاع وأن الأمر أصبح ممكنًا ومطمئنًا أمنيا.

- بالفيديو.. مرتضى منصور للألتراس: "معنديش إلا الجزمة.. واللى هيقرب من النادى يتحمل



- السادات يشيد بدعوة السيسى للألتراس ويطالب بمحاسبة القيادات الأمنية فى مذبحة بورسعيد


الأكثر قراءة



print