الثلاثاء، 24 مايو 2022 04:33 ص

7 مشروعات فى بمحافظات الصعيد واستمرار العمل بمنطقتى الزبالين ووادى دجلة.. تقرير يكشف 880 مليون تكلفة حجم المشروعات.. وزير الرى: تعظيم الاستفادة من الظاهرة الطبيعية

"الرى" ترفع حالة الطوارىء لمواجهة السيول

"الرى" ترفع حالة الطوارىء لمواجهة السيول
السبت، 13 أكتوبر 2018 08:00 ص
كتبت أسماء نصار
تواصل وزارة الموارد المائية والرى ممثلة فى قطاع التوسع الأفقى والمشروعات، تنفيذ الأعمال الخاصة بحماية محافظات الوجه القبلى  ومحافظة القاهرة من مخاطر السيول، بتكلفة تبلغ حوالى 880 مليون جنيه، وذلك بعدما تم وضع خطة لحماية محافظات الوجه القبلى، بداية من الجيزة حتى أسوان من مخاطر السيول.

 

تمويل مشروعات مواجهة السيول

 

وكشف تقرير لقطاع التوسع الأفقى، حصل "برلمانى" على نسخة منه،  أنه تم الإنتهاء من تنفيذ أعمال بقيمة 215 مليون جنيه خلال العام المالى السابق، وجارى تنفيذ أعمال بقيمة 113 مليون جنيه خلال العام المالى الجارى، بينما جارى طرح أعمال بقيمة 302 مليون جنيه خلال العام المالى الحالى، ويتم تدبير تمويل لأعمال بقيمة 250 مليون جنيه.

وأوضح التقرير أن تم تنفيذ أعمال فى محافظة القاهرة لحماية منطقة الزبالين بـ 15 مايو بحلوان عبارة عن انشاء سدين وبحيرة وقناة صناعية بقيمة 8.350 مليون جنيه، وجارى تنفيذ أعمال حماية وادى دجلة والمعادى وهى عبارة عن انشاء 3 سدود بقيمة 52 مليون جنيه، وفى محافظة أسوان تم تنفيذ أعمال حماية تم تنفيذ أعمال حماية منطقة وادى عبادى "وادى الشغب" ومنطقة وادى أبو صبيرة وهى عبارة عن سدود وبحيرات بقيمة 122 مليون جنيه، و جارى تنفيذ أعمال حماية منطقة أبو الريش قبلى 2 وهى عبارة عن انشاء سد بقيمة تقدر 4.5 مليون جنيه.

 

مشروعات مواجهة السيول بالأقصر

 

أوضح التقرير أنه تم تنفيذ أعمال حماية فى محافظة الأقصر بمنطقة الصعايدة والعمدة "منطقة بنات برى ومنطقة واد المدامود " وهى عبارة عن سدود وبحيرات بقيمة 58 جنيه، وفى محافظة قنا تم تنفيذ أعمال حماية منطقة العقب بقيمة 2.1 مليون جنيه، و جارى تنفيذ أعمال حماية منطقة الحاجر بقرية حجازة وهى عبارة عن سدود وبحيرات تقدر بقيمة 33.2 مليون جنيه.

وأشار التقرير إلى أنه تم تنفيذ أعمال لحماية منطقة وادى الشيح بمحافظة أسيوط "المرحلة الأولى" بقيمة 26 مليون جنيه، و جارى تنفيذ أعمال حماية منطقة عرب العوامر ومنطقة وادى الشيح المرحلة الثانية بقيمة تقدر بنحو 36 مليون جنيه.

و محافظة سوهاج تم تنفيذ أعمال حماية منطقة الحاجر بقرية الجلاوية بقيمة 22 مليون، أما فى محافظة المنيا تم تنفيذ أعمال حماية منطقة عرب الشيخ محمدو منطقة قرية العقب الجديدة بقيمة 8.8 مليون جنيه.

 

الرى ترفع الطوارئ لاستقبال موسم السيول

 

وفى سياق متصل رفعت وزارة الموارد المائية والرى، حالة الطوارئ على كافة المستويات مبكراً استعداداً لاستقبال موسم السيول، والتعامل مع السيناريوهات المحتملة لإدارة السيول، حيث يتم التنسيق بين غرفة عمليات محافظة جنوب سيناء وغرف العمليات المركزية بالوزارة و أجهزة الوزارة بموقع الحدث، واتخاذ كافة التدابير اللازمة والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجارى المائية بالمحافظات و تطهير المخرات و مجارى السيول و الترع و المصارف الزراعية، لحماية الأرواح والمنشآت من أى آثار تنجم عن الأمطار المتوقع سقوطها خلال موسم الشتاء.

أوضح عبد لدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، أن الحكومة تقوم بجهود كبيرة لحماية البلاد من الآثار السلبية لظاهرة التغيرات المناخية، وذلك من خلال محورين أساسيين، أولهم التقليل من المخاطر التى تصاحب هذه الظاهرة من آثار تدميرية للبنية التحتية والمنشآت والقرى السياحية وغيرها من المرافق والنقاط الاسترتيجية من محطات غاز وكهرباء وذلك من خلال تنفيذ أعمال صناعية تتنوع ما بين سدود إعاقة وحوائط توجيه ومعابر أيرلندية لتوجيه مياه السيول إلى المجارى المائية والخلجان وذلك كما هو الحال فى الأعمال التى نفذتها الوزارة لحماية مدينة طابا من أخطار السيول بعدد من الأودية التى تمثل تهديداً مباشراً لطريق نويبع – طابا الدولى و عدد من الفنادق و التجمعات السكنية، و كذلك الأعمال الجارى تنفيذها بعدد من الأودية الفرعية بوادي وتير ذات التأثير المباشر على طريق نويبع – النقب الدولى فضلاً عن حماية نحو 96 وحدة سكنية واقعة بدلتا وادي وتير على خليج العقبة.

 

وزير الرى: نعمل على الاستفادة من هذه الظواهرة الطبيعية

 

أضاف عبد العاطى أن  المحور الثانى فى التعامل مع ملف السيول بتعظيم الاستفادة من هذه الظاهرة الطبيعية من خلال استقطاب ما يمكن استقطابة من مياه الأمطار المسببة للسيول، وأن القطاع انتهي من إعداد تقرير شامل حول عدد من مواقع التجمعات التنموية المقترحة القائمة علي استخدام المياه الجوفية في سيناء والتى بلغت 26 موقعا منهم  15 موقعًا بشمال سيناء، و11 موقعًا بجنوب سيناء مع دراسة مدى تعرض تلك المواقع لأخطار السيول ومقترحات الحماية منها، عن طريق إنشاء بحيرات صناعية و سدود تخزينية يتجاوز دورها فى التقليل من مخاطر السيول إلى تخزين كميات من المياه تكون بمثابة نواة للتنمية المستدامة بإقامة تجمعات بدوية حول هذه البحيرات وغيرها من الأنشطة التنموية.

 


print