الثلاثاء، 24 مايو 2022 05:20 ص

حوار مجتمعى فى المجلس فى نوفمبر لبحث الحلول.. ونائبة تقترح تصدير الكلاب لكوريا.. ونائب بولاق الدكرور يطالب بضرورة تدخل المجتمع المدنى والجمعيات المعنية بحقوق الحيوان

البرلمان يحارب ظاهرة انتشار الحيوانات الضالة

البرلمان يحارب ظاهرة انتشار الحيوانات الضالة
الإثنين، 08 أكتوبر 2018 06:00 ص
كتب محمد مجدى السيسى

يكاد يقترب البرلمان من حسم الجدل الدائر حول ظاهرة انتشار الحيوانات الضالة، بعد أن تسببت كل الحلول للقضاء على الظاهرة جدلاً واسعاً بين المواطنين المتضريين وجمعيات الرفق بالحيوان، وذلك بجلسة حوار مرتقبة فى نوفمبر لبحث حل يتوافق حوله الجميع، وسط اقتراح ببيع الكلاب الضالة إلى كوريا بعد نظام غذائى معين لمدة أسبوع.

 

جلسة حوار مجتمعى مرتقبة بالبرلمان لحل ظاهرة انتشار الحيوانات الضالة 

قال النائب أحمد السجينى الأمين العام لائتلاف دعم مصر رئيس لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، إنه تقدم بمذكرة للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، لعقد جلسة حوار مجتمعى فى قاعة مجلس الشورى، لوضع حلول جذرية لظاهرة إنتشار الحيوانات الضالة وعلى رأسها الكلاب، بحضور ممثلى جمعية الرفق بالحيوان وزارة الصحة و وزارة الزراعة وكل المعنيين.

 

وأضاف "السجينى" فى تصريح لـ "برلمانى"، أن اللجنة وضعت يدها على الإشكالية، أثناء مناقشة طلب إحاطة له علاقة بذات الشأن، واستمرت فى مناقشة الأمر لمدة تزيد على الثلاث ساعات، كون شكوى جميع أعضاء اللجنة من ذات الأمر، متابعاً: "انتشار الكلاب والقطط الضالة أصبحت ظاهرة مزعجة جداً للبعض".

 

وأشار رئيس لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، إلى أن عدد كبير من أدوات المواجهة مرفوضة للبعض، وأن تعطيل عقد جلسة الحوار المجتمعى كان لرغبة المجلس فى عدم انعقاد أى لجان فى فترة الأجازة البرلمانية، معلناً عن نيته فى عقد تلك الجلسة فى نوفمبر المقبل للوصول إلى حلول مرضية لكل الأطراف.

 

مستنكراً ظاهرة انتشار الحيوانات الضالة.. نائب: "كلب وقطة وفأر لكل 7 مواطنين"

فيما استنكر محمد الحسينى عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور ظاهرة انتشار الكلاب الضالة، مؤكداً أنه بعد رصد دقيق ودراسة بالاستعانة بعدد من الجهات، وجد أن لكل 7 مواطنين كلب و قطة وفأر، مضيفاً: "القطط زمان كانت بتخاف من الكلاب، القطة بقت صاحبة الكلب دلوقتى، بتمشى معاه راس براس ، والفئران ماشيين معاهم كمان".

 

وتابع "الحسينى" فى تصريح لـ"برلمانى"، بقوله: "القطة والفار والكلب اتفقوا على المواطن المصرى يبدو إن فيه مصلحة مشتركة بينهم ودا مبيحصلش غير فى مصر بس"، مطالباً بضرورة تدخل المجتمع المدنى والجمعيات المعنية بحقوق الحيوان والجهات المعنية وتضافر كافة الجهود للقضاء على تلك الظاهرة التى وصفها بالمؤلمة.

 

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الكلاب الضالة عقرت مواطنين بأرقام ضخمة وتسببت فى وفيات وإصابات ضخمة دون تحرك، متسائلاً جمعيات الرفق بالحيوان: "وماذا عن الرفق بالإنسان؟ فيه ناس مبتعرفش تدخل بيوتها من الكلاب، وفيه ناس ماتت، وفيه قطط وكلاب جوا المستشفيات اللى المفروض بنتعالج فيه، نعمل إيه؟".

 

اقتراح برلمانى بتصدير الكلاب الضالة لكوريا بعد نظام غذائى لمدة أسبوع  

واقترحت النائبة مارجريت عازر وكيل لجنة حقوق الإنسان فى البرلمان، حل ظاهرة انتشار الكلاب الضالة، بتصديرها إلى الدول التى تأكلها مثل كوريا، بعد تجميعها بواسطة جمعيات الرفق بالحيوان وهيئة الطب البيطرى و وضعها فى مكان خاص بالصحراء يتسع لكل تلك الأعداد، وإمدادهم بنظام غذائى معين لمدة إسبوع على الأقل.

 

وأضافت "عازر" فى تصريح لـ "برلمانى"، أنه فى حديثها مع عدد من الكوريين، استنكروا بدورهم عدم استغلال مصر للكلاب الضالة وتصديرها بدلاً من الضرر التى تسببه فى الشوارع، متابعة: "الكلب بعد تغذيته بشكل سليم، هيتصدر لبرا بـ 5 جنيهات على الأقل، حتماً هيبقى فى تلك البلاد أغلى من الخروف عندنا".

 

وأشارت النائبة إلى أن الظاهرة أصبحت مزعجة للمواطن المصرى، والحلول المطرحة يرفضها الجميع وتصنع جدلاً واسعاً لا ينتهى فى النهاية لحل، مضيفة: "كما تبحث جمعيات الرفق بالحيوان عن حقوق الحيوان، لابد وأن تبحث عن حقوق الإنسان هو الآخر، حقه فى أن يعيش فى بيئة نظيفة آمنة، والخصى ليس حلاً لأنه ضد أسس التعامل مع الحيوان".

 

 

 


print