السبت، 13 أغسطس 2022 02:19 ص

الحكومة تعلن تثبيت سعر الرغيف 5 قروش.. تحرير سعر الدقيق المدعم لوقف إهدار المال العام.. الغلق عقوبة المخالفين.. ترحيب من البرلمان على القرار.. والتموين: يوفير 8 مليارات و447 مليون دولار

"عض قلبى ولا تعض رغيفى"

"عض قلبى ولا تعض رغيفى" "عض قلبى ولا تعض رغيفى"
الجمعة، 14 يوليه 2017 01:00 م
كتب مدحت وهبة – محمود العمرى

فى الوقت الذى اتفقت فيه وزارة التموين والتجارة الداخلية مع اتحاد الغرف التجارية على زيادة تكلفة إنتاج الخبز المدعم ليصبح تكلفة إنتاج جوال الدقيق زنة 100 كيلو جرام بـ180 جنيهًا بدلا من 122 جنيهًا لأصحاب المخابز لمواجه ارتفاع أجور العمالة والكهرباء ومستلزمات الإنتاج على أن يظل سعر الرغيف ثابت للمواطن بـ5 قروش، قررت الوزارة، تسليم القمح لأصحاب المطاحن، وكذلك الدقيق للمخابز، اعتبارا من شهر أغسطس المقبل، بالسعر الحر المتداول فى الأسواق، على أن يقوم صاحب المخبز بإنتاج الدقيق وبيع الخبز للمواطن بالسعر المدعم 5 قروش فقط، ثم يقوم صاحب المخبز بالحصول على باقى فارق تكلفة إنتاج الخبز من الحكومة، ليظل سعر الرغبف ثابتا للمواطن.

 

وقال محمد سويد، المتحدث باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية، إن الهدف من حصول صاحب المطحن على القمح وكذلك صاحب المخبز على الدقيق بالسعر الحر هو تقليل حلقات دعم الرغيف بالنسبة لعناصر الإنتاج، على أن يكون دعم الخبز فى المرحلة الأخيرة، وهى بعد حصول المواطن على الرغيف بسعر 5 قروش، ثم بعدها يحصل صاحب المخبر على فارق التكلفة وفقا لكمية الدقيق الذى تم إنتاجها وصرفها خبزا للمواطين، لافتًا إلى أن الإجراء الجديد سيقضى على حافز تهريب الدقيق ويقلص الإهدار ويساعد الدولة على توفير 8 مليارات جنيه 447 مليون دولار من فاتورة دعم الغذاء للسنة المالية 2017-،2018 والمخصص لها 85 مليار جنيه، حيث إن تراجع استهلاك الدقيق سيخفض الواردات.

 

فيما أصدر الدكتور على المصيلحى وزير التموين قرارًا وزاريًا رقم 22 لعام 2017، أنه فى حالة قيام صاحب المخبز أو أحد المسؤلين عنه، بتجميع بطاقات تموين ذكية أو اختراق النظام وإثبات مبيعات خبز وهمية على النظام دون إنتاج فعلى للخبز أو استخدام ماكينة صرف الخبز فى صرف سلع غير الخبز، يتم تحصيل مبلغ يعادل ضعف القيمة النقدية لدعم إنتاج مبيعات الخبز التى تم إثباتها على ماكينات الصرف، مع اتخاذ الإجراءات القانونية بالعرض على النيابة المختصة، وفى حالة تكرار ذلك خلال عام، يتم اتخاذ الإجراءات السابقة مع إيقاف المخبز 3 أشهر.

 

وبحسب قرار وزير التموين، أنه فى حالة وجود أرصدة بالمخبز دون وجود رصيد على ماكينة الصرف مقابل الكميات، يتم تحصيل القيمة النقدية التى تعادل ضعف دعم إنتاج مبيعات كميات الخبز التى تم إثباتها، كما تضمن القرار أنه فى حالة قيام المخبز بإنتاج خبز ناقص الوزن من 20 إلى 30 جرامًا للرغيف، يتم حساب ضعف مقدار النقص من إجمالى مبيعات كميات الخبز لمدة ثلاثة أيام سابقة، وفى حالة التكرار خلال الشهر يتم مضاعفة العقوبة، أما فى حالة إنتاج خبز ناقص الوزن أقل من 30 جرامًا فأكثر، يتم حساب مقدار النقص وإجمالى مبيعات كميات الخبز خلال ذلك اليوم منسوبة إلى دعم إنتاج الرغيف مع إيقاف المخبز لمدة شهر، وفى حالة التكرار خلال الشهر التالى لشهر الإيقاف يتم إيقاف المخبز لمدة ثلاثة أشهر، والإنذار بالغلق .

 

وفى حالة قيام المخبز ببيع الخبز البلدى بأكثر من السعر الرسمى المقرر، أو صرف كميات خبز أقل من الذى تم إثباته بموجب بون الصرف، يتم تحصيل المبالغ المالية التى تعادل ضعف القيمة النقدية لدعم إنتاج مبيعات الخبز خلال ذلك اليوم منسوبة لعدد الأرغفة، وفى حالة التكرار خلال الشهر تضاعف العقوبة مع إيقاف المخبز لمدة شهر .

 

وأكد قرار الوزير، على أنه فى حالة توقف المخبز بدون إذن رسمى وبدون عذر قهرى يتم تحصيل مبلغ 500 جنيه يوميا من المخبز، وفى حالة استمرار التوقف لمدة 10 أيام متتالية فأكثر يتم إيقاف ماكينة الصرف لمدة شهر مع مراجعة مبيعات المخبز خلال فترة التوقف وتضاعف العقوبة بشقيها فى حالة التكرار خلال شهرين، وأنه فى حالة التعدى على الحملات التفتيشية يتم غلق المخبز 3 أشهر ومضاعفة العقوبة فى حالة التكرار وفى حالة عدم تمكينهم من أداء عملهم يتم غلق المخبز لمدة شهر ومضاعفة العقوبة فى حالة التكرار .

 

سعاد المصرى: تشيد بقرار الحكومة بتثبيت سعر رغيف الخبز المدعم بـ5 قروش للمواطن

وأشادت النائبة سعاد المصري، عضو مجلس النواب عن محافظة بورسعيد، بقرار الحكومة بتثبيت سعر رغيف الخبز المدعم بـ5 قروش للمواطن، لأنه العمود الفقرى للغالبية العظمى من الأسر المصرية ومحدودى الدخل والبسطاء، وأى ارتفاع فى سعره سيؤدى إلى كثير من الضرر للشعب المصري.

 

وأشارت نائبة بورسعيد، إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد عدة مرات عدم المساس بدعم "الخبز"، لأنه الأساس لطعام الفقراء، ولن تأتى الحكومة على السلعة الأساسية للمواطن، مشيرة إلى أنه تمت إثارة الشائعات خلال الفترة الماضية عن رفع الدعم عن الخبز، وأن مثل هذه الشائعات الغرض منها إحداث حالة من الجدل، وأن يكون هناك أزمة ثقة بين الشعب وحكومته.

 

وطالبت "المصري"، من الحكومة، بضرورة السيطرة على الأسواق ومواجهة تلاعب أصحاب المخابز ، مع تحرير سعر الدقيق لوقف الدعم المهدر، مؤكدة أن القرار يوفر 8 مليارات جنيه، وهذا يصب فى مصلحة المواطن البسيط، الذى تحمل الكثير من أجل الوطن، ويجب علينا مساعدته والوقوف بجانبه .

 

محمد الكومى: تثبيت سعر الخبز مهم جدا.. والأسواق تحتاج لرقابة مشددة

فيما أكد محمد الكومى، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، أن تثبيت سعر رغيف الخبز المدعم بـ5 قروش للمواطن، يؤكد حرص الحكومة على عدم تحريك الأسعار خلال الفترة المقبلة، وأن هذا القرار مهم للغاية، ولكنه يحتاج أيضا إلى تحرك حكومى موسع لمراقبة الأسواق، وخاصة الأفران لمنع تهريب أى دقيق من قبل التجار .

 

وأضاف عضو مجلس النواب فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أن تشديد الرقابة على الأسواق، سيضبط عملية جشع التجار واستغلالهم وتلاعبهم بالأسعار الأمر الذى يجعل المواطنين غاضبين من غلاء الأسعار ، لافتا أنه لابد أن يتم قرارات جدية فى ضبط كل المتلاعبين بالمواطنين واستغلالهم .


print