الأحد، 04 ديسمبر 2022 12:07 ص

المعارضة تحرج البرلمان النيوزيلندى: هل نستمع لمظلومية فلسطين كما نستمع لـ"زيلينسكى"

المعارضة تحرج البرلمان النيوزيلندى: هل نستمع لمظلومية فلسطين كما نستمع لـ"زيلينسكى" البرلمان النيوزيلندى
الأربعاء، 23 نوفمبر 2022 01:00 م
كتبت آمال رسلان

أثار الطلب الذى تقدم به الرئيس الأوكرانى فلوديمير زيلينسكى لإلقاء خطاب أمام البرلمان النيوزيلندى انقساما حادا بين النواب، حيث يرى فصيل كبير داخل برلمان نيوزيلندا أنه يجب إعطاء هذا الحق لرؤساء دول آخرى تعالى من اضطهاد وأزمات في مقدمتها فلسطين.

وكان سفير أوكرانيا في نيوزيلندا قد قدم طلبا من بلاده لدعوة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للتحدث إلى أعضاء البرلمان، واجتمعت لجنة الأعمال - وهي مجموعة من النواب الحزبيين الذين يقررون أعمال البرلمان - وأعطت الخطاب الضوء الأخضر، لإستضافة زيلينسكى بعد أن أثار الطب خلافا كبيرا بين الأعضاء.

وقالت ماراما ديفيدسون، إن حزبها يود أن يسمع من قادة آخرين أيضًا، مضيفة: "هل نسمع من فلسطين؟ هل نسمع من دول مظلومة أخرى؟ بالطبع لا، نود أن نرى بعض الاتساق".

وأوضحت أنها عندما سئلت الحكومة عما إذا كان سيتم دعوة قادة العالم الآخرين للتحدث في البرلمان، قالت الحكومة إن دعوة زيلينسكي هي الدعوة الوحيدة قيد الدراسة.

وتحدث زيلينسكي إلى العديد من البرلمانات في جميع أنحاء العالم منذ بداية الحرب واستخدم خطاباته للمطالبة بمزيد من الدعم العسكري، وسيصبح زيلينسكي ثاني رئيس لحكومة أجنبية يلقي كلمة أمام البرلمان النيوزيلندي، بعد الاسترالية جوليا جيلارد في عام 2011.


الأكثر قراءة



print