الأربعاء، 25 مايو 2022 03:48 م

كائنات فضائية أم عمل استخباراتى.. الكونجرس يدرس ظواهر جوية غريبة تٌقلق البنتاجون

كائنات فضائية أم عمل استخباراتى.. الكونجرس يدرس ظواهر جوية غريبة تٌقلق البنتاجون الكونجرس الأمريكى
السبت، 14 مايو 2022 11:00 ص
كتبت آمال رسلان

تعقد لجنة فرعية فى مجلس النواب الأمريكى الأسبوع الجارى أول جلسة استماع مفتوحة للكونجرس بشأن طائرات مجهولة الهوية يتم رصدها منذ أكثر من نصف قرن والتى أثارت حيرة المسئولين الأمريكيين، وسوف يدلى اثنين من كبار مسؤولى المخابرات بشهاداتهما أمام اللجنة فى الكونجرس.

 

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الجلسة تأتى بعد إصدار تقرير فى يونيو الماضى بناء على طلب الكونجرس تقييما واسعا بشأن "الظواهر الجوية المجهولة المصدر"، وركز التقييم الأولى المكون من تسع صفحات من مكتب مدير المخابرات الوطنية على 144 حادثة يعود تاريخها إلى عام 2004.

 

وخلص التقييم إلى أن الأجسام المرصودة لم تكن تقنية أمريكية سرية كما أن واشنطن تفتقر حاليًا إلى البيانات للإشارة إلى أنها كائنات فضائية أو هى جزء من برنامج استخبارى أجنبى أو مؤشر على تقدم تكنولوجى كبير من قبل خصم محتمل."

 

ورفض التقييم استخلاص الاستنتاجات، قائلاً إن التقارير المتاحة كانت "غير حاسمة إلى حد كبير" وأشار إلى أن البيانات المحدودة وغير المتسقة خلقت تحديًا فى تقييم الظواهر، لكن التقرير قال إن معظم الظواهر المبلغ عنها "تمثل أشياء مادية تم رصدها".

 

وقال النائب الديموقراطى أندريه كارسون عن ولاية إنديانا ورئيس مجلس إدارة اللجنة الفرعية التابعة للجنة المخابرات التابعة لمجلس النواب والمعنية بمكافحة الإرهاب وملفات المخابرات "جلسة الاستماع هذه تتعلق بفحص الخطوات التى يمكن للبنتاجون اتخاذها لتقليل الغموض الذى يحيط بالتقارير التى يقدمها الطيارون العسكريون والطيارون المدنيون".

 

من جهته قال النائب آدم شيف ورئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب: "إن الحكومة الفيدرالية ومجتمع الاستخبارات لهما دور حاسم فى وضع التقارير فى سياقها وتحليلها". وقال إن الغرض من جلسة الاستماع هو إلقاء الضوء على "أحد الألغاز الكبيرة فى عصرنا وكسر حلقة السرية المفرطة والتكهنات بالحقيقة والشفافية".


الأكثر قراءة



print