الأحد، 04 ديسمبر 2022 12:38 ص

رئيس "دينية الشيوخ": التفسير وطباعة المصحف والموسوعة الحديثة تطبيق عملى لتجديد الخطاب الدينى

رئيس "دينية الشيوخ": التفسير وطباعة المصحف والموسوعة الحديثة تطبيق عملى لتجديد الخطاب الدينى مجلس الشيوخ
الأحد، 10 أبريل 2022 02:32 م
كتب محمود حسين

وافق مجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، فى جلسته العامة، اليوم الأحد، على تقرير اللجنة الدينية الخاص باقتراح برغبة المقدم من الدكتور يوسف عامر رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف، بشأن التفسير والمصحف والموسوعة الحديثية، وقرر إحالته إلى الحكومة.

 

وقال الدكتور يوسف عامر رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، إن الاقتراحات التى قدمها، تتعلق بإعداد تفسیر جامع يُعنى بتفسير القرآن الكريم، وطباعة المصحف الشريف مزودا بتفسير مختصر، وإعداد موسوعة حديثية فى الصحيح الثابت الوارد إلينا من سنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مع شرح ميسر واف بلغة سهلة وبأسلوب مباشر معبر عن وسطية الإسلام واعتداله وذلك بشكل مؤسسي.

 

وأضاف عامر، أن هذه المشروعات تّعد تطبيقا عمليا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بتجديد الخطاب الديني.

 

وأوضح عامر، أن المشروع الأول يتمثل فى "إعداد تفسير جامع يعنى بتقديم كتاب الله"، بلغة سهلة وأسلوب مباشر، يفهمه كل من يقرأه، ويعبر عن وسطية الإسلام واعتداله، ويعالج الأفكار المتطرفة والمشكلات المجتمعية والسلوكية.

 

وأشار إلى أن هذا المشروع سيتم بشكل مؤسسي، معتمدا على الجهود السابقة للأزهر الشريف وعلمائه الذين اتسمت مؤلفاتهم بوسطية الإسلام وكذلك جهود وزارة الأوقاف ودار الإفتاء، على أن تتم إتاحته ورقيا وإلكترونيا على مواقع المؤسسات الدينية والحكومة وسفارات مصر فى الخارج والمراكز الثقافية.

 

 

ولفت عامر إلى أن المشروع الثاني، هو طباعة المصحف الشريف ورقيا وإلكترونيا مزودا بتفسير مختصر على هوامش صفحاته، مستمد من التفسير الجديد (المقترح إعداده)، ليوجه الناس للفهم الصحيح المنضبط لكتاب الله تعالى، على أن تتم إتاحته مسموعا وبطريقة "برايل" لأًصحاب الهمم وذوى القدرات الخاصة.

 

ولفت إلى أن هذا المشروع يهدف إلى مجابهة المصاحف الورقية والإلكترونية المفسرة التى تحمل فكرا خاطئا وموجها، ومضامين وأيدلوجيات الجماعات المتطرفة والإرهابية، المنتشرة على تطبيقات الهاتف المحمول وهوامش المصاحف الورقية والإلكترونية مما يزرع الفكر المتطرف لدى كل من يقرأ فى هذه المصاحف.

 

ونوه إلى أن المشروع الثالث يتعلق بالسنة النبوية المشرفة، عبر إعداد موسوعة حديثية تتضمن اختيار مجموعة من الأحاديث النبوية الصحيحة التى تخص العقائد والعبادات والمعاملات والأخلاق وسائر شئون الحياة، مع شرحها بلغة سهلة وبأسلوب مباشر يعالج قضايا العصر ويعبر عن وسطية الإسلام واعتداله، على أن يتم إعداده بشكل مؤسسى وليس فردي.

 

وقال رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ:" نُيمّمُ وجهَنا شطرَ الأزهرِ الشريفِ وعلمائِه الأجلاءِ للقيام بهذه المهمةِ السامية، استمرارًا لجهودِهم التى شهدتْ عليها العصورُ الماضية، فى الحفاظ على ثوابتِ الشرعِ وتقديمِه للعَالَمِينَ بصورةٍ صحيحةٍ ومناسبةٍ، وحتى يتَّصلَ الماضى بالحاضر، ولِنُحافظَ معًا على هذا الإرثِ الحضارى والعلمى والفكرى الواصلِ إلينا عبر القرون."

 


print