الأحد، 04 ديسمبر 2022 09:43 ص

نائب بـ"دفاع البرلمان": ضربات الداخلية للإرهابيين دليل على جاهزية الأمن

نائب بـ"دفاع البرلمان": ضربات الداخلية للإرهابيين دليل على جاهزية الأمن النائب خالد خلف الله
الأربعاء، 19 يوليه 2017 06:10 ص
كتبت نورا فخرى
أشاد اللواء خالد خلف الله، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، بالعملية التى أعلنت عنها وزارة الداخلية ظهر اليوم،  بمقتل عدد من الإرهابيين التابعين لحركة حسم الإرهابية، و الذين تم اتهامهم بمحاولة اغتيال المستشار أحمد أبوالفتوح رئيس محكمة الجنايات بمدينة نصر، و عدد من الحوادث الإرهابية الأخرى، وكذلك القبض على سارقي مكتب الصرافه بوسط البلد ، مؤكداً أن الضربات الموجعة التى تقوم بها الداخلية تصيب الإرهاب فى مقتل.
 
 
وأضاف خلف الله، فى بيان له مساء اليوم، أن خطة الداخلية في تتبع العناصر الإجرامية تبرهن على قوة وجاهزية الأمن المصرى، وأن وزارة الداخلية ستظل العين الساهرة التى تحمى أمن المواطن وسلامته .
 
 
ووجة خلف الله، الشكر لمساعد وزير الداخلية للأمن الوطنى، ومساعد الوزير للأمن العام، على يقظتهم في حفظ الأمن وإصرارهم علي تنفيذ تعليمات الوزير مجدى عبد الغفار، بالمحافظة على العهد الذى قطعته الداخلية على نفسها، بضمان سلامة وأمن المصريين والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بالمواطن المصرى فى كل بقاع المحروسة.
 
 
وكانت وزارة الداخلية، قد أعلنت فى بيان لها، إنه فى إطار جهود الوزارة لملاحقة العناصر الإرهابية المنتمية لجماعة الإخوان، والتى تتخذ من اسم حركة "حسم" واجهة إعلامية لها، واضطلعت بارتكاب العديد من حوادث العنف خلال الفترة الماضية، تم تصفية ، كل من الإخوانى الإرهابى أحمد عبدالناصر عبدالله محمد البهنساوى (مواليد 15/5/1993- طالب- يقيم قرية الأسدية/ مركز أبوحماد/ محافظة الشرقية)، والإخوانى الإرهابى/ عمادالدين سامى فهيم الفار (مواليد 15/1/1996-  طالب - يقيم قرية البصارطة/ مركز دمياط/ محافظة دمياط)، بعد وروود معلومات للأمن الوطنى على نقل نشاطهم وإقامتهم إلى القاهرة الجديدة، وبعد إستئذان نيابة أمن الدولة العليا تم مهاجمة الإرهابيين، وبدأ المجرمين فى مقاومة القوات الأمنية بالرصاص، لتضطر القوة للتعامل وتصفية الإرهابيين الأثنين.
 
 
وعُثر بالسيارة التى كان يستقلها المذكورين (والتى تبين أنها المستخدمة فى حادث التعدى على القول الأمنى بميدان محمد زكى)، على مايلى (7 سلاح آلى عيار 7.62×39مم، و2 طبنجة، و3 أجهزة لاسلكى، ونظارة معظمة، وكمية كبيرة من الذخيرة وفوارغ الطلقات، وعدد من الماسكات والجوارب).
 

print