الأحد، 21 أبريل 2024 06:09 م

"الدولار أمام الجنيه".. استقرار بالبنوك .. ارتفاع فى السوق السوداء.. أزمة فى البرلمان

"الدولار أمام الجنيه".. استقرار بالبنوك .. ارتفاع فى السوق السوداء.. أزمة فى البرلمان الدولار أمام الجنيه
الجمعة، 29 ديسمبر 2023 11:00 ص
كتبت- هبة حسام
 
 
بالرغم من استقرار سعر الدولار أمام الجنيه المصرى على ميستوى مختلف البنوك المركزية مسجلًا متوسط سعر 30.96 جنيه للبيع، و 30.83 جنيه للشراء، وفقًا للمعلن من البنك المركزى المصرى فى تعاملات ختام الأسبوع المصرفى اليوم الخميس، إلا أن سعر العملة الصعبة فى السوق السوداء يشهد ارتفاعات مستمرة، حيث يلامس سعر الدولار الآن أمام الجنيه فى السوق السوداء مستوى 55 جنيهًا، هذا بالرغم من الانخفاض الطفيف الذى شهده السعر على مدار اليومين الماضيين، إلا أنه عاود الارتفاع مجددًا فى تعاملات اليوم.
 
ولم تقتصر الأزمة فى سعر الدولار، على الفجوة الكبيرة بين سعره الرسمى وسعره فى السوق السوداء فقط والمتسببة فى العديد من المشكلات الاقتصادية أبرزها ارتفاع أسعار الذهب، ولكن، الأمر يشعل أزمة كبيرة فى البرلمان أيضًا لدى العديد من النواب، الذين خصصوا معظم طلبات الإحاطة المقدمة منهم حول أزمة الدولار وسعره فى السوق السوداء، حيث استقبل رئيس مجلس النواب على مدار الفترة القليلة الماضية العديد من طلبات الإحاطة المقدمة حول أزمة الدولار، والتى يطالب فيها النواب، الحكومة، بضرورة السيطرة على الوضع وإحكام الرقابة على السوق السوداء.
 
ومن جهتها، تحاول الحكومة السيطرة على الأزمة من خلال عدة إجراءات متنوعة، منها إجراءات البنك المركزى المصرى التى اتخذها فى الفترة الأخيرة، وفى مقدمتها، وضع حد أقصى شهري لاستخدام البطاقات الائتمانية في التعاملات الدولية وفقا لما يقرره كل بنك، هذا بالإضافة إلى، محالات الحكومة لتحسين وضع الاقتصاد المصرى والذى سيتبعه تحسن فى وضع الجنيه أمام الدولار، مثل برنامج الطروحات الذى أعلنت الحكومة حديثًا مرحلة جديدة منه، ومحاولتها لجذب المزيد من الاستثمار الأجنبى لتوفير العملة الصعبة، هذا بجانب تعظيم المكون المحلى.
 
أما على مستوى أعضاء البرلمان، فيرى العديد منهم أن الأمر يشكل خطورة على الاقتصاد الوطنى، خاصة لما يتسبب فيه مباشرة من ارتفاعات كبيرة وغير مسبوقة في جميع أسعار السلع والخدمات بما فيها السلع الغذائية والأساسية وأى سلع متعلقة بالدولار، متهمين الحكومة بضعف الرقابة على السوق السوداء، خاصة فى ظل الفجوة الكبيرة الموجودة الآن بين السعر الرسمى للدولار بالبنوك وسعره فى السوق السوداء، حيث يتجاوز الفرق بين السعرين حد الـ 20 جنيهًا.
 
وكان النائب سيد حنفى طه، عضو مجلس النواب، قد تقدم بطلب إحاطة إلى المستشار حنفى جبالى رئيس المجلس موجه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية بشأن ضرورة إتخاذ الحكومة جميع الإجراءات التي تكفل مواجهة كل من يحاولون ضرب وتخريب الاقتصاد المصرى، خاصة أن الجميع يعلم أن ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصرى يؤدى مباشرة إلى ارتفاعات كبيرة وغير مسبوقة في جميع أسعار السلع والخدمات بما فيها السلع الغذائية والأساسية المتعلقة .
 
وأكد النائب سيد حنفى طه على ضرورة القضاء نهائيًا على ظاهرة الاتجار بالدولار في السوق السوداء، وتطبيق القانون بكل حسم وقوة ضد المخالفين وتطبيق القانون على كل من يحاولون الأضرار بالاقتصاد الوطنى من خلال الاتجار في الدولار بطرق غير شرعية، مشيراً إلى خطورة هذا الأمر على الاقتصاد الوطنى خاصة أن الفرق كبير فيما سعر الدولار رسميًا وسعره في السوق السوداء.
 
وفى ذات الصدد، تقدم النائب نبيل عسكر عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار حنفى جبالى رئيس المجلس، موجه إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، وحسن عبد الله محافظ البنك المركزي، بشأن الارتفاع الجنونى لسعر الدولار، مؤكدًا أن سعر العملة الصعبة ارتفع ارتفاعًا جنونيًا، مما ينذر بخطر كبير بارتفاع جنوني للأسعار وقطع الغيار وكل ما يخص السلع المستخدمة، مشيرا إلى أن سعر الدولار أصبح النقمة التي يتابعها المواطن والمستثمر بشكل يومي في مصر، نظرًا لهيمنة الدولار في مجالي التجارة الدولية والتموين.
 
فيما أرجعت النائبة آمال عبد الحميد، عضو مجلس النواب، تذبذب سعر الدولار فى السوق السوداء بين الانخفاض تارة والارتفاع تارة، إلى عدة عوامل، منها تذبذب الطلب على الدولار فى السوق السوداء، لافتة إلى أن تحركات سعر الدولار فى السوق السوداء سواء بالارتفاع أو الانخفاض تتأثر بشدة بحجم الطلبات المفاجئة عليه، فكلما زاد الطلب ارتفع السعر أو العكس، كما أكدت النائبة أن أزمات ارتفاع الأسعار بشكل عام، هى نتاج الأزمة الاقتصادية العالمية، والتى أثرت على الاقتصاد العالمى، ومن ثم الاقتصادات المحلية للدول.
 
 
 
 
 

الأكثر قراءة



print