الخميس، 18 يوليو 2024 08:25 ص

اهتمام حكومي كبير بتطوير صناعة الغزل والنسيج والملابس.. كامل الوزير يعقد لقاء مع رئيس المجلس التصديري للملابس لبحث إزالة المعوقات وزيادة التصدير.. ماري لويس تتوقع ارتفاع الصادرات إلى 3 مليارات دولار بنهاية 2024

اهتمام حكومي كبير بتطوير صناعة الغزل والنسيج والملابس.. كامل الوزير يعقد لقاء مع رئيس المجلس التصديري للملابس لبحث إزالة المعوقات وزيادة التصدير.. ماري لويس تتوقع ارتفاع الصادرات إلى 3 مليارات دولار بنهاية 2024 الغزل والنسيج
الخميس، 11 يوليو 2024 01:00 م
كتب إسلام سعيد
تواصل الحكومة تركيز اهتمامها على القطاعات الإنتاجية التي تساهم في زيادة حصيلة الصادرات المصرية، وفي هذا الإطار، عقد الفريق مهندس كامل الوزير نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية الصناعية وزير الصناعة والنقل لقاءً مع ماري لويس رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة لمناقشة سبل تنمية وتطوير صناعة الملابس الجاهزة وذلك بحضور الدكتورة ناهد يوسف رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية
 
أوضح الوزير أن هذا الاجتماع يأتي في اطار الخطة الشاملة التي تنفذها وزارة الصناعة للنهوض بهذا القطاع المحوري والذي يرتكز على عدة محاور  وهي ترشيد الواردات لكل ما يحتاجه السوق المحلي وتصنيعه محلياً بجودة عالية والعمل على تشجيع وتعظيم الصادرات والاستفادة مما تتمتع به مصر من مواد وخامات أولية وصناعات لها سمعة رائجة بما يساهم في زيادة العملة الصعبة ودعم الاقتصاد المصري مع التركيز على جودة المنتج ليستطيع المنافسة في الأسواق الخارجية، والتصديق الفوري لإعادة التشغيل ومساعدة المصانع المتعثرة وزيادة حجم النشاط وزيادة الطاقة الإنتاجية  والتوظيف ( التشغيل ) بما يساهم في خفض معدلات البطالة بالإضافة الى الاهتمام بتدريب وتأهيل القوى البشرية والعمالة الفنية من خلال الجهات التدريبية التابعة للوزارة والمراكز البحثية والجامعات المصرية ، للارتقاء بمستواها وحرفيتها مما ينعكس على جودة الصناعة وتصديرها للخارج لجلب العملة الصعبة  وكذلك الدعم الفني للمصانع لتبنى الإتجاهات الخارجية من التوافق مع الإشتراطات البيئية والتحول الرقمي .
 
واستمع الوزير الى عدد من المعوقات التي تواجه صناعة الملابس الجاهزة ومقترحات حلها حيث أكد الوزير على الحل الفوري لكافة المشكلات التي تم طرحها خلال الاجتماع  للانطلاق بهذه الصناعة الهامة وذلك لاستعادة مكانة  الصناعات المصرية في هذا المجال على المستوى الدولي    وزيادة حجم الصادرات المصرية الى الخارج  لتوفير العملة الصعبة ودعم الاقتصاد القومي وتوفير فرص العمل للشباب مشيرا الى انه سيتابع يوميا هذا الملف مع باقي الملفات الخاصة بتطوير الصناعة في مصر لتحقيق الهدف الأكبر بجعل مصر قاعدة صناعية كبيرة وان تكون الصناعة المصرية قاطرة للتنمية الشاملة.
 
وكشفت  ماري لويس بشارة رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، أن صادرات قطاع الملابس بلغت 1.08 مليار دولار خلال الفترة من يناير حتى مايو 2024، مقارنة ب 912 مليون دولار في نفس الفترة من 2023 بنسبة ارتفاع 19%.
 
وتوقعت ماري، أن تحقق صادرات الملابس الجاهزة مستهدف الـ 3 مليارات دولار بنهاية العام الجاري 2024 بالتزامن مع خطة المجلس التصديري لاستهداف أسواق جديدة وزيادة الصادرات للأسواق الرئيسية للقطاع مثل السوق الأمريكي والسوق الأوروبي.
 
 
وكشفت رئيس المجلس التصديري، عن تحقيق الصادرات ارتفاع بنسبة 25% إلي دول الاتحاد الأوروبي التي تعد ثانى أكبر سوق أمام الملابس الجاهزة المصرية لتسجل 254 مليون دولار بالفترة من يناير وحتى مايو 2024 مقابل 203 مليون دولار بالفترة نفسها من العام 2023.
 
أعلنت ماري لويس، أن صادرات الملابس الجاهزة حققت نمو 10% للولايات المتحدة الأمريكية لتسجل 444 مليون دولار أول 5 أشهر من 2024 مقابل 402 مليون دولار في الفترة نفسها من عام 2023.
 
وأوضحت أن صادرات الملابس الجاهزة إلي الدول العربية سجلت 217 مليون دولار مقابل 157 مليون دولار بنسبة نمو 38%، مشيرة إلي ارتفاع الصادرات إلي الدول الأفريقية بدون الدول العربية لتسجل 3.2 مليون دولار مقابل 1.1 مليون دولار بنسبة نمو 189%
 
وبشأن الدول الأكثر استيرادا ، كشفت "ماري لويس بشارة" أن الصادرات إلي السعودية في أول 5 أشهر من 2024 حققت ارتفاع 74% لتسجل 64 مليون دولار مقابل 37 مليون دولار في الفترة المماثلة من 2023 ، وحققت صادرات القطاع ارتفاع أول 5 أشهر من 2024 للسوق الليبي بنسبة 84% لتسجل 35 مليون دولار مقابل 19 مليون دولار في الفترة المماثلة.
 
 
كما أعلنت" بشارة" أن صادرات الملابس الجاهزة حققت ارتفاعاً إلى إسبانيا بنسبة 32% لتسجل 63 مليون دولار خلال الفترة من يناير حتى مايو 2024 مقابل 48 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2023، كما ارتفعت الصادرات بنسبة 29% إلي السوق الفرنسي لتسجل 27 مليون دولار مقابل 21 مليون دولار.
 
وأشارت السيدة ماري لويس، إلي مساعي المجلس التصديري لتطبيق معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة ودعم الاقتصاد الدائري والطاقة النظيفة والخضراء ، مشيرة إلي أن أهمية تطبيق مقترحات تطوير خطوط الإنتاج وتطوير زراعة القطن طويل التيلة واستخدم الطرق الحديثة في الري وكذلك الحصاد الآلي بهدف العمل على تحسين منظومة الزراعة والإنتاج والتصدير وتحقيق الجودة الشاملة في الصادرات المصرية.
 
 
وشددت "بشارة" على أهمية مساندة المصدرين من خلال المشاريع التنموية على تتبنى أحدث التقنيات للصناعة وشهادات الجودة التى تمكنهم من دخول السوق الأوروبى والالتزام بمعايير الاستدامة والبيئة.
 
 
 
 

 


print