الإثنين، 15 يوليو 2024 02:29 ص

جرس إنذار.. رحيل اللاعب أحمد رفعت يسلط الضوء على مستقبل الطب الرياضي ويفتح ملف تطوير الملاعب الرياضية وتجهيزتها للحفاظ على سلامة الرياضيين.. طلب إحاطة لوزير الشباب: ملف الطب الرياضي مهمل

جرس إنذار.. رحيل اللاعب أحمد رفعت يسلط الضوء على مستقبل الطب الرياضي ويفتح ملف تطوير الملاعب الرياضية وتجهيزتها للحفاظ على سلامة الرياضيين.. طلب إحاطة لوزير الشباب: ملف الطب الرياضي مهمل أحمد رفعت
السبت، 06 يوليو 2024 06:00 م
كتبت هند عادل
ودعت ملاعب كرة القدم اللاعب الدولي أحمد رفعت والذى وافته المنية في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت على اثر الإصابة التي تعرض لها أثناء مباراة فريقه مودرن سبورت خلال شهر رمضان الماضي . 
 
 
وأعلن نادي مودرن سبورت في بيان رسمي وفاة لاعبه أحمد رفعت عن عمر يناهز 31 عامًا.
 
ونشر مودرن سبورت في بيان رسمي عبر منصته عبر منصة التواصل الاجتماعي «فيس بوك» جاء فيه «ببالغ الصبر والحزن وبمزيد من الإيمان بقضاء الله وقدره، يعلن نادي مودرن سبورت عن وفاة أحمد رفعت لاعب الفريق الأول ومنتخب مصر أثر تدهور حاد في حالته الصحية، تم نقله على أثره إلي المستشفى ليتوفاه الله، بعد رحلة شاقة من الصراع بعد الأزمة الصحية التى حدثت له يوم 11 مارس 2024.. بقلوب يعتصرها الحزن لا نملك إلا الرضا بأقدار الله يتقدم النادي بخالص التعازي لأسرة اللاعب وجماهير الكرة المصرية داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا جميعاً الصبر والسلون».
 
 
رحيل اللاعب أحمد رفعت سلط الضوء على أزمات الطب الرياضي وفتح ملف الاستعدادات الطبية والوقائية للرياضيين وذلك للحفاظ على سلامة أبنائنا من الرياضيين ، وهو ما يؤكد ضرورة سن قوانين وتشريعات إلزامية بشأن رفع كفاءة المستوى الطبي داخل الملاعب . 
 
وفي أول رد فعل بعد رحيل أحمد رفعت أكدت النائبة أميرة أبوشقة عضو مجلس النواب، أن وفاة لاعب نادي مودرن سبورت أحمد رفعت، بعد رحلة شاقة مع المرض، إثر الأزمة الصحية التي حدثت له يوم 11 مارس الماضي، يعد بمثابة جرس إنذار لتصحيح مسار منظومة الطب الرياضي.
وقالت النائبة في طلب الإحاطة الذي تقدمت به إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، موجَّهًا إلى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، إن ما حدث يدعو إلى إعادة النظر في منظومة الطب الرياضي، مشيرة إلى ضرورة أن ترتبط المنظومة بتطوير الأفكار الخاصة بالعلاج الطبي في مجال الألعاب الرياضية، ومتابعة اللياقة البدنية عند الرياضيين، والتأكد من حالتهم الصحية.
وأوضحت النائبة أن وفاة اللاعب أحمد رفعت صانع ألعاب مودرن سبورت، عن عمر يناهز الثلاثين عامًا، بعد تدهور حالته الصحية بعد مباراة فريقه أمام الاتحاد السكندري يوم 11 مارس الماضي بالدوري، حيث سقط على الأرض فاقدًا للوعي دون أي تدخل، بسبب توقف عضلة القلب، يدعو للحزن والأسى.
وأشارت إلى أن اللاعب تلقى فترة علاج استمرت لمدة شهر تقريبًا، ثم غادر المستشفى لاستكمال العلاج في منزله، مع تشديد الأطباء على عدم قيامه بأعمال تتطلب مجهود بدني كبير، لافتة إلى أن وفاة اللاعب تعد بمثابة جرس إنذار، للحفاظ على نجومنا وأبطالنا الرياضيين في مختلف الألعاب.
وشددت النائبة أميرة أبوشقة عضو مجلس النواب على أن ملف الطب الرياضي مهمل فى مصر بشكل كبير، ويجب العمل على تطويره بتفكير مختلف على كل المستويات، وبذل كل الجهد للقيام بالرسالة المنوط بها على أكمل وجه.
وانتقدت النائبة، وزارة الشباب والرياضة، التي تحاول تحويل منظومة الطب الرياضي فى مصر، إلى منظومة ربحية، لتحقيق عوائد اقتصادية، في ظل الوضع الحالي لوحدات الطب الرياضي في مصر، الذي يعكس مدى ما يحتاجه هذا القطاع من أعمال تطوير، خصوصًا مع وجود الكثير من المشاكل التى يواجهها، بداية من تهالك الأجهزة، وصولاً إلى عدم توافر الخدمة فى بعض المحافظات، مرورًا بنقص الأطباء المتخصصين، والعديد من المشكلات المادية الأخرى.
 

print