الأربعاء، 24 أبريل 2024 05:14 ص

اقتصاد مصر "رايح جاى".. 55 مليار دولار حجم التجارة الخارجية × 6 أشهر.. "المحروسة" تصدر سلعًا بـ20 مليار دولار خلال النصف الأول من العام.. الواردات تتراجع لـ35 مليارًا.. ويونيو الأعلى فى انخفاض العجز التجارى

اقتصاد مصر "رايح جاى".. 55 مليار دولار حجم التجارة الخارجية × 6 أشهر.. "المحروسة" تصدر سلعًا بـ20 مليار دولار خلال النصف الأول من العام.. الواردات تتراجع لـ35 مليارًا.. ويونيو الأعلى فى انخفاض العجز التجارى التجارة الخارجية لمصر
الثلاثاء، 19 سبتمبر 2023 12:00 ص
كتبت- هبة حسام

تجاوز حجم التجارة الخارجية لمصر "صادرات وواردات" خلال النصف الأول من العام الجارى، الفترة من "يناير – يونيه" 2023، قيمة 55 مليار دولار، وذلك بعد أن سجلت الصادرات المصرية نحو 20.3 مليار دولار، والواردات 35.3 مليار دولار تقريبًا، ولكن، بمقارنة تلك الفترة بمثيلتها من العام الماضى، شهدت الصادرات المصرية تراجعًا وكذلك الواردات، حيث بلغت الصادرات فى الفترة من يناير – يونيه 2022 نحو 27.7 مليار دولار، بينما بلغت الواردات 50.6 مليار دولار.

 

وبالرغم من تراجع الصادرات، إلا أن قيمة العجز فى الميزان التجارى شهدت تراجعًا خلال الفترة المشار إليها من العام الجارى، وذلك بسبب التراجع الكبير الذى شهدته الواردات المصرية، فقد ساهم تراجع الواردات خلال الأشهر الستة الأولى من 2023 مقارنة بمثيلتها من عام 2022 فى انخفاض قيمة العجز فى الميزان التجارى بشكل كبير، عدا شهرى أبريل ومايو الماضين اللذان شهدا ارتفاعًا فى قيمة العجز فى الميزان التجارى بسبب تزامنه مع موسم شهر رمضان وعيد الفطر وزيادة الواردات عن الصادرات فى هاذين الشهرين .

 

download
 

وبحسب تقرير إحصائى حديث صادر عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، سجل شهر يناير 2023 أعلى قيمة للصادرات المصرية مقارنة بالأشهر الثلاثة التالية له "على مستوى الفترة من يناير – يونيه من العام الجارى"، حيث بلغ حجم الصادرات المصرية خلاله 3 مليارات و 850 مليون دولار، بينما سجلت هذه القيمة 3 مليارات و440 مليون دولار فى شهر فبراير 2023، و3 مليارات و750 مليون دولار فى مارس الماضى، ونحو 3 مليارات و3 ملايين جنيه فى إبريل 2023، بينما بلغت 3 مليارات و 380 مليون دولار في شهر مايو، ونحو 2 مليارين و 910 مليون دولار في يونيه 2023.

 

ووفقًا للتقرير الإحصائى، جاءت تفاصيل حجم التجارة الخارجية لمصر على مستوى كل شهر خلال النصف الأول من العام الجارى "الفترة من يناير – يونيه 2023"..
 

كالتالى:
 

حكحكحكحك
 

أولًا: شهر يناير 2023
 

شهد هذا الشهر انخفاضًا فى قيمة العجز فى الميزان التجارى، مقارنة بمثيله من العام الماضى، حيث بلغت قيمة العجز فى الميزان التجارى 2.48 مليار دولار خلال يناير 2023، مقابل 4.68 مليار دولار فى يناير 2022، بانخفاض بلغت نسبته 47%.

 

وعلى مستوى الصادرات خلال هذا الشهر، فقد سجلت 3.850 مليار دولار، وبالرغم من أنه يعد أعلى شهر فى حجم الصادرات مقارنة بشهرى فبراير ومارس التاليين له من ذات العام "2023"، إلا إنه مقارنة بالشهر المماثل له من عام 2022، فقد شهدت الصادرات خلاله انخفاضًا بنسبة 7.1% تقريبًا، وذلك بعد أن سجلت 4.15 مليار دولار فى يناير 2022.

 

أما بالنسبة للواردات، فقد شهدت تراجعًا أيضًا خلال شهر يناير 2023، مسجلة 6.330 مليار دولار، مقابل 8.830 مليار دولار فى يناير 2022، بانخفاض بلغت نسبته نحو 28%.

 

ااتىتغىا
 
 

ثانيًا: شهر فبراير 2023
 

شهد هذا الشهر انخفاضًا فى قيمة العجز فى الميزان التجارى، مقارنة بمثيله من العام الماضى، حيث بلغت قيمة العجز فى الميزان التجارى 2.1 مليار دولار خلال فبراير 2023، مقابل 4.06 مليار دولار  فى فبراير 2022، بانخفاض بلغت نسبته 48.2%.

 

وعلى مستوى الصادرات خلال هذا الشهر، فقد بلغت 3.440 مليار دولار، مسجلة انخفاضًا مقارنة بالشهر المماثل من العام السابق، والذى بلغت قيمة الصادرات خلاله 4.420 مليار دولار، بانخفاض بلغت نسبته 22%.

 

أما بالنسبة للواردات، فقد شهدت تراجعًا أيضًا خلال شهر فبراير 2023، مسجلة 5.540 مليار دولار، مقابل 8.480 مليار دولار فى فبراير 2022، بانخفاض بلغت نسبته نحو 34.7%.

 

ىىةىةىة
 

ثالثًا: شهر مارس 2023
 

شهد هذا الشهر انخفاضًا فى قيمة العجز فى الميزان التجارى، مقارنة بمثيله من العام الماضى، حيث بلغت قيمة العجز فى الميزان التجارى 1.960 مليار دولار خلال مارس 2023، مقابل 3.890 مليار دولار  فى مارس 2022، بانخفاض بلغت نسبته 49.6%.

 

وعلى مستوى الصادرات خلال هذا الشهر، فقد بلغت 3.750 مليار دولار، مسجلة انخفاضًا مقارنة بالشهر المماثل من العام السابق، والذى بلغت قيمة الصادرات خلاله 5.720 مليار دولار، بانخفاض بلغت نسبته 34.6%.

 

أما بالنسبة للواردات، فقد شهدت تراجعًا أيضًا خلال شهر مارس 2023، مسجلة 5.710 مليار دولار، مقابل 9.610 مليار دولار فى مارس 2022، بانخفاض بلغت نسبته نحو 40.6%.

 

ىىىىىىىىى
 

رابعًا: شهر أبريل 2023
 

شهد هذا الشهر ارتفاعًا فى قيمة العجز فى الميزان التجارى، مقارنة بمثيله من العام الماضى، حيث بلغت قيمة العجز فى الميزان التجارى 2.330 مليار دولار خلال إبريل 2023، مقابل 1.890 مليار دولار  فى إبريل 2022، بارتفاع بلغت نسبته 23.8%.

 

وعلى مستوى الصادرات خلال هذا الشهر، فقد بلغت 3.03 مليار دولار، مسجلة انخفاضًا مقارنة بالشهر المماثل من العام السابق، والذى بلغت قيمة الصادرات خلاله 5.5 مليار دولار، بانخفاض بلغت نسبته 45% تقريبًا.

 

أما بالنسبة للواردات، فقد شهدت تراجعًا أيضًا خلال شهر إبريل 2023، مسجلة 5.360 مليار دولار، مقابل 7.380 مليار دولار فى إبريل 2022، بانخفاض بلغت نسبته نحو 27.4%.

 

 

خامسًا: شهر مايو 2023
 

شهد هذا الشهر أيضًا، ارتفاعًا فى قيمة العجز فى الميزان التجارى، مقارنة بمثيله من العام الماضى، حيث بلغت قيمة العجز فى الميزان التجارى 3.74 مليار دولار خلال يناير 2023، مقابل 3.57 مليار دولار فى مايو 2022، بارتفاع بلغت نسبته 4.3%.

 

وعلى مستوى الصادرات خلال هذا الشهر، فقد بلغت 3.380 مليار دولار، مسجلة انخفاضًا مقارنة بالشهر المماثل من العام السابق، والذى بلغت قيمة الصادرات خلاله 4.280 مليار دولار، بانخفاض بلغت نسبته 21% تقريبًا.

 

أما بالنسبة للواردات، فقد شهدت تراجعًا أيضًا خلال شهر مايو 2023، مسجلة 7.120 مليار دولار، مقابل 7.850 مليار دولار فى مايو 2022، بانخفاض بلغت نسبته نحو 9.4%.

 

 

سادسًا: شهر يونيه 2023
 

شهد هذا الشهر تراجعًا كبيرًا فى قيمة العجز فى الميزان التجارى، مقارنة بمثيله من العام الماضى، حيث بلغت قيمة العجز فى الميزان التجارى 2.320 مليار دولار خلال يونيه 2023، مقابل 4.430 مليار دولار فى يونيه 2022، بانخفاض بلغت نسبته 47.7%.

 

وعلى مستوى الصادرات خلال هذا الشهر، فقد بلغت 2.910 مليار دولار، مسجلة انخفاضًا مقارنة بالشهر المماثل من العام السابق، والذى بلغت قيمة الصادرات خلاله 4.02 مليار دولار، بانخفاض بلغت نسبته 27.5% تقريبًا.

 

أما بالنسبة للواردات، فقد شهدت تراجعًا أيضًا خلال شهر يونيه 2023، مسجلة 5.230 مليار دولار، مقابل 8.450 مليار دولار فى مايو 2022، بانخفاض بلغت نسبته نحو 38.1%.

 

images
 

وبشكل عام، تتمثل أهم السلع التى تصدرها مصر فى: "الغاز الطبيعى ومنتجات البترول والملابس الجاهزة"، علاوة على، "اللدائن بأشكالها الأولية والأسمدة والفواكه الطازجة والعجائن"، وقد يتسبب تراجع أو ارتفاع القيمة التصديرية لبعض هذه السلع فى شهر ما فى ارتفاع أو انخفاض القيمة الإجمالية للصادرات المصرية فى هذا الشهر، وهكذا الحال بالنسبة للواردات المصرية، والتى تعد أبرز السلع بها – التى تستوردها مصر – متمثلة فى: "المواد الأولية من حديد أو صلب، ومواد كيماوية عضوية وغير عضوية، والبترول الخام"، بالإضافة إلى: "القمح وبعض منتجات البترول وأنابيب ومواسير".

 


print