الخميس، 09 فبراير 2023 03:45 ص

البرلمان يحتفي بعيد الشرطة الـ71..رسائل حب وتكريم من مجلس النواب لرجالنا البواسل في عيدهم.. أحمد مهنى:العين الساهرة على حماية الوطن..مايسة عطوة:عيدهم جاء تُخليدا للملحمة البطولية في محافظة الإسماعيلية

البرلمان يحتفي بعيد الشرطة الـ71..رسائل حب وتكريم من مجلس النواب لرجالنا البواسل في عيدهم.. أحمد مهنى:العين الساهرة على حماية الوطن..مايسة عطوة:عيدهم جاء تُخليدا للملحمة البطولية في محافظة الإسماعيلية عيد الشرطة
الثلاثاء، 24 يناير 2023 06:00 م
ندى سليم
 
 
يحتفل رجال الشرطة المصرية غداً الأربعاء، عيد الشرطة الـ71، وقد تم اختيار هذا اليوم تخليداً لموقع الإسماعيلية التي وقعت في 25يناير عام 1952، والتي راح ضحيتها مايقرب من 50شهيداً و نحو 80 مصاباً، من رجال الشرطة البواسل في مواجهة دامية أمام الإحتلال الإنجليزي، ومازالت دماء رجالنا البواسل تسال لحماية الوطن، فبطولاتهم حاضرة ومستمرة من أجل استقرار وتحقيق الأمن والأمان لوطننا. 
وفي هذه المناسبة هنأ عدد من أعضاء مجلس النواب، رجال الشرطة بعيدهم، تكريما وتقديراً لدورهم البطولي. 
 
 
وبعث المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس مجلس الشيوخ ببرقية تهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لعيد الشرطة وذكري ثورة ٢٥ يناير
جاء فيها:
 
فخامة السيد الرئيس/ عبدالفتاح السيسي
رئيس الجمهورية
تحية طيبة،،، وبعد.
باسمي وباسم مجلس الشيوخ، أهنئ فخامتكم والشعب المصري بذكرى يوم ٢٥ من يناير، ذلك اليوم العظيم الذى خُلِّد فى تاريخ المصريين عام ١٩٥٢، حين جسدت الشرطة المصرية، فى معركة الإسماعيلية المجيدة، أروع صور البطولة والفداء، دفاعاً عن أرض مصر وأمنها، فلم ينس لها الشعب فضلها فاتخذه عيداً لها.  وبروح الوطنية الراسخة دوماً داخل صدور المصريين؛ سطر شباب مصر المخلصون في عام ٢٠١١ ذكرى جديدة خُلِّدت في أحضان تاريخ المصريين؛ يوم أن ثاروا في ٢٥ من يناير؛ وغايتهم مستقبل وواقع أفضل للوطن.
وإذا بجماعة الإرهاب تغتال براءة ثورة شباب مصر؛ فكادوا أن يختطفوا الوطن ويسوقوه، دون أدنى حكمة، نحو الهاوية؛ لولا أن تجسدت عناية المولى عز وجل وحفظه لمصر فى ثورة الشعب المصري البيضاء في ٣٠ يونيو ٢٠١٣؛ والتي جاءت استكمالاً وتصحيحاً لثورة ٢٥ يناير من أجل استعادة الوطن وكرامته؛ فأنارت الطريق كى تنطلق عبره مصر، تحت قيادتكم الرشيدة، نحو الجمهورية الجديدة؛ التي أقمتموها فخامتكم على دعائم التنمية الشاملة المستدامة.
وأضاف  يشرفنا بمناسبة ذكرى ٢٥ من يناير أن نجدد لفخامتكم العهد، مستمسكين ومستبشرين بالأمل الذي تنثرون بذوره في ربوع الوطن.
  حفظكم الله ورعاكم، وسدد على طريق الخير والحق خطاكم، وكل عام وفخامتكم بخير. 
 
 
فيما وجه النائب  أحمد مهني، عضو مجلس النواب ونائب رئيس حزب الحرية والأمين العام للحزب، التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، واللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، وجميع رجال وأفراد جهاز الشرطة، بمناسبة عيد الشرطة الـ71، مثمنا جهود رجال الشرطة في حفظ أمن واستقرار الوطن.
 
وأضاف احمد مهني، أن رجال الشرطة العين الساهرة على حماية وتأمين الجبهة الداخلية للوطن، سطروا بأرواحهم ودمائهم وتضحياتهم صفحات مجد وفخر في سجل الوطنية المصرية، مجسدين أعظم صور التضحية والفداء من أجل الحفاظ على الوطن وأمنه واستقراره، مشيراً إلى أن رجال الشرطة المصرية كان لهم دورا كبيرا في محاربة ومواجهة ومكافحة الإرهاب الأسود والتصدي الجماعات الظلامية.
وأوضح عضو مجلس النواب، إن حرص المصريين والقيادة السياسية الحكيمة علي الاحتفال بعيد الشرطة وتكريم النماذج البطولية من كل عام، حملت العديد من الرسائل، أهمها أن المصريين لن ينسوا كل من ضحوا بأرواحهم فداء للوطن.
 
كما هنأت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، ضباط وجنود وأفراد رجال الشرطة البواسل بمناسبة العيد الـ71 للشرطة المصرية الباسلة، الذى  يعبر عن امتنان وتقدير الدولة المصرية لتضحيات الشرطة المصرية من أجل الوطن، حيث جاء عيد الشرطة تُخليدا للملحمة البطولية في محافظة الإسماعيلية يوم 25 يناير عام 1952 التي راح ضحيتها 50 شهيداً و 80 مصابا من رجال الشرطة المصرية علي يد الإحتلال الإنجليزي بعد أن رفضوا تسليم سلاحهم وإخلاء مبني المحافظة للاحتلال.
واشادت مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، بتصريح الرئيس السيسي بأن الدول لا تبنى سوى بالحفاظ على الأمن القومي، واختتمت بيانها موجهة التحية لشهداء الواجب الوطني من رجال الشرطة، قائلة: "تحية إجلال وتقدير لشهداء الوطن الذين رووا بدمائهم أرض الوطن.
 
 
وفي هذا السياق قدمت النائبة شيرين عليش، عضو مجلس النواب، التهنئة لوزير الداخلية اللواء محمود توفيق، مضيفة أن رجالنا البواسل يبذلون كل جهدهم  في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار هذا الوطن.
 
 
وأكدت عليش، في بيان لها اليوم، أن بطولات الشرطة المصرية على مدار السنوات الماضية سطرها التاريخ بحروف من نور، فرجالها دائما يؤدون واجبهم الوطني بأمانة وإخلاص، ويبذلون قصارى جهدهم لحفظ أمن واستقرار مصر مهما كلفهم الأمر، مشيدة بالدور الكبير لرجال الشرطة في مواجهة الإرهاب الأسود الغاشم، وتضحيات أبطال الشرطة التي ستظل عالقة في قلوب وعقول المصريين مهما مر الزمان.
 
 
وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أنه في مثل هذا اليوم 25 يناير 1952 يستعيد فيه جميع المصريين ذكرى ملحمة وطنية وبطولية سطرها التاريخ، ونستلهم منها القدوة والوطنية والفداء وحب الوطن للأجيال الحالية والقادمة بأن رجال الشرطة كانوا وما زالوا وسيكونون نموذجًا وطنيًا فريدًا يحتذى به، والاحتفال بهم في هذا اليوم بمثابة رسالة شكر وعرفان بما قدمه رجال الشرطة الأوفياء على مدار تاريخهم في سبيل الحفاظ على الدولة. 
 
 
ولفتت النائبة إلى أن الشرطة المصرية هي صمام الأمن والأمان التي تصدت لقوى الشر والظلام ونجحت في إفشال كافة المخططات الإرهابية التي كانت تُحاك ضد الدولة المصرية والنيل من مقدرات شعبها.
في حين ثمن النائب أحمد نويصر عضو مجلس النواب،  رسائل الرئيس عبد الفتاح السيسي التي أطلقها أثناء الاحتفال بعيد الشرطة،   داخل مجمع المؤتمرات بأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة والتى كانت محددة وواضحة وصريحة .
 
وأضاف النائب أحمد سعد نويصر ، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي،  أشاد بالأعمال الدرامية التى تجسد بطولات رجال الشرطة المصرية والتى كانوا يستحقونها لإبراز دورهم في حفظ الأمن القومي ، حيث أكد الرئيس ان هناك رجال ضحوا بأنفسهم  من أجل مصر وفى سبيل تقدم الدول، مؤكدا أن الدولة ستظل كبيرة بتضحياتهم.
 
واشار النائب أحمد سعد نويصر، إلى أن الرئيس أيضا تحدث عن مشكلة الزيادة السكانية وقال إننا  نسابق  الزمن لتجاوز مخاطر وتداعيات الانفجار السكاني ، لافتا  أيضا إلى تشديد الرئيس على أهمية  زيادة الإنتاج والتصدير، لأنها  قضية مفصلية بالنسبة لمصر ، حيث أكد الرئيس السيسي ان الدولة تعمل على ذلك وعلى تحقيقه  بأقصى قوة.
 
وثمن النائب أحمد سعد نويصر عضو مجلس النواب، توجيهاته الرئيس عبد الفتاح السيسي  المستمرة ، للحكومة فى تحمل الجزء الأكبر من الأزمة الاقتصادية للتخفيف عن المواطن، والتزام بمساندة كل المصريين لمواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة ، التي يعاني منها العالم كله .
كما هنأ النائب جمال فؤاد، عضو مجلس النواب، رجال الشرطة بالعيد الـ71، قائلا:" رجال الشرطة البواسل سطروا تضحياتهم بحروف من نور فى صفحات التاريخ، سيظل يوم 25 يناير عام 1952 علامة فارقة في تاريخ الوطن، حيث رسخت فيه قوات الشرطة الباسلة اسمى معاني التضحية. 
 
وأضاف عضو مجلس النواب، أن رجال الشرطة يبذلون تضحيات غالية حيث يضحوا بأرواحهم من أجل نشر الأمن والأمان ، وأن الشرطه المصريه تعيش صحوة أمنية غير مسبوقة بفضل الخطط الاستراتيجية التي اعتمدتها الداخلية لتأمين البلاد علي كافة المحاور الأمنية والجنائية والتنموية، وذلك من خلال الضربات الاستباقية التي تقوم بها لمنع الجريمة قبل وقوعها من خلال العمل الجاد باستخدام الأساليب الحديثة والتدريب العالي لضباطه.
 
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن النجاحات  التي تحققت في مكافحة الجريمة والقضاء على الإرهاب ، التي كان لها بالغ الأثر في الحالة الأمنية التي تعيشها مصر حالياً، متابعا:" التلاحم بين الشعب والشرطة فى مواجهة الإرهاب والمبادرة  بالإبلاغ عن الجرائم لحفظ الأمن كان له بالغ الأثر فى حفظ الأمن بجانب الجهود الكبيرة والعظيمة التى تقوم بها رجال القوات المسلحة ودورهم العظيم في نشر الأمن والأمان بجانب رجال قوات الشرطة.
 
 
 
 

print