الأحد، 04 ديسمبر 2022 01:20 ص

تجديد الخطاب الدينى وخطبة الجمعة ملفات حاسمة على طاولة "دينية الشيوخ".. وبحث الاستفادة من علماء الأزهر فى التوعية بالمبادرات القومية من أجل "حياة كريمة"

تجديد الخطاب الدينى وخطبة الجمعة ملفات حاسمة على طاولة "دينية الشيوخ".. وبحث الاستفادة من علماء الأزهر فى التوعية بالمبادرات القومية من أجل "حياة كريمة" مجلس الشيوخ
الثلاثاء، 11 أكتوبر 2022 03:00 م
كتبت نورا فخرى

كشف رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس الشيوخ الدكتور يوسف عامر، عن أجندة وأولويات عمل اللجنة خلال دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعى الثانى، والتى يأتى فى مقدمتها تقدم العديد من الدراسات والمقترحات التى تعمل على مساعدة الجهات التنفيذية والمؤسسات الدينية من أجل تقديم الخدمة المناسبة فى كل ما يتعلق بالموضوعات الدينية للمصريين ومنها خطبة الجمعة، لأهميتها فى التثقيف والتوعية الدينية ولما لها من دور كبير فى توجيه المواطنين إلى أهمية العمل وإتقانه، وبما يحقق الاكتفاء الذاتى فى كل ما نحتاجه فى حياتنا.

وأضاف "عامر" فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن الرسول (ص) سيباهى بنا الأمم يوم القيامة بقوتنا والعلم النافع، و إنتاجنا المفيد لنا وغيرنا، وبأن نكون مفيدين بأعمالنا وإنتاجنا لأنفسنا وغيرنا، فالقوة الحقيقية فى ماذا نقدم من أجل استعمار الأرض وخدمة الإنسان، وفى كل ما يجعله سعيدا فرحا مطمئنا فى حياته.

وأشار رئيس لجنة الشؤون الدينية إلى عزم اللجنة الاستمرار فى عملها المتعلق بتجديد الخطاب الدينى والحث على تقديم المعلومة الدينية والتوعوية بشكل بسيط يناسب مختلف الناس، وكذلك الاستفادة من التقنيات الحديثة كوسيلة مهمة لتوصيل المفاهيم الدينية الصحيحة.

وأكد "عامر"، أن اللجنة تضع على رأس أولوياتها دراسة ومناقشة مع مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف سبل الاستفادة الأكثر من علمائها فى مختلف المجالات خاصة لاسيما مجالات التوعية بترشيد الانفاق، والاستهلاك، وترسيخه فى أذهان الناس، كذلك الاستفادة فى التوعية بالمبادرات التى تقوم بها الدولة من أجل تقديم حياة كريمة مطمئنة للناس أجمع، وكذلك مناقشة سبل استمرار العناية بالطلاب الوافدين بالأزهر الشريف الذين يمثلون أكثر من 30 ألف طالب بالتعليم الأزهرى فى مختلف المراحل، لاسيما وأن الوافدين لاقوا اهتماما بالغا فى عهد فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

ولفت يوسف عامر، إلى أن إحدى القضايا الهامة المطروحة على أجندة عمل اللجنة، والتى سيجرى مناقشتها مع وزارة الأوقاف، تتمثل فى سٌبل تنمية الأوقاف المصرية واستثمارها بشكل أكبر، فضلا عن المناقشة مع الأزهر الشريف حول سبل تطوير التعليم والبحث العلمى فى الأزهر الشريف خاصة أنه قد تم البدء فى هذا التطوير منذ سنوات، فى عهد الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، وظهرت نتائج طيبة لهذا التطوير.

ونوه "عامر"، إلى استهداف اللجنة دراسة ومناقشة جامعة الأزهر فى البرامج التعليمية المهمة التى تحتاج الجامعة إلى إنشائها.

وأوضح رئيس لجنة الشؤون الدينية والأوقاف، أن اللجنة ستعمل أيضا على بحث جميع الملفات التى ستحال إليها من جانب رئيس المجلس، بالإضافة لكل الاقتراحات برغبة التى يقدمها الأعضاء - اللجنة والمجلس - على حد السواء، فى كل ما يتعلق باختصاصاتها، وهذا من المعانى الحقيقية لاستعمار الأرض.

وكانت انتخابات هيئة مكتب لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس الشيوخ، بدور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعى الأول، قد أسفرت عن فوز النائب يوسف عامر بمقعد رئيس اللجنة الدينية، والنائب محمد سليم والنائب نادر نسيم بمقعدى الوكيلين، والنائبة خضرة سالم بمقعد أمين سر.

وتعد اللجان النوعية "مطبخ المجلس" فهى التى تشهد مناقشات تفصيلية للمشروعات بقوانين، لتخرج صياغة مُكتملة ومتوازنة للعرض على المجلس، وكذلك مناقشة الأدوات الرقابية الموجهة من النواب للحكومة، ويعد تشكيل مكاتب اللجان شرارة انطلاق أعمال المجلس، وإحالة مشروعات القوانين والأدوات الرقابية لكل لجنة بحسب اختصاصاتها لمناقشتها.

 


print