الإثنين، 05 ديسمبر 2022 01:52 م

التلاعب في حق "الرؤية".. حكم يهم آلاف المتضررين.. إسقاط الحضانة عن الأم والجدة للأم مؤقتاَ لـ 3 أعوام لتعنتهما في تنفيذ حكم الرؤية.. ونقل حضانته إلى الجدة للأب بعد مخالفة والدته حكمًا ملزمًا برؤية الأب لابنه

التلاعب في حق "الرؤية".. حكم يهم آلاف المتضررين.. إسقاط الحضانة عن الأم والجدة للأم مؤقتاَ لـ 3 أعوام لتعنتهما في تنفيذ حكم الرؤية.. ونقل حضانته إلى الجدة للأب بعد مخالفة والدته حكمًا ملزمًا برؤية الأب لابنه إسقاط رؤية الصغير - أرشيفية
السبت، 01 أكتوبر 2022 12:00 ص
كتب علاء رضوان

أصدرت الدائرة "17" محكمة أسرة الهرم، حكماَ قضائياَ يهم آلاف المتضررين من الآباء، بإسقاط الحضانة عن الأم والجدة للأم مؤقتاَ لمدة 3 أعوام، وذلك لتعنتهم في تنفيذ حكم الرؤية وانتقالها إلى الجدة للأب، حيث كشف الحكم لأول مرة عن أضرار مرافقة الأم للجدة لأم واصطحابها في تنفيذ حكم الرؤية بالنادى المقرر أو مكان الرؤية.

 

صدر الحكم في الدعوى المقيدة برقم 161 لسنة 2019 أسرة الهرم – برئاسة المستشار محمد الصاوى، وعضوية المستشارين هيثم سعد، وعلى طلبه، وبحضور كل من إبراهيم طه، عضو النيابة، وأمانة سر محمد الفرماوى. 

 

124094-124094-124094-124094-124094-124094-124094-124094-124094-العلاقة-الزوجية

 

الوقائع.. الأب يقيم دعوى اسقاط حضانة ضد الأم والجدة لأم لعدم تنفيذ حكم الرؤية

 

تخلص وقائع الدعوى في أن المدعى أقامها بموجب صحيفة أودعها قلم كتاب المحكمة بتاريخ 14 يناير 2019 أعلنت قانونا للمدعى عليهن طلب في ختامها الحكم أولا: باسقاط حضانة الصغير لعدم تمكينه من رؤية الصغير "عزالدين"، بنادى حدائق الأهرام يوم الجمعة من كل أسبوع من الساعة الثالثة عصرا حتى الساعة السادسة مساء.

 

المحكمة في حيثيات الحكم قالت أن المدعى عليها الأولى رقم 2520 لسنة 2015 أسرة الهرم الصادر بجلسة 29 أكتوبر 2016 المعدل استئنافيا بالحكم رقم 2281/ 24330 لسنة 123 قضائية استئناف القاهرة بجلسة 19 أبريل 2017 والقاضى بتعديل مكان رؤية الصغير ليصبح مركز شباب الوفاء والأمل بالهرم، كما طلبت المدعى عليها الأولى فى صحيفة استئنافها، وتعديل ميعاد الرؤية ليصبح يوم الجمعة من كل أسبوع من الساعة الثانية ظهرا حتى الساعة الخامسة مساء.  

 

36731-36731-36731-36731-36731-36731-36731-55669464_414764392682903_2134991001180176384_n

 

الأب يقدم ما يفيد أن الأم والجدة لأم كانتا يحضران سوياَ لتنفيذ الحكم

 

والمدعى دعواه الراهنة يطلب نقل الصغير "عز الدين" إلى حضانة جدته لأبيه المدعى عليها الثالثة لامتناع المدعى عليها الأولى عن تنفيذ أحكام رؤية الصغير – آنفة البيان – واشتراك جدة الصغير لأمه المدعى عليها الثانية معها في ذلك، وقدم سندا للدعوى صورا رسمية من تلك الأحكام وشهادة صادرة من مركز شباب الوفاء والأمل تفيد بأن المدعى عليها الأولى لم تحضر لتنفيذ حكم الرؤية في الفترة من 16 فبراير 2018 حتى 14 ديسمبر 2018 وأنها حضرت يومى 21 ديسمبر 2018 و 28 ديسمبر 2018 وبرفقتها الجدة لأم المدعى عليها الثانية، ورفضتا تمكينه من رؤية الصغير ثم امتنعت المدعى عليها الأولى عن الحضور مرة أخرى، وكانت المحكمة أنذرت المدعى عليها الأولى بجلسة 16 مايو 2019 بتنفيذ حكم الرؤية، وإلا سيتم نقل الحضانة منها مؤقتاَ إلى من يليها في ترتيب الحاضنات وأعلنها المدعى عليه بذلك الإنذار، إلا أن المدعى عليها الأولى لم تنهض لتنفيذ هذا الحكم، وضربت به وبالإنذار عرض الحائط إذ لم تحضر لتنفيذ حكم الرؤية عقب إنذارها في الفترة من 14 يونيو 2019.

 

وفى تلك الأثناء - حضرت إلى مقر مركز شباب الوفاء والأمل بتاريخ 12 يوليو 2019 ومعها الصغير "عز الدين"، ورفضتا تمكين المدعى من رؤية الصغير من واقع الإفادتين الصادرتين من مكان تنفيذ حكم الرؤية انفتا البيان، الذى يتعين معه مجازاتها وفقاَ لنص المادة 20 آنفة البيان ونقل الصغير مؤقتاَ إلى من تليها من الحاضنات وهى الجدة لأم المدعى عليها الثانية، إلا أنه ولما كان قد ثبت للمحكمة أن الجدة لأم المدعى عليها قد اشتركت مع المدعى عليها الأولى في منع المدعى من رؤية الصغير "عزالدين" وعدم تنفيذ حكم الرؤية الصادر للمدعى من واقع حضورها لمكان الرؤية مع المدعى عليها الأولى، واشتراكها معها في منع المدعى من رؤية صغيرة ومن ثم فهى تستحق مجازاتها بذات الجزاء الذى أصاب المدعى عليها الأولى، ونقل حضانة الصغير مؤقتاَ إلى من تليها من الحاضنات.   

 

52209-2018_3_18_15_3_54_82

 

الأب يثبت من كشف النادى أن الجدة لأم كانت تشارك الأم في عدم تنفيذ حكم الرؤية

 

المحكمة في حيثيات الحكم قالت: لما كان الصغير "عزالدين" ما يزال في سن حضانة النساء المقرر قانوناَ وكانت المدعى عليها الثالثة هي جدته لأبيه والتالية لأمه المدعى عليها الأولى وجدته لأمه المدعى عليها الثانية في ترتيب الحاضنات، وجاءت أوراق الدعوى ومستنداتها مما يفيد عدم صلاحها، وكانت مسائل الحضانة هي حق للمحضون قبل الحاضن ومن المسائل المتعلقة بالنظام العام وأساسها درء المفسدة والحفاظ على المحضون الأمر الذى يتعين معه إسقاط الحضانة مؤقتاَ عن الأم المدعى عليها الأولى والجدة لأم المدعى عليها الثانية لمدة 3 أعوام، ونقل الصغير مؤقتاَ لحضانة الجدة لأب المدعى عليها الثالثة. 

 

1 اسرة
 
                                          حكم إسقاط رؤية صغير 1

 

2 اسرة
                                  حكم إسقاط رؤية صغير 2 

 

 

3 اسرة
                                    حكم إسقاط رؤية صغير 3 

 

 


 

 

 

 

اسرة 5
                                      حكم اسقاط رؤية صغير 4 

 

 

اسرة 44
                                  حكم إسقاط رؤية صغير 4 

 

 

  

 

 

 

 

موضوعات متعلقة :

لو المستأجر "استلوح" فى دفع الأجرة.. أعمل إيه؟.. حكم قضائى بفسخ العقد وإخلاء العين وتسليمها للمالك.. ودفع الإيجار المتأخر وتعويض عن التأخير

"مدينة" في مصر يا أرض اللواء.. بعد تضرر 17 ألف أسرة بأرض اللواء.. حكم قضائى يقر بأن المنطقة مدينة وليست قرية.. والحيثيات تؤكد: ينطبق عليها قانون الإسكان الذي يعتبرها "حضر".. وينقذ الأهالي من الطرد

ماذا لو أراد الحج.. هل يمنع المسجل بتهمة جلب المخدرات من السفر لأداء الفريضة؟.. حكم قضائى يؤكد إجازة المشرع إدراجه على قوائم الممنوعين بقرار من القاضى أو عضو نيابة عامة فقط.. واعتبر منع أى جهة أخرى له "باطلا"

"بسبب التقصير فى رعايتهم".. حكم قضائى بإسقاط الحضانة عن الأم ووالدتها وضم الصغار للجدة من الأب.. ويؤكد: الأم تركتهم يعانون مرض نادر

إعلان مزيف لطرد المستأجر.. ما الحل؟ كيف واجه المشرع المالك فى الإعلانات الملتوية لطرد المستأجر؟.. حكم قضائى يكشف حيل إعلان المستأجر في غير عنوانه.. ومحكمة الاستئناف تلغى حكم الطرد لصدوره في خصومة لم تنعقد

الشبكة من حق مين..؟.. حكم قضائى ينهى النزاع حول الشبكة والهدايا.. وإلزام المخطوبة برد "الدهب" والهدايا أو قيمتها لخطيبها لفسخ الخطبة

فصول الابتزاز الإلكترونى عرض مستمر.. مؤامرة على "فيس بوك" تتسبب فى فسخ خطبة فتاة.. حكم قضائى بحبس متهمة وتغريمها لابتزاز أخرى بمشاركة "بوستات" مسيئة على صفحتها الشخصية


الأكثر قراءة



print