الأربعاء، 28 سبتمبر 2022 05:51 م

البرلمان للحكومة: "اطفي النور" مطالبات برلمانية بترشيد الاستهلاك للكهرباء والطاقة بالمؤسسات الحكومية والطرق العامة ومحاربة سرقة التيار.. وكيل محلية البرلمان: إضاءة أعمدة الإنارة بالشوارع نهارًا.. أين المحليات؟

البرلمان للحكومة: "اطفي النور"  مطالبات برلمانية بترشيد الاستهلاك للكهرباء والطاقة بالمؤسسات الحكومية والطرق العامة ومحاربة سرقة التيار.. وكيل محلية البرلمان: إضاءة أعمدة الإنارة بالشوارع نهارًا.. أين المحليات؟ لجنة الادارة المحلية - ارشيفية
الأحد، 21 أغسطس 2022 09:00 ص
كتب محمد أبو عوض

عقب قرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، بترشيد استهلاك كافة الوزارات والهيئات الحكومية لكهرباء، كجزء من سياسية الجهاز التنفيذي في المرحلة المقبلة، والاستجابة لدعوات التقشف بعد مطالبة النواب بها، مما دفع عدد من أعضاء مجلس النواب للحديث عن ضرورة واهمية الترشيد بالإضافة لمتابعة تنفيذ هذا القرار، في البداية قال النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن ترشيد الإستهلاك في الطاقة والكهرباء يجب أن يكون راسخ داخل عقيد الموظفين والعاملين داخل الوزارات الهيئات الحكومية المختلفة، وعندها سنجد نتيجة مباشرة لهذا الأمر في أسرع وقت.

وتابع وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن موظفي الدولة بوزارة التنمية المحلية يجب عليهم تفعيل الرقابة على أنارة الأعمدة فى وضح النهار في عدد كبير من الطرق سواء كانت طرق رئيسية أو حتى طرق داخلية مع محاسبة المسئول عن ذلك في المناطق التي تعمل يدوياً وليست عبر أجهزة الإضاءة والاطفاء إلكترونياً، والاعمدة تعمل لا تعمل بالليل في مناطق أخرى.

وتابع وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن ترشيد استهلاك الكهرباء ليس اختراعا مصريا، ولكنه نظام عالمي تطبقه جميع دول العالم خاصة المتقدمة، والجميع في حاجة لترشيد هذا الإستهلاك.

في سياق متصل قال النائب أسامة الأشمونى، عضو مجلس النواب، إن الحكومة ملزمة بتعيين موظف دائم ليكون مسؤولا عن إطفاء الأنوار وأجهزة التكييف والكمبيوتر غير المستغلة بدواوين الوزارات والهيئات الحكومية والمباني الإدارية التابعة لها لترشيد استهلاك الكهرباء بها‏، وتوفير ما يقرب من ‏20‏ مليارات جنيه سنويا لخزينة الدولة‏، على أقصى تقدير.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن بعض الشوارع الرئيسية ومعظم الجانبية وكل الشوارع فى المناطق العشوائية أو النائية تعاني بشكل واضح من تعري أسلاك اعمدة الكهرباء ووجود اسلاك تخرج من الارض خاصة بالممرات والمتنزهات، والتي تشكل خطرا على السكان خاصة فى حالات سقوط الأمطار والسيول، باالإضافة للأعمدة التي تظل تعمل بالنهار لفترات كبيرة جدا.

وكانت النائب هشام الجاهل، عضو مجلس النواب، طالب الوحدات المحلية بالمحافظات بضرورة القيام بالجولات الميدانيّة التي شأنها الكشف عن مواضع الخلل ومعالجتها قبل وقوع الكارثة، والتي حتما ستتسبب في مقتل ربما طفل كان يلهو في الشارع، كما ان الأعمدة تتسبب في حدوث حرائق إذا اصطدمت الأسلاك العارية بجسم معدني أو في حالات ارتفاع الحرارة الشديد وهو ما يعتبر تهديدا لممتلكات المواطنين الواقعة في الشوارع.

وطالب النائب هشام الجاهل بفتح تحقيق موسع بهذا الملف، وإلزام أجهزة الدولة جميعا بما فيها المحافظة والوحدات المحلية والتنفيذية بمعالجة أعمدة الإنارة المتروكة فى العراء ودون تغطية للأسلاك.

 

 

 


الأكثر قراءة



print