السبت، 22 يناير 2022 05:15 ص

مصر تبهر العالم..نجاح كبير لمنتدى شباب العالم بنسخته الرابعة..نواب:رسالته للإنسانية الإعمار ووقف النزاعات ومواجهة التغييرات المناخية

مصر تبهر العالم..نجاح كبير لمنتدى شباب العالم بنسخته الرابعة..نواب:رسالته للإنسانية الإعمار ووقف النزاعات ومواجهة التغييرات المناخية منتدى شباب العالم
الجمعة، 14 يناير 2022 03:00 م
كتب محمد أبو عوض

نجح منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة بمدينة السلام"شرم الشيخ"، بإبهار كل المؤسسات الهيئات والمنظمات العالمية من حيث البراعة في التنظيم ورقى المناقشات، ونجاح التوافق على الرسائل التي يرسلها المنتدى لكل دول العالم والتي شهدت مجموعة من الرسائل الهامة بملفات خطيرة مثل التغيرات المناخية، وإنهاء الصراعات المسلحة وإعادة إعمار الدول التى دمرتها تلك النزاعات.

فى البداية قال النائب عصام هلال، عضو مجلس الشيوخ، إن القيادة السياسية كان لديها اهتمام بخروج منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة بصورة مشرفة تليق بصورة مصر بشكلها الجديد، والجمهورية الجديدة، وهو أمر  يعبر عن حجم المجهود المبذول من اللجنة المنظمة، وكافة المشاركين سواء على المستوى الرسمي الحكومي أو الشباب من كل العالم.

وتابع عضو مجلس الشيوخ، في تصريحات لـ"برلماني"، أن منتدى شباب العالم أبهر الجميع برؤيته النابعة من الشباب المشارك بالمنتدى من كل دول العالم المشاركة، لذلك حمل رسائل أممية وإقليمية، تحمل عمق الإنسانية لدى البشرية وتحميها من شرور الأفكار الهدامة التي ترعها بعض الدول.

 وأضاف "هلال"، أن منتدى شباب العالم أصبح راسم لخرائط التعاون الشبابى في كل أنحاء العالم وهذا يدل على المشاركات العالية من قبل المؤسسات والهيئات الأممية في المنتدى .

في السياق ذاته قال النائب أحمد فوزى، عضو مجلس الشيوخ، إن منتدى شباب العالم  وضع العالم أجمع أمام مسئولياته في ضرورة العمل والمساعدة على وقف الصراعات والنزاعات المسلحة التي تشهدها بعض البلدان بالإضافة للعمل على إعمارها ومساعدة تلك البلدان في البناء والإعمار لمواجهة ظواهر الفقر والحاجه، وبناء دول سوية لا تفرز جماعات إرهابية أو مسلحة خارجه عن القانون.

وتابع عضو مجلس الشيوخ، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن منتدى شباب العالم قدم للكرة الأرضية حلول ورسائل واضحة لمواجهة ظواهر التغير المناخى، ونقص الموارد المائية، ومعالجة الجفاف فى تلك الدول.   

وأستطرد عضو مجلس الشيوخ، أن كل المشاركين في منتدى شباب العالم، أصبحوا سفراء برسائل المنتدى لجميع أنحاء العالم، وخصوصاً في ملف التغيرات المناخية والتي تعد واحدة من أخطر القضايا العالمية خلال 50 عاماً القادمة.

في سياق متصل  أكد المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، ومساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، على أهمية ما جاء في تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي، في جميع الملفات والقضايا التى تناولها في اللقاءات والجلسات الحوارية التي عقدت بمنتدى شباب العالم منذ انطلاقة في العاشر من الشهر الجارى بمدينة شرم الشيخ ، خاصة فيما يتعلق بالآثار السلبية التى نتجت عن التغيرات المناخية، والعالم ما بعد كورونا، وبملف حقوق الإنسان ورؤية مصر الشاملة له، ورؤيته للقضايا المتشابكة في منطقة الشرق الأوسط وضرورة مواصلة دعم قطاع غزة فيما يتعلق بإعادة الإعمار، بالإضافة إلى كافة قضايا واهتمامات الشان المحلي المصري، وما تم من إنفاقه خلال السنوات الماضية من أجل تحقيق التنمية المستدامة، مشددا علي أن كل ما طرحه الرئيس بالمنتدي يعبر عن الرأى العام المصري ، وكان محط اهتمام ومتابعة من الرأي العام العالمي، وهو ما كان واضحا في متابعة المؤسسات الدولية المعنية وردود فعلها، وكافة وسائل الإعلام العالمي التي تتابع المنتدى وتسلط الضوء على تصريحات الرئيس السيسي ومداخلاته خلال جميع الجلسات، وهو ما يؤكد نجاحا منقطع النظير لمنتدى الشباب العالمي الذي تحول لمنصة دولية تفاعلية لجميع شباب العالم يرى منها الشرق الأوسط ومصر بشكل أكثر واقعية عن ذي قبل.

وقال الجندى، إن إعلان الرئيس السيسى  بأن حجم الإنفاق من أجل الخروج من متاهة الفقر يقدر بأكثر من 400 مليار جنيه، وهو ما يوازي 6 تريليونات جنيه مصري، وتأكيده أن الفقر أخطر بكثير من جائحة كورونا لكونه يدمر الحاضر والمستقبل ، و يدخل البلاد والأسر في متاهات يصعب الخروج منها، يكشف لنا جميعا بأن خطوات الإصلاح الاقتصادي التي اتخذتها الدولة كانت أمرا ضروريا لا غني عنها مهما كانت صعوبتها وآلامها علي الشعب المصري الذي كان هو البطل الحقيقي في نجاح تلك الإصلاحات نظرا لتحمله أثارها الصعبة، لنبدأ ثمار وخيرات ما زرعناه وصبرنا عليه خلال السنوات الماضية .

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلي أن تصريحات الرئيس أيضا وتأكيده استحالة أن يستطيع أحد أن يفرض على الشعب المصرى قبضة أمنية، تعد قناعات راسخة لدى الرئيس السيسي الذي استشهد بمواقف منذ عام 2011، يؤكد أننا أمام قيادة سياسية حكيمة و واعية وقوية ولا تقبل بالوصاية من أحد وأن الدولة المصرية ذات سيادة حرة ومستقلة .

واختتم عضو مجلس الشيوخ، أن دعوة الرئيس السيسي لكافة شباب دول المنطقة للالتحاق بالأكاديمية الوطنية سيساهم في خلق قنوات اتصالية بين الشباب المصري وأشقائه العرب واستمرار الدعم والتواصل مما سيكون له آثارا إيجابية في تبادل الآراء حول كافة التحديات المشتركة، وأعطت الأمل لمستقبل أفضل لشباب مصر ودول المنطقة أجمع .

 

 


print