الأربعاء، 29 يونيو 2022 11:17 ص

الجاليات المصرية بوابة العبور للقارة السمراء.. تفاصيل الخطة المشتركة بين الهجرة و"النواب" لتفعيل دور أبنائنا بإفريقيا

الجاليات المصرية بوابة العبور للقارة السمراء.. تفاصيل الخطة المشتركة بين الهجرة و"النواب" لتفعيل دور أبنائنا بإفريقيا اجتماعات لجنة الشئون الافريقية - ارشيفية
الثلاثاء، 14 ديسمبر 2021 12:00 ص
كتبت آمال رسلان

لم تعد الخطى المصرية نحو إفريقيا على المستوى الرسمي فقط، بل أصبح هناك تحركات سريعة للتواصل على المستويين البرلماني والشعبى، للتأكيد على اهتمام مصر بكافة مؤسساتها الرسمية والشعبية بانتمائها الافريقي، وإظهار الرغبة الحقيقية في التواصل بين الشعوب والتكامل الاقتصادى والثقافى.

 

ولتحقيق هذا الهدف اتفقت لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب ووزارة الهجرة على عددا من الخطوات سيتم تنفيذها بالتعاون المشترك خلال الفترة المقبلة لتعميق التواصل المصرى الإفريقى، وهى خطوة تضاف إلى تحركات واسعة تقوم بها الحكومة المصرية في هذا الصدد وخاصة في ظل رئاسة مصر لقمة الكوميسا وإندماجها الفعال في كافة المحافل الإفريقية.

 

تلك الخطوات تم التوافق عليها خلال اجتماع لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب برئاسة النائب شريف الجبلى، بوزيرة الدولة للهجرة نبيله مكرم، والذى تضمن تبادل لوجهات النظر حول كيفية تعميق العلاقات المصرية الافريقية وتدعيمها ليس فقط على المستوى الرسمي ولكن أيضا على المستوى الشعبى والبرلمانى.

 

وفى هذا الصدد شملت المقترحات استغلال القوى الناعمة لمصر بإفريقيا من خلال الجاليات المصرية، للتشاور معهم والاستماع لوجهات نظرهم عن كيفية التعاون مع الدول الإفريقية والاستفادة من خبراتهم ومعرفتهم بالاحتياجات الإفريقية على أرض الواقع، لفتح أوجه تعاون كثيرة للدولة المصرية بالقارة السمراء.

 

كذلك أقترحت وزيرة الهجرة الاستفادة من مبادرة «صوت مصر فى إفريقيا» التي تم إطلاقها مؤخرا وذلك من أجل استدامة التواصل مع الجاليات المصرية فى إفريقيا وتحقيق الاستفادة المثلى من المصريين هناك إزاء كافة الملفات والقضايا بالتوازى مع الجهود الدبلوماسية التى تبذلها الدولة المصرية.

 

كما اتفق البرلمان مع وزارة الهجرة على تنظيم عدد من الزيارات للدول الإفريقية بالتنسيق مع المصريين المتواجدين هناك، بمشاركة السلطة التنفيذية ممثلة في وزارة الهجرة والتشريعية ممثلة في البرلمان، إلى جانب القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لمعرفة الاحتياجات بهذه الدول وبحث تعزيز التعاون بين مصر والدول الأفريقية في كافة المجالات سواء التجارية والاقتصادية والثقافية والبرلمانية والصحية والصناعية وغيرها من أوجه التعاون.

 

وستبدأ تلك الجولات بتنظيم زيارة لدولة رواندا فى شهر يناير القادم يشارك فيها الجانب البرلمانى، فى إطار توجهات الدولة لتعزيز العلاقات المصرية الإفريقية، ودعما للنماذج المصرية الفاعلة، وقالت وزيرة الهجرة، أن هذه الزيارة ستكون بمثابة رسالة قوية للتحرك والتنفيذ على أرض الواقع، وسيتم وضع التصور على أن يتم عرضه على لجنة الشئون العربية بحضور جميع الجهات المشاركة لوضع اللمسات الأخيرة للزيارة.

 

 

ويلي تلك الزيارة وضع جدول زمنى بزيارات لدول آخرى، من خلال التنسيق لتنظيم زيارات لوفد يضم كافة الجهات المعنية للدول الإفريقية للتعرف على احتياجاتهم بالتعاون والتنسيق مع المصريين المقيمين في أفريقيا، ويتم خلالها عقد شراكات تمكن مصر من دخول السوق الإفريقي.

 

كما أكد الجانبان على أهمية تسليط الضوء على النماذج المصرية الناجحة في إفريقيا والذى سيكون حافزا للمصريين للمشاركة في هذا السوق الواعد المليء بالفرص، حيث لفتت وزيرة الهجرة إلى أن الوجود المصري في السوق الأفريقية أمر مهم جدا، وبدأنا العودة إليه بفضل توجيهات القيادة السياسية.

 

وأوضحت وزيرة الهجرة، أنه خلال هذه الفترة يتم التحضير للنسخة السادسة من سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع، وهي النسخة التي تم تخصيصها لمناقشة قضية الصناعة والتي تتضمن العديد من المحاور منها صناعة السيارات وصناعة الغزل والنسيج وصناعة الأدوية، لافتة إلى رغبتها في أن يتم ضم محور يناقش الصناعة في إفريقيا.

 

من جانبه، ثمن رئيس اللجنة النائب شريف الجبلي، اقتراح السفيرة نبيلة مكرم بتنظيم عدد من الزيارات للدول الإفريقية، مبديا استعداده للمشاركة في هذه الزيارات ممثلا عن مجلس النواب، حيث إن لهذه الزيارات أهمية كبيرة لتعزيز التواجد المصري في إفريقيا والتعاون مع كافة الدول بها، مؤكدا أنه لا بُد من نشر اللغة العربية والثقافة المصرية في أفريقيا، والتعاون مع المصريين الموجودين هناك.

 


print