الأربعاء، 29 يونيو 2022 12:17 م

خطة حماية النيل فى العيد.. التنسيق مع 4 وزارات.. وغرف عمليات بـ16 محافظة

خطة حماية النيل فى العيد.. التنسيق مع 4 وزارات.. وغرف عمليات بـ16 محافظة وزير الرى
الجمعة، 15 يونيو 2018 08:00 ص
كتبت أسماء نصار

وافق الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، على خطة قطاع حماية النيل لإحكام السيطرة على نهر النيل خلال أيام عيد الفطر، من خلال 11 إدارة عامة موجودين على النهر لمنع التعديات والتلوث بالتنسيق مع 4 وزارات الداخلية ممثلة فى شرطة المسطحات المائية والنقل ممثلة فى هيئة النقل النهرى ووزارة البيئة ممثلة فى جهاز شئون البيئة ووزارة التنمية المحلية.

 

من جانبه، قال المهندس علاء خالد رئيس قطاع حماية وتطوير نهر النيل، إن النهر يعد أحد الوسائل الترفيهية للمصريين خلال الأعياد والمناسبات موضحاً أن يمر بـ 16 محافظة حيث تم رفع حالة الطوارئ بها لمواجهة أى مشاكل قد تحدث، حيث تتضمن خطة القطاع خلال العيد تشكيل غرف عمليات فى كل ادارة، بالإضافة إلى التأكد من جاهزية المعدات "اللانشات والصنادل والحفارات" فى كافة الإدارات لمواجهة أى طارئ على امتداد نهر النيل.

 

وأضاف خالد أنه تم تقسيم المساحة فى القاهرة الكبرى التى تصل إلى 60 كيلو، فى كل 10 كيلو مترات يوجد لنش طوارئ وجاهز للطوارئ وحفار محمل على صندل ويتحرك فى أى ظروف استثنائية، بالإضافة إلى إلغاء اجازات المهندسين والطوافين على امتداد المسافة، بالإضافة إلى 3 فرق للتفتيش مقسمة فى المسافة من كوبرى المرازيق حتى قناطر الدلتا وتبلغ حوالى هذه المساحة تشهد إزدحام لأنه القاهرة محطة لجميع محافظات الاقاليم الذين يرتادونها فى الأعياد.

 

وأشار خالد إلى أن فرع رشيد تم تقسيمه إلى ادارتين شمال وجنوب، تم إعلان الطوارىء فيهما، فعلى سبيل المثال فى شمال الفرع يوجد عدة مدن ومتنزهات ووحدات متحركة، تم وضع 5 لنشات بالإدارة بأطقم السائقين والصنادل المحمل عليها الحفارات وجاهزين ومستعدين وأيضاً غرفة العمليات والهندسات التى تتبع الإدارات، مؤكداً أنهم متحسبين أنه سيكون هناك إقبال كبير على هذه الوحدات، و نفس الاستعدادات فى أسوان و الأقصر و فى كافة المحافظات المطلة على النهر .

 

أوضح خالد أنه يتم التنسيق مع النقل النهرى لأى ظروف استثنائية وأيضاً شرطة المسطحات يوجد لديهم بأفراد غرف العمليات ووزارة البيئة لمواجهة أى تلوث بيئى هدفنا واحد وجميعها معدات الدولة التى تعمل فى اتجاه واحد عند حدوث أى مشكلة.

 

فيما أوضح المهندس خالد مدين رئيس مصلحة الرى، أن صلاحية الوحدات التى تسير فى نهر النيل وكفائتها الفنية من اختصاص هيئة النقل النهر حيث يتم التأكد من استيفاء الاشتراطات لضمان السلامة الأمنية والبيئية فى المرسى، وسلامة الوحدات المتحركة والثابتة من اختصاص النقل النهرى، بينما نحن مسئولين عن منح الترخيص للمراسى الموجودة على جانبى نهر النيل، وليس تشغيلها، لكن هذا لا يمنع أن نرفع الطوارىء ونستعد بمعداتنا على طول مجرى نهر النيل من أسوان وحتى مصبيه فى البحر المتوسط "دمياط ورشيد" مؤكدا أن المهندسين والفنيين متواجدين لمواجهة أى ظروف استثنائية.

 

وأشار مدين إلى أنه يوجد عادات خاطئة لدى البعض عندما يتنزه فى النيل يلقى المخلفات الصلبة فى النهر لذلك وضعت الوزارة فى خطتها التلوث الذى سينتج حيث تم وضع نقاط ارتكاز يوجد عليها صولات لحجز هذه المخلفات والتخلص منها.

 

 

 


الأكثر قراءة



print