الخميس، 11 أغسطس 2022 11:35 ص

نائب يحذر أوروبا من خسارة 5 ملايين وظيفة خلال 4 سنوات.. ويؤكد: أزمتنا فى طريقها للحل

نائب يحذر أوروبا من خسارة 5 ملايين وظيفة خلال 4 سنوات.. ويؤكد: أزمتنا فى طريقها للحل عزت المحلاوى عضو مجلس النواب
السبت، 15 أكتوبر 2016 09:19 م
كتب مصطفى النجار
أكد عزت المحلاوى، عضو مجلس النواب، أن الأزمة الاقتصادية التى تشهدها مصر فى طريقها للحل، مطالبًا المجتمع الدولى بالوقوف إلى جانب مصر، لأن كل المؤشرات تؤكد أن موجة كساد كبيرة ستحل على العالم خلال 4 أعوام من الآن، موضّحًا أن دول الاتحاد الأوروبى تتوقع خروج 5 ملايين من العاملين بها من أعمالهم، ما سيزيد من معدلات البطالة ويرتفع بها عن الحدود الآمنة بعد تراجع معدلات النمو.

وأكد "المحلاوى" - في تصريح خاص لـ"برلمانى"، اليوم السبت - أن الحل العملى والعقلانى للأزمة يتمثل فى التوجه للدول التى تملك فرصًا استثمارية رخيصة، لاحتواء أضخم أزمة اقتصادية قد تؤدى لزعزعة عرش الاتحاد الأوروبى اقتصاديًا، مشيرًا إلى أن العلاقات بين الدول تربطها المصالح والروابط التاريخية، وداعيًا الدول الأوروبية للاستثمار فى مصر، للاستفادة من انخفاض تكلفة الإنتاج بعد خفض قيمة الجنيه، ما يجعل التكلفة الإنتاجية منافسة بالمقارنة مع المناخ فى أوروبا.
وقال عضو مجلس النواب فى تصريحه: "قد تحدث أزمة اقتصادية عالمية فى ظل حروب ونزاعات عسكرية وسياسية بين غالبية دول العالم، ووسط كل ذلك تنهار اقتصاديات الدول الكبرى، وأيضًا الصغرى، ويصبح العالم منهكًا وغير قادر على النمو والتنمية المستدامة، ما يمثل عبئا على موازنات الدول، ويزيد الضغوط على المواطنين فى كل دولة".

ولفت النائب عزت المحلاوى، إلى أن دولتى ألمانيا وفرنسا، بدأتا تدركان بوادر الأزمة، وبالفعل تشهد القيادات السياسية فى البلدين تحركات واسعة عالميًا، خاصة بعد تسريع بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبى، فيما عرف بـ"Brexit"، ما أدى لتراجع الجنيه الاسترلينى أمام الدولار بشكل غير مسبوق منذ 31 سنة، وبالتأكيد تأثرت مع ذلك دول الاتحاد كلها.





الأكثر قراءة



print