الخميس، 18 يوليو 2024 08:19 ص

المصرى الديمقراطى ينظم مسيرة بالمنيا لمساندة الأقباط فى حادثة "قرية الكرم"

المصرى الديمقراطى ينظم مسيرة بالمنيا لمساندة الأقباط فى حادثة "قرية الكرم" سيدة المنيا
الخميس، 26 مايو 2016 05:29 م
كتبت رشا عونى
أدان اتحاد شباب الحزب المصرى الديمقراطى أحداث قرية الكرم بأبو قرقاص بالمنيا، قائلا إن تلك الأحداث ليس بجديدة على المجتمع المصرى، وأن تفجير الكنائس واختطاف الأقباط وقتلهم طالما حدث بالماضى، وتكرر فى مختلف الأنحاء، يؤكد أن هناك من يحاول منهجة الأمر حتى وصل إلى الحد الذى يسمح باندلاع أحداث طائفية بشكل متكرر.

وأضاف اتحاد شباب المصرى الديمقراطى فى بيان له، أن المواطنة فعل وممارسة وليست كلمة ابتذلت فى المحاضرات والندوات وعلى شاشات التليفزيون، والدولة هى المسؤلة عن الحفاظ على المواطنة وترسيخ قيمها بين أبناء الشعب.

وحمل الحزب الدولة مسؤلية حادثة المنيا، ومحملا نفسه أيضا المسؤلية قائلا: "لن ندين ولن نشجب فقط"، وحمل الحكومة مسئولية عدم حفظ الأمن للمواطنين سواء، والتباطؤ فى التدخل لحل الأزمة.

وطالب الحزب المجتمع المدنى والمؤسسات والأحزاب بتحمل مسئولية تغيير الفكر ونشر ثقافة المواطنة وقبول الآخر، داعيا الشعب المصرى للمشاركة فى مسيرته الى المنيا للاصطفاف.

واختتم بيانه قائلا: "جاءت ثورة 25 يناير بأمل أن نبدأ مرحلة جديدة من احترام لثقافة المواطنة وحقوق الإنسان وقبول الآخر، ولكن مازلنا بعيدا فى هذا الشأن".


print