الثلاثاء، 24 مايو 2022 01:30 م

"امسك غشاش".. "الزراعة" تضبط 30 ألف عبوة محظور استخدامها.. والوزارة تناشد الفلاحين بعدم شراء أى مبيدات بدون فاتورة

الحرب على مافيا المبيدات والمخصبات "المضروبة"

 الحرب على مافيا المبيدات والمخصبات "المضروبة"
الأربعاء، 31 أكتوبر 2018 11:00 ص
كتب عز النوبى
بهدف السيطرة على غش وتداول المبيدات ومع  بدء الزراعات الشتوية خلال أيام  ولزيادة الإنتاج من المحاصيل الاستراتيجية، بدأت وزارة الزراعة  واستصلاح الارضى، من خلال لجنة المبيدات وعدة  قطاعات بالوزارة و28 من مديريات الزراعة والوزارات  المعنية ،حملات مكثفة  بمختلف مناطق تداول وأسواق بيع المبيدات الزراعية ،  لمواجهة مافيا التهريب والمغشوش ، والمبيدات المقلدة والمضروبة ، والمخصبات الزراعية المحظور تداولها بالأسواق والغير  مصرح بها ، واستكمال برنامج مطبقى المبيدات للحد من الرش العشوائى.
 
 
 وكشف تقرير لجنة المبيدات الذى حصل  لـ"برلمانى" ، على نسخه منه ، عن حجم المبيدات المغشوشة والمحظورة والتى تم ضبطها خلال 26 يوما من شهر سبتمبر الماضى ، والذى تضمن الجهود التي قامت بها أجهزة الرقابة على المبيدات بالمعمل المركزى للمبيدات ومديريات الزراعة بالمحافظات وشرطة البيئة والمسطحات والإدارة المركزى لمكافحة الآفات ، عن ضبط 30 ألف و636 عبوة مختلفة الاحجام والسعات والغير مسموح بتداولها ، وتم ضبطها بالمرور على محلات الاتجار في المبيدات لـ1887 محل منها 62 محل تحت الترخيص و1004 محل مرخص ،و821 غير مرخص ، وتم تحرير عدد 78 محضر للعرض على النيابة.
 
وناشدت لجنة  المبيدات ،جميع المزارعين بالإبلاغ الفوري عن أى مخالفة لغش المبيدات والمخصبات الزراعية ، فى اقرب مديرية زراعية لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية وأولها الغلق وتحويل المخالفة الى النيابة،
 
 وأكد تقرير  لجنة المبيدات  ، عن استمرار اللجان المشكلة من قبل  لجنة المبيدات  بوضع لوحات "شارات" على واجهات المحلات المرخصة بها، ورقم ترخيص المحل، وكود المحافظة، حتى يتعرف العميل على المحلات المرخصة وغير المرخصة لسهولة الحد من المغشوش والمهرب، والمرور على المحلات وضبط أى حالات غش أو تهريب، ووضع أسماء المحلات المرخصة بمديريات الزراعة لتعريف المزارعين على شراء المنتج السليم من مكانه للحد من مخالفات الغش، حفاظا على سلامة المواطن والإنتاج الزراعي.
 
  وقال الدكتور  محمد عبد المجيد ، رئيس لجنة المبيدات ،  في تصريحات  لـ "برلمانى"،  إن ابلاغ  المزارعين  عن حالات غش المبيدات سواء في المحال أو  الأسواق سيساعد الجهات المنفذ  بالقضاء على  افة المبيدات المغشوشة والمحظور تداولها ، مؤكدا أن شراء المبيد بفاتورة حفاظا على الصحة العامة والإنتاج الزراعى،  موضحا أن هناك  حملات دورية على أسواق وتداول بيع المبيدات لضبط المخالفين . 
 
 وأضاف "عبد المجيد" ، إنه تم الانتهاء من تدريب وتأهيل 4050 من مطبقى المبيدات حتى الآن، تنفيذا لخطة وزارة الزراعة التى تستهدف تدريب وتأهيل 5000 من مطبقى المبيدات نهاية العام المقبل  بهدف الحفاظ  على الصحة العامة والبيئة، وتوفير فرص عمل والقضاء على الرش العشوائى ، والتعامل مع المبيدات بشكل صحيح وآمن، وتطبيقها فى المزارع والحقول بمختلف المحافظات ، ويشارك في البرنامج  المرشدين الزراعيين ومستخدمى المبيدات بالنزول للحقول والمزارع  لتشخيص حالة الافة ومراقبة انتشارها واتخاذ قرارات المكافحة المناسبة باستخدام المبيدات المصرح بها والحد .
 
وأوضح رئيس لجنة المبيدات ، أن الحملات تشمل مصانع الإنتاج وأسواق ومحال ومنافذ البيع، وأخذ عينات من المنتجات المطروحة للتأكد من مطابقتها المواصفات والمصرح بها والمسجلة، على أكثر من 7 آلاف محال بيع وتداول المبيدات، وتشكيل لجان متابعة للمرور على مصانع إنتاج المبيدات للتأكد من تطبيق المواصفات المصرية والدولية للإنتاج وتنفيذ حملات لإغلاق أماكن إنتاج مبيدات مغشوشة أو غير مصرح بتدوالها ، وتكثيف لجان الرقابة على الموانى ومنافذ الاستيراد .

 


الأكثر قراءة



print