الإثنين، 30 يناير 2023 09:20 ص

موسى مصطفى موسى يقود مساعى دمج جميع الأحزاب.. وتباين داخل القوى الفاعلة.. "المصريين الأحرار": تجارب الاندماجات فاشلة.. و"حماة وطن" يرحب بشروط.. و"مستقبل وطن" يدعو لاتحاد الصغار

دمج الأحزاب تحت راية "كيان مصر"

دمج الأحزاب تحت راية "كيان مصر"
الأحد، 08 أبريل 2018 08:00 ص
كتب إيمان على – محمود العمرى
تباينت ردود الأفعال من الأحزاب حول الدعوة التى أطلقها موسى مصطفى موسى ،رئيس حزب الغد والمرشح الرئاسى السابق ، لدمج الأحزاب السياسية تحت كيان واحد مسمى " مصر"، حيث رفض عدد منهم هذه الدعوة بينما يرى الآخرون أنها مطلوبة ولكن تحدد لها شروط وقواعد واحدة ، فيما أكد آخرون أنه لابد من دمج الأحزاب السياسية وبقاء الأحزاب الكبيرة التى لها كتل برلمانية كما هى.

 

موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد
موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد

 

وقال المهندس موسى مصطفى مصطفى، رئيس حزب الغد والمرشح الرئاسى السابق، إنه سيعمل على التواصل والتنسيق بين الأحزاب السياسية خلال الأيام الجارية لدمج الأحزاب فى كيان واحد، يحمل اسم حزب أو كيان "مصر"، ويضم جميع الأحزاب الموجودة فى الساحة السياسية .

وأضاف رئيس حزب الغد فى تصريح لـ"برلمانى"، أن الغرض من الدمج هو توسيع دائرة العمل السياسى، لتكون  الأحزاب قادرة على القيادة فى الفترة المقبلة، لافتا إلى أنه سيقود الجلسات والاتصالات مع الأحزاب السياسية للمناقشة حول الدمج ،على أن يكون كل حزب موجود على حسب قوته وكيانه الموجود حاليا على أرض الواقع.

وتابع: الغرض الرئيسى من دمج الأحزاب، هو خلق كيان سياسى واحد بين الأحزاب، يكون مساند للدولة المصرية، وقادر على خلق قيادات حيقيقة فى الحكومة، والترشح للانتخابات الرئاسية 2022 ، ويكون هذا الكيان واصل لمختلف طوائف الشعب، ويهدف أيضا أن تكون  الأحزاب قوية فى مصر، ويكون هناك إحياء للحياة السياسية من جديد.

 

الدكتور-عصام-خليل-رئيس-حزب-المصريين-الأحرار
الدكتور-عصام-خليل-رئيس-حزب-المصريين-الأحرار

 

وأكد المرشح الرئاسى السابق، أن الكيان الجديد سيضم مجلس رئاسى يتكون من جميع قيادات الأحزاب السياسية الموجودة فيه، ويكون له هيكل واضح بتوافق من جميع الأحزاب، موضحا أن أول الأحزاب الذى سيتواصل معها سيكون حزب الوفد، ويليه حزب المصريين الأحرار وباقى الأحزاب السياسية الأخرى، والإعلان عن عقد اجتماع خلال الفترة المقبلة.

وأوضح موسى مصطفى موسى، أن خطة دمج الأحزاب لن تشمل الاندماج سيخلو من الأحزاب الدينية، لأنه غير مرحب بهم بالوجود فى هذا الكيان، ويرفض وجودهم، لافتا إلى أنه مع حل الأحزاب الديية بالكامل، وأن لا يكون لهم وجود فى الحياة السياسية .

ومن جانبه أكد الدكتور عصام خليل ، رئيس حزب المصريين الأحرار ، أن فكرة الاندماجات الحزبية هى جيدة ، لكنها تتطلب أن تكون الأرض ممهدة لتطبيقها ، مؤكدا أن الحزب كان لها تجربتين فى هذا الصدد و لم تنجح و هى اندماج كامل مع حزب الجبهة الديمقراطية و الآخر شبه اندماج جزئى .

ووجه رئيس حزب المصريين الشكر و التحية لموسى مصطفى موسى على دعوته لحزبه فى التواصل بشأن الاندماج ،  لكن الحزب منشغل لبناء نفسه و التحسين من كيانه ، متمينا أن تنجح هذه المساعى ليكون لدينا حياة حزبية حقيقية جادة .

 

أحمد-الشاعر-المتحدث-باسم-حزب-مستقبل-وطن
أحمد-الشاعر-المتحدث-باسم-حزب-مستقبل-وطن

 

و أشار رئيس حزب المصريين الأحرار ، أن الاندماج يتطلب ثورة فى مفهوم السياسة الحزبية فى مصر ، خاصة و أن الاندماج يكون صراعات و من البداية  ، قائلا "من أول اسم الحزب ثم رئيس الحزب ثم الأمين العام و تليه الهيئة العليا ..و إن تم التغلب عليه فالمجموعة القادمة  تشعر دائما انها متقوقعة .

و تابع قائلا "الحزب فى الوقت الحالى يجتهد على نفسه .. كما أن تجربتنا فى الانتخابات الرئاسية 2018 التى كنا فيها أول الداعمين للرئيس عبد الفتاح السيسى  كشفت لنا بعض نقاط الضعف و هو ما يجعلنا نقوى من انفسنا الفترة القادمة ".

و شدد رئيس حزب المصريين الأحرار أن الأحزاب الحقيقية ليست بالمقرات و  لابد أن تنزل للناس و الشعب ، موضحا أنه من خلال احتكاك الحزب بالشارع خلال الانتخابات الرئاسية ، فقد وجد الحزب رغبة شديدة من المواطنين للدخول فى العمل السياسى، قائلا: "قدامنا كتير عشان نبنية ليكون حزب يليق بمصر فى ثوبها الجديد". 

 

ويقول اللواء محمد الغباشى ، المتحدث باسم حزب حماة وطن، أن مساعى الاندماجات الحزب انتشرت هذه الفترة كثيرا  و لكن  أراها لا تحمل أى جدية ، فالاندماج يتطلب خطوات عدة و حوار و نقاشات مختلفة حتى لا يكون هناك تنفيذ لأى خطوة بالخطأ لأن حينها سيكون الجميع خاسر ، قائلا: "مستعدين للنقاش فى أى دعوة و لكن بشرط أن تحمل جدية و إخلاص للوطن".

وأشار المتحدث باسم الحزب ، أن الاندماج لابد و أن يكون لأحزاب ذات صبغة وطنية و مبادىء وأهداف تتوافق معها ، مؤكدا أن موقف الحزب من الاندماج هو أن عباءة " حماة الوطن " تتسع للجميع من يحاول الاقتراب منه على نفس مبادئة و أهدافه فلا يوجد مانع فى ذلك.

وعن الاندماج تحت راية حزب باسم جديد ، قال " الغباشى " ، " بصفة شخصية .. أرى أن هناك احتياج لأن يكون لدينا ما لايزيد عن 5 إلى 7 أحزاب .. و لكن علينا و أن نؤكد بأن حماة وطن لديه 26 أمانة محافظة و 194 أمانة مركز و مدينة وقرية و لديه القدرة على الحشد و و هو الأكثر انتشار وتواجدا بين المواطنين" .

وأضاف أنه فى حالة وجود أفكار لصالح الوطن و لصالح الحياة السياسية فى مصر من أجل هذا الاندماج ، فالتناول من الهيئة العليا سيكون بشكل مختلف ولكن على الكل أن يتناسى هذه المناصب الحزبية الضيقة .

ويؤكد أحمد الشاعر، المتحدث باسم حزب مستقبل وطن ، أن الحزب يرحب باندماج الأحزاب الصغيرة و الضعيفة و التى ليس لها تمثيل فى البرلمان ، بأن تتكتل فى كيان واحد و تتوحد أجنداتهم السياسية حتى تكون هذه فرصة لتقليص 105 أحزاب و خلق كيانات قادرة على المنافسة .

و أوضح أن هناك أحزاب عريقة مثل الوفد و مستقبل وطن و المصريين الأحرار ، لا تحتاج للاندماج فهى موجودة على ارض الواقع بشخصيتها و هى الأكثر انتشارا فى الوقت الحالى .

 


print