الأربعاء، 25 مايو 2022 02:46 ص

تخوفات من ارتفاع جديد فى الأسعار.. سامى المشد:"طلبنا تقارير لجان تسعير الأدوية وأبلغونا أنها لم تنته من عملها".."الصيادلة": تحريك الأسعار فى أغسطس مكمل لاتفاق وزير الصحة مع الشركات

مصير رفع أسعار الأدوية فى أغسطس

مصير رفع أسعار الأدوية فى أغسطس مصير رفع أسعار الأدوية فى أغسطس
الإثنين، 10 يوليه 2017 12:00 ص
كتبت ريهام عبد الله

"مصر دولة قوية وبتنتج دلوقتى، وما فيش زيادة فى أسعار الأدوية، واللى مش عاجبه يسبيها ويمشى"، هذا ما أكده وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، فى تصريحات صحفية له الثلاثاء الماضى، مشددا على عدم وجود نية فى زيادة جديدة لأسعار الأدوية أغسطس المقبل.

 

أراء متباينة حول موجة ارتفاع جديدة فى أسعار الأدوية أغسطس المقبل، فبينما استبعد نائب رئيس غرفة صناعة الدواء فكرة رفع أسعار الأدوية، مرجعاً ذلك لاستقرار سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية، وأكدت نقابة الصيادلة على لسان الدكتور جورج عطا الله عضو النقابة العامة للصيادلة، أن رفع أسعار الأدوية فى أغسطس مكمل لقرار وزير الصحة بتحريك الأسعار لوقعه يناير الماضى مع شركات الأدوية.

 

سامى المشد: "طلبنا تقارير لجان تسعير الأدوية وتم إبلاغنا أنها لم تنته من عملها

أكد الدكتور سامى المشد، عضو لجنة الشؤون الصحية بالبرلمان، أن اللجنة طلبت تقارير عمل لجان التسعير التى أعلن وزير الصحة عن تشكيلها، يناير الماضى، إلا أن وزارة الصحة أبلغته أن اللجان لم تنته من عملها.

 

وقال المشد فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، إن الاتفاق بين وزير الصحة والشركات، نص على إعادة النظر فى أسعار الأدوية، ورفع الأدوية التى لم تشهد ارتفاعا فى أسعارها فى يناير، على أن تكون الزيادة فى أغسطس.

 

وتابع المشد: "سنتواصل مع وزارة الصحة لمعرفة حقيقة رفع أسعار الأدوية فى أغسطس من عدمه، وسنطلب تقارير لجان تسعير الأدوية التى أعلن عنها وزير الصحة لإعادة تسعير الأدوية".

 

"الصيادلة": تحريك أسعار الأدوية فى أغسطس مكمل لاتفاق وزير الصحة مع الشركات فى يناير الماضى

وأبدى الدكتور جورج عطا الله عضو النقابة العامة للصيادلة، تخوفه من وجود تسعيرة جديدة للأدوية فى أغسطس المقبل، مشيراً إلى أن معنى رفع أسعار الأدوية فى أغسطس هو وجود 3 تسعيرات مختلفة لنفس الدواء التسعيرة القديمة وتسعيرة يناير وتسعيرة أغسطس.

 

قال عطا الله، فى تصريح خاص لـ"برلمانى" ، أن قرار وزير الصحة فى يناير الماضى، بتحريك أسعار الأدوية شمل وجود زيادات أخرى فى الأسعار، مشيراً إلى أن الحديث وجود زيادات فى شهر أغسطس المقبل فى الأسعار هو مكمل لقرار رفع الأسعار فى يناير .

 

وطالب عطا الله، وزارة الصحة بالإعلان عن النتائج التى توصلت إليها لجان التسعير التى أعلنت وزارة الصحة عن تشكيلها، موضحاً أن القرار فى يناير تضمن إنشاء لجنة لإعادة تسعير الأدوية والنظر فى كافة أسعار الأدوية التى تم رفع سعرها والتى ظلت أسعارها كما هى.

 

وشدد عطا الله على ضرورة إعادة تسعير كافة الأدوية حتى التى تم رفع سعرها، صعوداً وهبوطاً، مشيراً إلى أن بعض المواد الخام للأدوية شهدت انخفاض فى أسعارها.

 

وأشار أن تحدد الوزارة الأدوية التى تحرك أسعارها وعدم تركها للشركات، وأن تتم الزيادات فى سرية تامة، حتى لا يتم منح المحتكرين فرصة لتخزين الأدوية فرصة لإخفائها وتعطيش السوق، لحين رفع الأسعار، وعمل تسعيرة جبرية موحدة ومراعاة مرضى الأمراض المزمنة، وضمانات عدم زيادة أسعار أدوية مرضى الأمراض المزمنة وإعادة هيكلة شركات قطاع الأعمال".

 

نائب "صناعة الدواء": قرار تسعير الأدوية فى يناير الماضى لا يلزم وزير الصحة بتحريك الأسعار فى أغسطس

استبعد الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء ، إقرار زيادة جديدة فى أسعار الأدوية أغسطس المقبل، وأرجع ذلك لاستقرار أسعار الصرف للجنيه مقابل الدولار والعملات الأجنبية.

 

وأوضح رستم، فى تصريح خاص لـ"برلمانى" أن قرار وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين برفع أسعار الدواء يناير الماضى، تضمن إعادة النظر فى أسعار الأدوية التى تم تحريكها ، ورفع أسعار الأدوية التى لم تزيد فى أغسطس المقبل.

 

وشدد على أن صيغة القرار ليس فيها الزام للوزير، وأن نص القرار يشير لإعادة النظر فى الأسعار بشكل عام صعوداً وهبوطاً، وليس بالضرورة رفع الأسعار.

 

وتابع :"رأيى الشخصى أن استقرار أسعار العملة أمام العملات الأجنبية، سيقلل من فرص رفع أسعار الأدوية، معتقدش هيكون فيه تحريك لأسعار الأدوية بسبب استقرار قيمة الجنيه أمام العملات الأجنبية".

 

وأكد رستم على أن وزير الصحة أكد فى بيان أصدره أنه لا نية لرفع أسعار الأدوية مرة أخرى، موضحاً أن احتمالية رفع أسعار الأدوية وزيادتها فى اغسطس ضعيفة.

 

وزادت التخوفات خلال الفترة الماضية من احتمالية وجود زيادة جديدة فى أسعار الأدوية بداية أغسطس المقبل، وفقاً لاتفاق وزير الصحة مع شركات الأدوية يناير الماضى والذى بناء عليه تقرر رفع أسعار نسبة من الأدوية، على أن يتم رفع أسعار جزء أخر من الأدوية فى أغسطس وإعادة النظر فى تسعير الأدوية بشكل عام.


print