الخميس، 18 أغسطس 2022 07:16 م

هل توافرت الأدوية فى السوق بعد 4 شهور من قرار الزيادة؟.. "صناعة الدواء": تم حل 80% من الأزمة.. عضو "صحة البرلمان": المستشفيات تعانى بشدة.. "الحق فى الدواء": طمس الأسعار سبب المشكلة

4 شهور على التسعيرة الجديدة للأدوية

4 شهور على التسعيرة الجديدة للأدوية
الثلاثاء، 09 مايو 2017 07:14 ص
كتبت ريهام عبد الله

مر ما يقرب من 4 شهور على المؤتمر الصحفى المهم لوزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، بشأن التسعيرة الجديدة للأدوية، ورفع أسعار الأدوية نزولاً على رغبة الشركات بعد تعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف، وهو ما تسبب فى خسائر كبيرة للشركات فى ظل استمرار التسعيرة الجبرية.

السؤال الهام فيما يخص الأدوية، بعد مرور ما يقرب من 4 شهور على رفع أسعارها، هل تم توفير الأدوية الناقصة فى السوق ؟

 

 

"صناعة الدواء": أزمة نقص الدواء ستنحسر بصورة شبه كاملة نهاية مايو الجارى

فى البداية أكد الدكتور أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء، أن أزمة نقص الأدوية بدأت فى الانحسار، وأنه تم البدء فى توفير الأدوية فى السوق، مشيراً إلى أن أزمة نواقص الأدوية المترتبة على تعويم الجنيه تم حلها بنسبة 80%.

 

وأوضح رستم فى تصريح خاص لـ"برلمانى" أن الأدوية الناقصة بدأت بالتوفر بالفعل فى السوق، مشدداً على أن الأزمة ستنتهى بصورة شبه كاملة مع نهاية شهر مايو الجارى، متوقعاً عودة سوق الدواء لحالته الطبيعية.

 

وأشار رستم إلى أن الأزمة بدأت بنقص 2000 صنف، وهو العدد الذى تقلص لأقل من 500 بعد التسعيرة الجديدة التى تم الإعلان عنها يناير الماضى، مضيفاً :"الأزمة هتكون فى الأدوية التى ليس لها مثائل أو بدائل، وهم يمثلون حالياً 25 صنف تقريباً".

 

خالد هلالى : أزمة نقص الأدوية مستمرة والمستشفيات تعانى بشدة

فيما أكد الدكتور خالد هلالى، عضو لجنة الشؤون الصحية بالبرلمان، أن أزمة الأدوية مازالت مستمرة، وتظهر بوضوح فى الأدوية الهامة فى المستشفيات والتى تعانى من نقص حاد فى أدوية العناية المركزة، والأقسام الحيوية.

 

وقال هلالى فى تصريح خاص لـ"برلمانى" أن الوضع فى المستشفيات فيما يخص الأدوية ونقصها يعانى من السوء الشديد، موضحاً أن المرضى لا يجدون الأدوية داخل أروقة المستشفى ويتجهون لشرائها من الخارج وفى أحياناً كثيرة لا يجدونها.

 

"الحق فى الدواء" :أزمة طمس الأسعار السبب فى تأخر توفير الأدوية فى السوق

ومن جانبه قال محمود فؤاد رئيس مركز الحق فى الدواء، أن نقص الأدوية مستمر، لكن بصورة أقل من الوضع الذى كان موجود وقت بدء الأزمة بعد تعويم الجنيه وتحرير السعر الصرف شهر نوفمبر الماضى.

 

وأوضح فؤاد فى تصريح خاص لـ"برلمانى" أن الأزمة بدأت تحل بصورة جزئية، مشيراً إلى أنه تم توفير عدد غير قليل من الأدوية الناقصة فى السوق.

 

وأرجع رئيس مركز الحق فى الدواء تأخر الانتاج وتوفير الأدوية فى السوق، لأزمة طمس الأسعار، وتأخر الإجراءات فى بدء الانتاج الجديد، وهو الأمر الذى عطل تواجد الأدوية بالأسعار الجديدة وتوفير النواقص من الدواء.

 

وتابع فؤاد :"الأزمة فى الأدوية المستوردة والتى ليس لها بدائل، هذه الأدوية بها أزمات كبيرة" مضيفاً :"الأزمة انحسرت بشكل مقبول، والشركات ومصانع الأدوية تحتاج وقت آخر للتخلص من الأزمة وحلها".

 


الأكثر قراءة



print