الأحد، 02 أكتوبر 2022 12:52 م

بعد اقتراح تسعيرة للاشتراك بمواقع التواصل الإجتماعى.. النائب رياض عبد الستار يواصل مفاجآته: لازم يكون الدخول بالرقم القومى.. ووكيل "دفاع البرلمان": يجب المراقبة وحظر امتلاك أكثر من "أكونت"

"فيس بوك" بالرقم القومى

"فيس بوك" بالرقم القومى "فيس بوك" بالرقم القومى
الثلاثاء، 18 أبريل 2017 07:58 م
كتب محمود العمرى

بعد المقترح الذى أعلن عنه النائب رياض عبد الستار، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، وعدد آخر من النواب عن وضع تسعيرة واشتراك للفيس بوك، وذلك لحصر عدد المشتركين عليه، وأن يكون تحت الرقابة، وذلك لمنع ما يتم نشره وتدواله من أفكار متطرفة وإرهابية تضر بالأمن القومى للبلاد، واصل النائب مفاجآته حول الفيس بوك.

 

نائب تسعيرة "الفيسبوك" يؤكد لمنتقديه: الدخول على الموقع هيبقى بالرقم القومى

قال رياض عبد الستار، عضو مجلس النواب، عن حزب المصريين الأحرار، إن مشروع القانون الخاص بتقنين الفيس بوك ووضع تسعيرة له، سيتضمن الدخول إلى الفيس بوك باستخدام بطاقة الرقم القومى، ورقم الموبايل، لتقنين أوضاع الحسابات.

وأضاف عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار فى رسالة له ردا على مهاجميه، "أن المجتمعات المتقدمة الراقية اللى عايزين نبقى زيها فى الحريات، مبتدخلش تهاجم وتسب أشخاص علشان آرائهم، فلا الحرية ولا الديمقراطية تؤيد سب المختلف عنك فى الرأى بأفظع الألفاظ التى لا تليق، فمن حق الجميع كتابة التعليقات وإبداء الآراء بكل حرية، ونقبل كل الانتقادات بصدر رحب، أما السباب والشتائم فهذا غير مقبول".

وتابع النائب، أن مشروع القانون يخص الأمن القومى المصرى، فى ظل ما نواجهه من إرهاب وقتل أبرياء بغير ذنب، وفى كل مرة يحدث فيها حادث إرهابى تقوم داعش وأمثالها باستخدام مواقع التواصل لتبث فى الناس الرعب والذعر بإرهابهم، وما زال مشروعى قابلا للرفض أو القبول، وإن تمت الموافقة عليه سوف تأتى ثماره بالكثير من الانضباط لأبنائنا وبناتنا فى استخدام مواقع التواصل الاجتماعى".

 

وكيل دفاع البرلمان يطالب بمراقبة "فيس بوك" وحظر امتلاك الشخص لأكثر من "أكونت"

 

من جانبه قال يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع بمجلس النواب، إنه لابد من تقنين مواقع التواصل الاجتماعى بشكل سريع، نظرا لما يتم تدواله عليها من أفكار إرهابية تحرض على العنف والتطرف وتضر بالأمن القومى.

وأضاف وكيل لجنة الدفاع بمجلس النواب فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أنه سيبحث مع المسئولين المختصين من الاتصالات والداخلية وغيرها فى هذا الصدد، كيفية تقنين مواقع التواصل الاجتماعى، وكيفية وضع أسلوب التقنين، لافتا إلى أنه لا مانع أن يكون ذلك من خلال الجهات الأمنية المعنية.

وتابع أن التقنين لابد وأن يكون من خلال اشتراك لحصر المشتركين فى الفيس بوك، وأن يكون الاشتراك رمزيا من خلال تحديده مع المسئولين والمختصين فى هذا الأمر، ويمنع فتح أكثر من حساب على الفيس بوك لأى مواطن، حتى لا يستخدم فى أى أغراض تضر الأمن.

وعن طرق رقابة الحسابات، ذكر "كدوانى" أنه يتم مراقبة الحسابات التى يتم الشك فى أنها تنشر أى موضوعات تساعد على التحريض أو التطرف والعنف فى البلاد.

 

أمين سر "الدينية" بالبرلمان: "أيه المشكلة لما نضع ضوابط على الفيس بوك؟"

 

بدوره قال النائب عمرو حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، إنه لا توجد أى موانع من وضع ضوابط على مواقع التواصل الاجتماعى، خاصة الفيس بوك، لما تحتويه من تحريض مستمر من قبل الصفحات المجهولة التى تضر بالأمن القومى للبلاد.

وأضاف "حمروش" فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أنه لا يوجد أى شرط لوضع أى تسعيرة على الفيس بوك، ولكنه مع أن يكون هناك حصرا للمستخدمين عليه، لمنع استغلاله من قبل المجهولين فى الإضرار بأمن البلاد، والتحريض على مؤسسات الدولة، وتركه للجماعات الإرهابية تستخدمه بشكل خاطئ ضد الدولة.

 


 

 


 

 


 

 


 

 


الأكثر قراءة



print