الثلاثاء، 06 ديسمبر 2022 11:44 م

تفعيل قرار حظر كتابة عبارات مسيئة أو ألفاظ غير لائقة على الأسوار.. وأمين سر"التعليم بالبرلمان": إزالتها مسؤولية المديرين ومجلس المدينة.. وطارق متولى: لا يجب إقحام المدارس فى السياسة

فى السويس..أسوار المدارس بلا شعارات سياسية

فى السويس..أسوار المدارس بلا شعارات سياسية فى السويس..أسوار المدارس بلا شعارات سياسية
الخميس، 15 ديسمبر 2016 07:02 م
كتب ماهر عبد الواحد
رفعت مديرية التربية والتعليم بمحافظة السويس شعار"نظفوا أسوار المدارس من الشعارات السياسية والألفاظ المسيئة وغير اللائقة"، وذلك حفاظا على الذوق العام وعدم إقحام العملية التعليمية فى السياسة، ولكى تكون المدرسة من أجل التعليم فقط.

النائب  طارق  متولي   تصوير  محمد عوض

عضو لجنة التعليم بمجلس النواب عبد الرحمن البكرى، أكد أن تفعيل قرار حظر استخدام أسوار المدارس و كل المنشآت التابعة لوزارة التربية والتعليم فى كتابة ألفاظ غير لائقة أو عبارات سياسية مسؤولية مدير كل مدرسة، بالتنسيق مع مجلس المدينة والإدارة التعليمية، وأن هذه الجهات هى التى تستطيع أن تمنع عملية استغلال الأسوار وتشويهها بعبارت ورسومات مسيئة لجهات أو أشخاص.

عبد الرحمن البكرى

وقال البكرى فى تصريحات لـ"برلمانى": الأمر لا يحتاج لقرار من وزير التعليم، فمنع هذا الاعتداء على الممتلكات العامة يمكن تفعيله وتنفيذه بسهولة، خاصة وأن هؤلاء الأشخاص عادة يستعينوا بخطاطين، أى أن الأمر يستغرق وقتا وهو ما يتيح إمكانية ضبطهم، كما رفض استغلال هذه الجدران فى كتابة آيات قرآنية لأنها تكون عرضة للأتربة والتلوث، وهو أمر لا يجب أن يحدث ولا يليق.

مدرسة

جاء ذلك تعليقا على دعوة وزارة التربية والتعليم بالسويس، لتفعيل حظر استخدام أسوار المدارس فى كتابة ألفاظ أو شعارات أو رسومات غير لائقة، أو الإساءة لأشخاص أو جهات بعينها، وإزالة دورية لكل ما من شأنه أن يسئ إلى أشخاص أو جهات بعينها بألفاظ أو رسومات.

من جانبها طالبت منى جاب عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، بتفعيل قرار حظر استخدام أسوار المدارس وكل المنشآت التابعة لوزارة التربية والتعليم، فى كتابة ألفاظ غير لائقة أو عبارات سياسية أو الإساءة لأشخاص أو جهات بعينها، وإزالة دورية لكل ما من شأنه أن يسئ إلى أشخاص أو جهات بعينها بألفاظ أو رسومات، وأن يتم تفعيل القرار بجميع محافظات الجمهورية، واصفة ذلك بأنه أسلوب غير حضارى وتلوث بصرى.

وقالت جاب الله فى تصريحات لـ"برلمانى" تعليقا على دعوة وزارة التربية و التعليم بالسويس إلى تفعيل حظر استخدام أسوار المدارس فى كتابة ألفاظ أو شعارات او رسومات غير لائقة، بأنه من الطبيعى عدم الكتابة على أسوار المدارس وتشويهها.

واستطردت: القائمون على بعض المدارس يكتبون آيات قرآنية على الاسوار لمنع المخربين من كتابة ألفاظ وشعارت مسيئة، وطالبت بوضع كاميرات على أسوار المدارس لردع وتحديد المخربين ومحاسبتهم بتهمة إتلاف أملاك عامة حسب قانون العقوبات.

النائب طارق متولى عضو مجلس النواب عن محافظة السويس، أشاد بدعوة وزارة التربية والتعليم بالسويس لتفعيل الكتاب الدورى بشأن حظر استخدام أسوار المدارس فى كتابة ألفاظ أو شعارات سياسية أو رسومات غير لائقة، قائلاً: من الطبيعى عدم الكتابة على أسوار المدارس وتشويهها، وضرورة فصل العملية التعليمية عن العملية السياسية، وعدم إقحام السياسة فى التعليم.

وأضاف فى تصريحات لـ"برلمانى": هو قرار قديم تم تفعيله لإزالة الشعارات السياسية المسيئة الموجودة على جدران أسوار المدارس، سواء كانت مؤيدة للدولة أو معارضة لها.

واستطرد متولى: المدرسة مكان للتعليم، ولا يجب أن تستغل أسوار المدارس فى السياسة، ولا مانع من استخدامها فى التوعية الدينية والأخلاقية والحض على العمل، مؤكدا أن تعميم الكتاب الدورى بحظر الكتابة على الأسوار على مدارس الجمهورية أمر جيد، لاستغلال الأسوار فى نشر التوعية البيئية وتفعيل شعار مدرستى "نظيفة وجميلة ومتطورة".




الأكثر قراءة



print