الأربعاء، 28 سبتمبر 2022 05:51 م

اللجنة الخماسية تضع تصوراتها النهائية اليوم.. القائمة تتجاوز الـ 150 مسجونا وتشمل محبوسين احتياطيا وأحكام النهائية.. ونشوى الحوفى: ستكون أمام الرئيس خلال 3 أيام وتضم الروائى أحمد ناجى

قائمة ثانية لـ"العفو الرئاسى" نهاية الأسبوع

قائمة ثانية لـ"العفو الرئاسى" نهاية الأسبوع قائمة ثانية لـ"العفو الرئاسى" نهاية الأسبوع
الأحد، 04 ديسمبر 2016 01:01 م
كتب إيمان على – محمد كامل
تستعد لجنة العفو الرئاسى لإنهاء أعمالها على القائمة الثانية للمحبوسين احتياطيا وقيد الأحكام النهائية، لإرسالها إلى رئاسة الجمهورية نهاية الأسبوع الجارى.

وأكدت مصادر لـ"برلمانى"، أن القائمة الثانية ستتجاوز عدد الـ150 مسجونا من المحبوسين قيد قضايا الرأى والتظاهر، مؤكدا أنه من المستبعد أن تتقدم اللجنة بقائمتها الثانية قبل لقائها مع لجنة حقوق الإنسان الثلاثاء المقبل.

نشوى الحوفى

لجنة العفو: القائمة الثانية أمام الرئيس خلال 3 أيام وتضم الروائى أحمد ناجى ولا تشمل دومة وماهر


قالت نشوى الحوفى، عضو لجنة العفو الرئاسى المشكلة بقرار من رئيس الجمهورية، إن القائمة الثانية بأسماء المستحقين للعفو، ستضم أعدادا أكبر من القائمة الأولى، التى أعقبها صدور عفو رئاسى، بحق 82 محبوسا، موضحة أن القائمة سترسل إلى الرئاسة خلال أقل من 3 أيام.

الروائى أحمد ناجى

وأضافت نشوى الحوفى، فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى"، أن القائمة الثانية تضم الكاتب الروائى أحمد ناجى، موضحة أن ناجى محبوس فى قضية رأى، ولم يرتكب عنف أو تخريب، وشددت على أن "كل ما يعنيها الطلبة والشباب المخدوع وكل من لم يرتكب عنف".

وحول ما إذا كان العفو سيشمل (أحمد دومة وأحمد ماهر ومحمد عادل وعلاء عبد الفتاح)، قالت: إن أسماءهم غير مطروحة بالقائمة الثانية، معتبرة أن القضاء من يحكم فى أمرهم وليس اللجنة.

وتابعت عضو لجنة العفو الرئاسى: "لا يعنينى المتهمين فى قضايا عنف وتخريب، فالقضاء هو من يحاسبهم".

شريف الوردانى

شريف الوردانى: نجتمع مع لجنة العفو الثلاثاء.. وتلقينا شكاوى جديدة تتجاوز الـ100 حالة


أكد النائب شريف الوردانى، أمين سر لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، أن اللجنة ستجتمع مع لجنة العفو الرئاسى بكامل أعضائها يوم الثلاثاء المقبل، موضحا أنها ستستهدف خلال الاجتماع التعرف على أعمال اللجنة خلال الفترة الماضية.

وأضاف أمين سر اللجنة، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن اللجنة ستتقدم لـ"العفو" بحالات شكاوى جديدة تتجاوز الـ 100 حالة، موضحا أنها تعكف على تنقيتهم لاختيار ما يتناسب مع مهام عمل اللجنة، مؤكدا أن مساعى الرئاسة للإفراج عن المحبوسين تعد خطوة جيدة لرفع معنويا الأهالى و تخفيف الضغط على السجون.
وأشار النائب، إلى أن اللجنة ستبحث كافة الأوجه القانونية لخروج المحبوسين قيد المحكمة وما يخص صياغة قانون للعفو الشامل.

طارق الخولي

الخولى: العفو الرئاسى تلتقى لجنة "حقوق الإنسان" لبحث قضايا المحبوسين الثلاثاء المقبل


أكد النائب طارق الخولى، عضو مجلس النواب وعضو لجنة العفو الرئاسى، أن اللجنة ستلتقى لجنة حقوق الإنسان يوم الثلاثاء المقبل، لبحث أوجه التنسيق بين اللجنتين بشأن المحبوسين على ذمة قضايا أو أحكام نهائية باتة.

وأشار عضو مجلس النواب، فى تصريحات لـ"برلمانى"، إلى أن اللجنة ستتلقى من لجنة حقوق الإنسان، برئاسة النائب علاء عابد رئيس اللجنة، شكاوى جديدة بشأن حالات المحبوسين كما أنها ستبحث الأوجه القانونية لحالات المحبوسين قيد المحكمة.

وأضاف الخولى، أن اللجنة حريصة على التنسيق الكامل معها، كما أنها ستنتهى خلال أيام من إعداد القائمة الثانية للعفو ولازالت حريصة على تلقى أى حالات جديدة لتدرجها فى قوائمها للعفو خاصة أنها غير ملتزمة بسقف زمنى فى أعمالها.

وشدد النائب على أن اللجنة تسعى أن تكون القائمة الثانية أكبر من الأولى من حيث العدد، موضحا أن اللجنة تنظم عملها الداخلى بتوزيع الحالات التى انطبقت عليها المعايير وتم اقرارها على ثلاث فئات منفصلة فى كشوف أ - ب – ج، لافتا إلى أن "أ " هى الحالات التى مازالت امام تحقيقات النيابة، و"ب "المحبوسين احتياطيا على ذمة قضايا، و"ج " من صدر ضدهم أحكام باته نهاية، مؤكدا أنه لم يتقرر بعد ماهية تكوين القائمة الثانية من أى فئة من الفئات الثلاثة واستكمل بأن ذلك سيتوقف على التكييف القانونى وما أقره الدستور ونظمه القانون ووفق اختصاصات السلطات الثلاثة.

محمد عبد العزيز

محمد عبد العزيز: "العفو الرئاسى" تضع التصورات النهائية للقائمة الثانية اليوم


فيما أكد محمد عبد العزيز، عضو لجنة العفو الرئاسى، أن اجتماع اللجنة مساء اليوم الأحد، سيضع التصورات النهائية للقائمة الثانية للجنة العفو، موضحا أن القائمة الثانية ستنقسم لجزئين، الأول خاص بالمحكوم عليهم أحكام نهائية وباتة، والثانى مرتبطة بالمحبوسين احتياطيا، موضحا أن المجموعة الثانية ستقدم فى شكل التماس للنائب العام ولا أحد يملك الإجابة فى الإفراج عنهم سواء النائب العام.

وأشار عبد العزيز، فى تصريحات لـ"برلمانى" ، إلى أن اللجنة استبعدت الشخصيات الذين ثبت انتمائهم لتنظيم إرهابى من خلال الاستعانة بالبيانات الخاصة بهم من وزارة الداخلية لإثبات صحة ما ورد فى القضية المتهمين فيها، مضيفا أن اللجنة ستلتقى لجنة حقوق الإنسان يوم الثلاثاء المقبل، لتلقى حالات جديدة منهم و بحث التنسيق المشترك .


الأكثر قراءة



print