السبت، 22 يونيو 2024 06:02 ص

3 مخالفات لنائب تلا تحت القبة.. يريد المشاركة دون علم البرلمان فى مؤتمر ينظمه مركز أجنبى بسويسرا متورط فى تمويل الاخوان ..حاول استضافة سفير أجنبى فى المجلس دون تنسيق مع الخارجية

رئيس البرلمان يقف بالمرصاد لتجاوزات السادات

رئيس البرلمان يقف بالمرصاد لتجاوزات السادات رئيس البرلمان يقف بالمرصاد لتجاوزات السادات
الإثنين، 25 يوليو 2016 03:50 م
زكى القاضى
هل سمعت من قبل أن رئيس لجنة بمجلس النواب يهدد بتجميد عمل اللجنة للاختلاف حول سفر وفد من مجلس النواب للخارج، هل سمعت من قبل أن رئيس لجنة بمجلس النواب يدير أعمالها بمبدأ "الملكية الخاصة".. المفاجأة التى يكشفها موقع برلمانى أن النائب محمد أنور السادات رئيس لجنة حقوق الإنسان، أعلن تجميد عمل اللجنة اعتراضًا على رفض الدكتور على عبد العال رئيس المجلس، سفر وفد من اللجنة للمشاركة فى مؤتمر لمنظمة أجنبية بالخارج.

على عبد العال copy


نكشف تفاصيل محاولات أنور السادات حضور لمركز حقوقى ممول من الإخوان


الواقعة تتضمن الكثير من التفاصيل المثيرة التى تحتاج إلى التحليل فيما يفعله أنور السادات داخل البرلمان، قبل أيام تلقى أنور السادات بشكل شخصى دعوة من مركز الحوار الإنسانى بجينف، إلا أنه أراد أن يسافر وأعضاء لجنة حقوق الإنسان كوفد برلمانى، وعندما علم الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان بالواقعة، رفض رفضًا قاطعًا الزيارة لأن الدعوات جاءت مخالفة للبروتوكول واللوائح الداخلية لمجلس النواب، التى تنظم الزيارات الخارجية لمجلس النواب، والتى يشترط أن تتم بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية، وأن أى دعوة بالزيارات الخارجية لابد أن تتم عبر مكتب رئيس المجلس نفسه وليس بوساطة النواب أو رؤساء اللجان.

1 (4) copy


أنور السادات يهدد بتجميد عمل اللجنة لرفض رئيس البرلمان سفره لحضور مؤتمر لمركز حقوقى ممول من الإخوان


الغريب أن النائب محمد أنور السادات اعترض على موقف الدكتور على عبد العال من رفض الزيارة، بل وهدد بتجميد عمل اللجنة، كمحاولة للضغط على رئيس البرلمان للموافقة على الموافقة على دعوة مركز الحوار الإنسانى بجينيف.

49140 copy

المفاجأة أن الدكتور على عبد العال تمسك برأيه للمحافظة على هيبة البرلمان وكرامته، والالتزام باللوائح الداخلية المنظمة لطبيعة الزيارات الخارجية، خاصة إلى أن محمد أنور السادات نفسه حاول منذ فترة قريبة استضافة أحد سفراء الدول الأجنبية ودعوته للمشاركة فى اجتماعات لجنة حقوق الإنسان دون الاستئذان والتنسيق مع رئيس البرلمان ووزارة الخارجية، وفقًا للبروتوكول واللائحة الداخلية التين ينظمان عملية استقبال السفراء الأجانب فى البرلمان المصرى، حيث تكون زيارات السفراء الأجانب بتنسيق كامل بين وزارة الخارجية ومكتب رئيس البرلمان وبمواعيد محددة يوافق عليها الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، واللافت أن بروتوكول البرلمان المصرى الذى اعترض عليه محمد أنور السادات أقل شدة من البروتوكول المعمول به فى الكونجرس الأمريكى، فالكونجرس يشترط موافقة الرئيس، بينما البرلمان المصرى يشترط إخطار رئيس البرلمان فقط.

1 (1) copy

نواب يعترضون على ما يفعله رئيس لجنة حقوق الإنسان فى تسيير مصالحه الخاصة


محاولة أنور السادات استخدام رئاسة لجنة حقوق الإنسان فى تسيير مصالح خاصة وتدعيم علاقات شخصية على حساب البرلمان، أمر يعترض عليه الكثيرون ويعتبرونه إخلالًا باللائحة الداخلية للبرلمان وإخلالًا بمهام عمل رئاسة اللجنة المنصوص عليه، خاصة أن ما تكشف مؤخرًا أن مركز الحوار الإنسانى صاحب الدعوة لمحمد أنور السادات هو مركز محل ملاحظات من قبل أجهزة أمنية سيادية لأن هذا المركز سبق تورطه فى تمويل أحد أعضاء جماعة الإخوان عقب 30 يونيو، وبالتالى فتوجيه المركز المتورط دعوة لرئيس لجنة حقوق الإنسان وإصرار السادات على السفر دون موافقة رئيس البرلمان أمر يحمل الكثير من الشكوك والتساؤلات .





49586 copy

bb1131f67e0561e46fd1bd2ecb2e9f9e copy


print