الخميس، 18 يوليو 2024 07:18 ص

البرلمان العربى: ندعم جهود مصر وقطر لوقف إطلاق النار في غزة

البرلمان العربى: ندعم جهود مصر وقطر لوقف إطلاق النار في غزة البرلمان العربى
الثلاثاء، 09 يوليو 2024 05:00 م
هاشم الفخرانى
قال رئيس البرلمان العربى عادل العسومى إن الضرورة باتت ملحة لوقف الحرب في قطاع غزة التي راح ضحيتها آلاف المدنيين، معظمهم من الأطفال والنساء، وما خلفته من دمار هائل وشامل فى البنية التحتية وانهيار المنظومة الصحية والغذائية، مشيرًا إلى انعدام أساسيات ومقومات الحياة الإنسانية في قطاع غزة بسبب استمرار القصف اليومي، وبسبب تفاقم الوضع الإنساني المتردي، معربا عن تقديره لدور مصر وقطر لوقف إطلاق النار
 
 
وأضاف خلال اجتماع لجنة فلسطين بمقر البرلمان العربى أن  البرلمان العربى فى حالة انعقاد دائم واجتماعات طارئة منذ بداية الحرب في قطاع غزة في أكتوبر 2023م، منوهًا إلى استمرار جهود البرلمان العربي ومساعيه الدولية والإقليمية والبرلمانية لدعم القضية الفلسطينية، حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها مدينة القدس، مثمنًا الجهود الرامية إلى التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم، وعودة النازحين إلى ديارهم، وإنفاذ المساعدات الإنسانية بشكل كاف لمواجهة الأزمة التي يتعرض لها القطاع.
 
 
وأكد العسومي، في خطابه، تقدير البرلمان العربي للمواقف المشرفة للدول الأوروبية الثلاثة والمنحازة للعدل والقانون الدولي، ولقضايا الشعب الفلسطيني العادلة، حيث يأتي الاعتراف من دول لها ثقلها السياسي في الاتحاد الأوروبي خاصة، وعلى مستوى العالم، في توقيت مهم وحاسم، وفي ظل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان متواصل وحرب إبادة جماعية ومجازر في قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.
 
 
واستنكر محاولات إسرائيل لتصنيف وكالة "الأونروا" منظمة إرهابية وتجريم أنشطتها، معتبرا ذلك امتدادا لمحاولاتها تصفية القضية الفلسطينية والقضاء على حق العودة.
 
 
ودعا البرلمان العربي المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان إلى "تحمل مسؤولياتها تجاه وقف هذه الجرائم والانتهاكات المتكررة، وضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وضرورة التحرك بشكل فوري وفاعل وإلزام الاحتلال بوقف هذه الانتهاكات المستمرة والمتواصلة لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.
 
 
وطالب البرلمان العربي بتأمين الحماية لمنظمات الإغاثة وموظفيها، خاصة "الأونروا" التي تقوم بدور إنساني كبير في تقديم المساعدات الإنسانية والخدمات للفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها قطاع غزة.
 

print