الأحد، 03 مارس 2024 05:56 ص

بريطانيا تفرض عقوبات على مستوطنين إسرائيليين في الضفة لانتهاك حقوق الإنسان

بريطانيا تفرض عقوبات على مستوطنين إسرائيليين في الضفة لانتهاك حقوق الإنسان
الثلاثاء، 13 فبراير 2024 12:00 ص

أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستفرض عقوبات على أربعة مستوطنين إسرائيليين متهمين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن العقوبات جاءت ردا على "مستويات غير مسبوقة" من العنف المستوطنين في الضفة الغربية خلال العام الماضي، بما في ذلك أولئك الذين قاموا بمضايقة الفلسطينيين أو ترهيبهم بقوة للضغط عليهم لمغادرة أراضيهم. وأضافت أن فشل إسرائيل في التحرك قد أدى إلى "إفلات شبه كامل من العقاب" للمستوطنين.

وقال مسئولون إن موشيه شارفيت ويينون ليفي هددا عائلات فلسطينية تحت تهديد السلاح ودمرا الممتلكات في الأشهر الأخيرة كجزء من “جهد مستهدف ومحسوب لتهجير المجتمعات الفلسطينية”.

وأعلنت المحكمة أن تسفي بار يوسف وإيلي فيدرمان هما الرجلان الآخران اللذان تم فرض عقوبات عليهما يوم الاثنين. ويخضع الأربعة لتجميد الأصول في المملكة المتحدة وحظر السفر والتأشيرات.

وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون: "إن المستوطنين الإسرائيليين المتطرفين يهددون الفلسطينيين، وغالباً تحت تهديد السلاح، ويجبرونهم على ترك الأراضي التي هي ملكهم الشرعي" مشيرا إلى أن هذا السلوك مشين وغير مقبول.

وأضاف كاميرون في بيان: "يجب على إسرائيل أن تتخذ إجراءات أقوى وأن تضع حدًا لعنف المستوطنين في كثير من الأحيان، نرى التزامات تم التعهد بها وتعهدات، ولكن لا يتم تنفيذها".

وجاءت العقوبات في أعقاب أمر مماثل أصدره الرئيس الأمريكي جو بايدن ضد مستوطنين اسرائيليين في وقت سابق من هذا الشهر، والذي ذكر ليفي ضمن أربعة مستوطنين إسرائيليين متهمين بمهاجمة الفلسطينيين في الضفة الغربية.

 


print