الإثنين، 05 ديسمبر 2022 02:40 م

مفاجأة.. الملكة إليزابيث كانت ستتجنب لقاء جونسون لوقف إجراء انتخابات مبكرة

مفاجأة.. الملكة إليزابيث كانت ستتجنب لقاء جونسون لوقف إجراء انتخابات مبكرة
الإثنين، 21 نوفمبر 2022 06:00 م

زعم كتاب جديد، أن الملكة إليزابيث الراحلة، كانت ستتجنب مقابلة رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، بوريس جونسون، إذا أراد الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة، في محاولة للتشبث بالسلطة، وفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وأوضحت الصحيفة، أن إجراء انتخابات مبكرة كان من بين السيناريوهات التي تم طرحها كمناورة من قبل داونينج ستريت – مجلس الوزراء البريطاني- أثناء انهيار رئاسة الوزراء لجونسون في أعقاب قضية النائب كريس بينشر، الذى زعم تورطه فى سلوك جنسى مشين في يوليو.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يمكن للملوك منع رؤساء الوزراء من الذهاب إلى صناديق الاقتراع بما يتماشى مع مبادئ "لاسيليس" ، التي تحمي من طلبات الانتخابات غير الضرورية.

وألمح جونسون في 6 يوليو بأنه سيكون على استعداد للدعوة إلى انتخابات مبكرة مع سعى حزب المحافظين إلى عزله.

ويزعم الصحفي سيباستيان باين في كتابه الجديد "سقوط بوريس جونسون" أن "المثلث السحري" لكبار الشخصيات كان على استعداد لمنع ذلك. وذكرت صحيفة "ديلي تلجراف" أن من بين هؤلاء الشخصيات السير جراهام برادي ، رئيس لجنة عام 1922 ، وسيمون كيس ، سكرتير مجلس الوزراء ، والسير إدوارد يونج ، رئيس حاشية الملكة.

نُقل عن أحد المطلعين في وايتهول قوله: "إذا كانت هناك محاولة للدعوة لإجراء انتخابات ، لكان نواب حزب المحافظين انتظروا من برادي أن يبلغ القصر بأننا سنجري تصويتًا بالثقة في المستقبل القريب جدًا وأنه قد يكون منطقيًا لصاحبة الجلالة ألا تكون متاحة للقاء جونسون  ".

وفقًا لمصدر ثان ، كان ليتم "إبلاغ داونينج ستريت بأدب" بأن الملكة "لا يمكنها القدوم إلى الهاتف" إذا تلقت طلبًا لإجراء مكالمة حول حل البرلمان.

واستقال جونسون في 7 يوليو بعد سيل من خطابات الاستقالة تم تسليمها من قبل الوزرا، بعد وفاة الملكة في الأسبوع الذي ترك فيه منصبه ، قدم جونسون تحية خالصة لـ "إليزابيث العظمى". وقال جونسون في بيان إنه كان "أتعس يوم" بالنسبة للمملكة المتحدة لأن "الضوء الساطع والمشرق للملكة" قد "انتهى ".

 

  

 


الأكثر قراءة



print