الأحد، 21 أبريل 2024 04:59 م

النائب مصطفى سالم: مصر تبدء مرحلة جديدة من الاستقرار والتنمية

النائب مصطفى سالم: مصر تبدء مرحلة جديدة من الاستقرار والتنمية مصطفي سالم
الأربعاء، 03 أبريل 2024 02:00 ص
كتب محمود حسين
أكد النائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن حفل تنصيب الرئيس السيسي يعد استكمالاً لاختيار المصريين للسيد الرئيس والذي توافقت عليه معظم الأحزاب والقوي السياسية المختلفة وجموع الشعب المصري العظيم الذي يدرك تماما قيمة وجود الرئيس على كافة المستويات، موضحا أن مصر تبدأ مرحلة جديدة من الاستقرار السياسي الذي يتبعه بالقطع تنمية حقيقية وكبيرة على كافة المستويات وفي مختلف المجالات. 
 
وأشاد سالم، بكلمة الرئيس التي اعتبرها خريطة عمل مستقبلية جامعة لكل النقاط، حيث شدد على أمن مصر القومي وتطرق لأهمية استكمال وتعميق الحوار الوطني خلال المرحلة المقبلة وتنفيذ التوصيات التي يتم التوافق عليها على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها في إطار تعزيز دعائم المشاركة السياسية والديمقراطية خاصة للشباب .
 
وتابع سالم: كما أكد الرئيس على تبني استراتيجيات تعزز قدرات مصر الاقتصادية وصلابة ومرونة الاقتصاد المصري في مواجهة الأزمات وتحقيق نمو اقتصادي قوي ومستدام ومتوازن وتعزيز دور القطاع الخاص كشريك أساسي في قيادة التنمية والتركيز على الزراعة والصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة.
 
وقال سالم، إن توجه الرئيس العام يؤكد صلابة الدولة المصرية وقدرتها على المواجهة في ظل ظروف كلنا نعلمها، حيث أشار الرئيس إلى ضرورة تبني إصلاح مؤسسي يهدف لضمان الانضباط المالي وتحقيق الحوكمة من خلال ترشيد الإنفاق وتعزيز الإرادات العامة والتحرك نحو مسارات أكثر استدامة للدين العم وتحويل مصر لمركز إقليمي للنقل وتجارة الترانزيت والطاقة الجديدة والمتجددة والهيدروجين الأخضر ومشتقاته، وتعظيم الاستفادة من الثروات البشرية من خلال جودة التعليم ومواصلة تفعيل المبادرات الرامية إلى الارتقاء بالصحة العامة للمواطنين واستكمال مشروع التامين الصحي الشامل.
 
وأضاف وكيل لجنة الخطة والموازنة أن الرئيس لا يألو جهدا في  دعم شبكات الأمان الاجتماعي وزيادة نسبة الإنفاق على الحماية الاجتماعية ومخصصات برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة وإنجاز كامل لمراحل مبادرة حياة كريمة، والدليل على ذلك زيادة مقررات الحماية الاجتماعية في موازنة العام المالي المقبل لتصبح ٦٣٦ مليار جنيه مقابل ٥٣٠ مليار جنيه، مع زيادة مخصصات قطاعي الصحة والتعليم بنسبة تتجاوز ٣٠٪ باعتبارهما من أهم أولويات الدولة لاستكمال استراتيجية بناء الإنسان المصري خلال المرحلة المقبلة بدءًا من هذا العام.
 
وأبدى سالم تفاؤله خاصة وأن الفترة الماضية من حكم الرئيس شهدت تقدما ملحوظا على كافة الأصعدة خاصة في ما يتعلق بالمشروعات القومية الكبري والبنية التحتية ولولا ما مر به العالم من ظروف صعبة أثرت في اقتصاديات العالم كله لكان وضع مصر الآن أفضل اقتصاديا بكثير.
 

الأكثر قراءة



print