الأربعاء، 24 يوليو 2024 02:27 م

النائب أيمن محسب: وقف إطلاق النار على غزة لم يعد رفاهية ويؤكد: القطاع يعانى كارثة إنسانية

النائب أيمن محسب: وقف إطلاق النار على غزة لم يعد رفاهية ويؤكد: القطاع يعانى كارثة إنسانية أيمن محسب
الإثنين، 20 نوفمبر 2023 09:00 م
ثمن الدكتور أيمن محسب، وكيل لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، الجهود المصرية المبذولة من أجل حشد رأي عام عالمي داعمم لإنهاء الحرب على قطاع غزة، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتواصل مع كافة الأطراف العربية والإقليمية والدولية من أجل الوقف الفوري لإطلاق النار، حيث تلقي الرئيس اتصالا من جانب نجيب ميقاتي رئيس الحكومة اللبنانية، تناول تطورات الأوضاع في قطاع غزة والضفة الغربية، والجهود المصرية للدفع تجاه وقف إطلاق النار وحماية المدنيين، وكذا نفاذ المساعدات الإنسانية.
 
وأشار "محسب"، إلى الدبلوماسية المصرية لعبت دور مهم في توضيح حقيقة ما يحدث في غزة للعالم، وإثبات كذب المزاعم والإدعاءات الإسرائيلية، فضلا عن انضمام وزير الخارجية سامح شكري إلى أعضاء اللجنة الوزارية العربية- الإسلامية المكلفة بالتحرك دولياً لدعم جهود إنهاء الحرب فى قطاع غزة، للتوجه العاصمة الصينية بكين، موضحا أن هذه اللجنة تم تشكيلها خلال القمة العربية – الإٍسلامية التى عقدت بالعاصمة السعودية الرياض لمناقشة الأوضاع في قطاع غزة.
 
وأكد عضو مجلس النواب، أن وقف إطلاق النار لم يعد رفاهية إنما ضرورة إنسانية لإنقاذ من يمكن إنقاذه داخل قطاع غزة، الذي يعاني كارثة إنسانية لم يشهدها العالم منذ عقود طويلة، مؤكدا أن الحرب على غزة وما تعرض له المدنيين لاسيما الأطفال والنساء كشف عن هشاشة القانون الدولي وإزدواجية المجتمع الدولي، وانهيار قيم حقوق الإنسان التى يتشدق بها الغرب دائما، فعندما يتعلق بإسرائيل فلا مجال إلا للدعم المطلق غير المشروط.
 
وحذر النائب أيمن محسب ، من استمرار توسيع دائرة الحرب من خلال إنزلاق قوى أخرى إقليمية، وهو ما يؤثر سلبا على أمن واستقرار المنطقة، كما أنه سيكون له إنعكاسات على الأمن والسلم العالميين، مطالبا الولايات المتحدة والغرب بوقف الإمدادات العسكرية المتواصلة إلى جيش الاحتلال الإسرائيلي والتى تصوب لتحصد أروح الفلسطينيين ، متساءلا : كيف تطالب الولايات المتحدة إسرائيل بتيسير دخول المساعدات وعلى الجانب الآخر تمدها بالسلاح الذي تستهدف به المدنيين لتحصد أرواحهم وتجبر المتبقي منهم للنزوح وترك بيوتهم وأرضهم!!

print