الأحد، 26 مايو 2024 02:59 م

المستشار عدلى منصور: إحالة قضايا "الإرهاب" للمحاكم العسكرية يتطلب تعديل الدستور

المستشار عدلى منصور: إحالة قضايا "الإرهاب" للمحاكم العسكرية يتطلب تعديل الدستور المستشار عدلى منصور
الإثنين، 12 ديسمبر 2016 11:37 م
كتب عامر مصطفى
قال المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية السابق، إن حادث الكنيسة مصاب لكل المصريين، وموجه لكل المصريين، والعزاء للجميع وليس للأقباط فقط.

ولفت إلى أن الدولة توجه ضربات موجعة للإرهاب بسيناء، لذا حاول توجيه رسالة تؤكد وجوده، مشيرا إلى أن الدولة تبذل كل ما فى وسعها للقضاء على مثل هؤلاء.

وأضاف "منصور" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "هنا العاصمة" الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، أن إحالة قضايا الإرهاب للمحكمة العسكرية يحتاج تعديلا دستوريا".

وقال، إن عدد المتهمين كبير وعدد القضايا بالمحاكم كذلك، والقضاء العادى متخم بالقضايا، بالإضافة إلى أن قانون الإجراءات الجنائية ينص على ضمانات معينة للمتهمين ولابد من استيفاء الإجراءات، لافتا إلى أنه يجب إنشاء أكثر من دائرة لمحاكمة الإرهابين، ودوائر تتفرغ بمحكمة النقض لنظر القضايا المطعون فيها أمامها ويعدل قانون الإجراءات الجنائية على أن يكون الفصل فى القضايا أسرع من الآن.

وأشار "منصور" إلى أن الاقتراحات المقدمة منها: "عندما يطعن فى أحكام محاكم الجنايات أمام النقض تتصدى محكمة للفصل فى القضية ولا تعود القضية مرة أخرى الى محكمة الجنايات، ووقتها سيكون أمام المتهم درجتان وهى محكمة الجنايات ثم محكمة النقض، وهو ما يحقق ضمانات للمتهم، حيث سيتم محاكمته أمام درجتين للتقاضى".


الأكثر قراءة



print